موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6
Like Tree0Likes

الموضوع: العادة السرية حرام ام حلال

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    18

    العادة السرية حرام ام حلال

    لا عيب ولا حرام:
    د. هبة قطب
    أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية

    بصراحة هذه استشارة وليست رأيا وأرجو الرد عليها بأسرع ما يمكن...
    العادة السرية هي مشكلة العصر لأن الشباب يقوم بممارستها بشراهة لتفريغ الطاقة الجنسية الداخلية. وما أود معرفتة هو:
    - ما العادة السرية وما مدى صحتها عند الرجال والنساء وما حرمانيتها؟ وهل هي ضارة بالخصية؟
    -هل صحيح أن ممارستها تؤثر على العظام وخاصة المفاصل وتحديداً الركبة؟ وإذا كان هذا صحيحاً فكيف يمكن معالجته؟ وما الأجهزة التي نقرأ عنها يوميا في الصحف، والتي تزيد من القدرة الجنسية عند الرجال؟ وهل هي فعالة؟ وما شروط استخدمها؟

    هذا السؤال شامل ويغطي جميع جوانب موضوع العادة السرية. هذه العادة التي تشكل حجر زاوية في حياة كل الشباب وسنجيب على هذه الأسئلة واحدا بعد الآخر.

    ما العادة السرية، وما مدى تأثيرها عند الرجال والنساء، وما حرمانيتها؟

    أما عن العادة السرية فهي عملية حيوية تجري على مراحل الفعالية متدرجة داخل الجسم وتأخذ مسار الدورة الجنسية من حيث المراحل الأربع، فهي تبدأ بمرحلة التنبيه الحسي، والعادة السرية تكون إما تلقائية بالتعرض لأحد المثيرات الحسية عن طريق إحدى الحواس الخمس، وإما عن طريق استحضار المثير الحسي مثل تذكر أحد المواقف أو الأشخاص أو مشاهدة بعض الصور الإباحية أو مواقع الإنترنت الجنسية، في حين أنه يكون في حالة نفسية طبيعية وسوية قبل التفكير في هذة الممارسة، وهذا هو الشيء الذي تكمن فيه الخطورة؛ حيث إن هناك فئة من الشباب والفتيات تقوم بهذه العادة من باب التسلية أو المتعة الوقتية بالرغم من هدوء النفس وعدم إلحاحها في طلب هذه الوظيفة الغريزية، وعودة إلى سياق العادة السرية، فيسري الموضوع بعد الإثارة أو الاستثارة إلى المرحلة الثانية، وهي المرحلة التالية في هذا السياق، وهي عبارة عن المداعبة الموضعية إما للعضو الذكري عند الشباب أو البظر عند الفتيات، ويحرص فيها الممارس على انقضاء حاجته منها بسرعة معينة وذلك للوصول لذروة الذروة أو (الشبق) في أقل وقت ممكن؛ حيث لايكون هناك الارتياح أو الاستسلام للانفعالات العصببية والتصاعدية التي تصاحب هذة المرحلة، وذلك للشعور النفسي المصاحب للأداء وهو مزيج من القلق والخوف من افتضاح الأمر، والإحساس بالذنب إذا أخذ الموضوع من ناحية الالتزام الديني و.....، و........، و.. ولذلك يشكو معظم من يقومون بالعادة السرية من الشباب من سرعة القذف والقذف وهو علامة الوصول إلى الشبق ويحدث أثناءه هبوط سريع في مستوى الانفعال الذي ظل يتصاعد خلال المرحلة الثانية من الدورة الجنسية، وهي المداعبة إلى الوصول للشبق وهي المرحلة الثالثة، وسبب وجود هذا العرض المسمى بسرعة القذف هو برمجة الجهاز العصبي على مرحلة ثانية قصيرة من الدورة الجنسية تجعل الاستجابة للمداعبات ذات فترة قصيرة، فينزل منحنى الانفعال بعد صعود قليل وقصير فتحدث اللذة اللحظية ولكن دون الشعور بالاكتفاء أو الرضا الانفعالي الذي يفي الإلحاح الغريزي حقه، وهنا تبرز الشكوى من سرعة القذف، ثم تلي ذلك المرحلة الرابعة من الدورة الجنسية، وهي مرحلة العودة إلى نقطة البداية أو نقطة الـ(لا انفعال) فتكون دائماً غائبة عن ممارس العادة السرية حيث يقفز للإدراك وجوب الانتهاء سريعاً منها للعودة للحياة الطبيعية وخاصة عند هؤلاء الشباب الذين يسرفون فيها تفاديا لإضاعة المزيد من الوقت اللازم لبقية نشاطات حياتهم فيحدث الخلل الثاني في التركيبة الجنسية لهذا الإنسان، أما الأول فهو قصر المرحلة الثانية من الدورة الجنسية التي لاتعطي الفرصة الكاملة للاستمتاع أثناء الممارسة الجنسية والتي قد تنعكس على الحياة الزوجية في المستقبل؛ حيث تمثل هذه المرحلة دوراً هاماً في استمرار السعادة الزوجية.

    أما عن مدى صحتها عند الرجال والنساء وحرمانيتها...

    فدعوني أفصل بين الحديث على أساس علمي والحديث على أساس ديني، أما عن حرمتها فأنا لست أهلاً للفتوى لأفصل في شيء كهذا، ولكن من السهل على الشباب اللجوء لأي مرجع من المراجع الدينية السوية مثل فقة السنة أو الفقة على المذاهب الأربعة للقراءة بالتفصيل عن هذه العادة حيث اختلفت فيها أحكام الفقهاء. أما عن مدى صحتها من الناحية الطبيعية والعلمية البحتة فلابد أن نفرق هنا بين الرجال والنساء فرغبة الرجل أكثر بأضعاف مضاعفة من رغبة المرأة، مع اختلاف مستوى الرغبة أيضا بين كل رجل وآخر وبين كل امرأة وأخرى، ومع الأخذ في الاعتبار أيضاً أن لكل قاعدة شواذ، من ثم فإن القطع بجوازها أو بفائدتها أو عكس ذلك ضرب من ضروب المستحيلات لوجود متغيرات متعدده متعلقة بذلك، ولكن هناك الاحتلام الذي من شأنه تخفيف حدة إلحاح الرغبة الغريزية عند الشباب في أحيان كثيرة وعند الفتيات أيضاً في بعض الأحيان، ولتكن هذه فرصة أيضاً لنُعلم الفتيات أن هناك ما يسمى بالاحتلام الأنثوي والذي يوجب الغسل أيضاً وفيه يرى الشاب أو الفتاة حلماً يكون فيه التصاعد الانفعالي للوصول إلى ذروة اللذة -السابق الإشارة اليه- موجوداً، ويكون هناك إنزال مصحوب بمتعة كبيرة تفي الاحتاجات الحسية حقها على خير ما يكون فيصير ذلك بمثابة المنفذ الرباني المشروع لهذة الطاقة التي تنفجر في سن الشباب وخاصة الفتيان منهم.

    وعما إذا كانت ضارة أو غير ضارة بالخصية؟

    فلنعلم أن الخصية عبارة عن خلايا كثيرة ذات طبائع مختلفة يغلب عليها نوعان أحدهما المسؤول عن إنتاج هرمونات الذكورة (وهو المسؤول الأساسي عن وجود الرغبة الجنسية) والنوع الآخر هوالمسؤول عن بناء وتطور الخلايا المخلقة للحيونات المنوية بمختلف أطوارها إلى الوصول إلى الشكل النهائي للحيوان المنوي في آخر الأمر، والخصية عبارة عن مصنع يعمل لمدة 24 ساعة يومياً سواء في هذا الاتجاه أو ذاك، وكلما حدث القذف عن طريق العادة السرية مثلاً يكون هناك استهلاك لمنتجات هذا المصنع فإذا كثر الطلب على منتجات هذا المصنع فعليه أن يفي بالاحتياجات مما ينعكس بالسلب على منتجات هذا المصنع بسبب إرهاق ماكيناته، فإذا استمر الضغط على المصنع بما يتخطى إمكاناته في الانتاج بدأت الأعطال تتسرب إلى ماكيناته واحدة تلو الأخرى؛ حيث لاتأخذ هذه الماكينات فرصتها في الراحة والصيانة، فإذا قسنا ذلك على موضوعنا فإن الخصية تقوم بوظيفة حيوية فطرها الله على أحسن صورة للاستهلاك والتجدد، وقمنا نحن بتشويه هذه الصورة بسبب الإسراف في أداء هذه العادة بما يتنافى مع المعدل المناسب لحسن الأداء، فإذا لم نحسن استعمال أجهزة جسمنا فليس لنا الحق أن نشكو من سوء الأداء الذي قد تقوم به تلك الأجهزة أو ما قد يصيبها من عطل. وأخيراً أقول إن الاعتدال في كل شيء هو سمة النجاح وحسن الأداء،

    ولبقية الإجابة على هذه الأسئلة تابعوا المقال القادم بإذن الله.






    يُحدّث أسبوعياً


    العادة السرية ::

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    578

  3. #3
    الصورة الرمزية VolDmoR
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    35
    بارك الله فيك يا اخى

  4. #4
    الصورة الرمزية mr.ashraf
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    760
    موضوع جامد حقيقى ومنتظر بتلهف المقال القادم

  5. #5
    الصورة الرمزية moustatfa
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    2,026
    موضوع جميل جداا و يستحق كل تتقدير

    وشكرا على هذة المعلومات الاكثر من رائعة

    و نرجو الاستمرار


    قــل لــمــن يــحــمــل هــماً ... إن هــمــك لــن يــدووم ... مــثــلــمــا تــفــنـــى الــســعــادة ... هــكــذا تــفــنــى الــهــمــووم ...



  6. #6
    الصورة الرمزية ™$ERiou$
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    5,953
    شكرا على الموضوع المفيد لمعظم الشباب


















ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك