موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    الصورة الرمزية wiza555
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    37

    26 الأبحاث العلميه عن التداوى بألبان الإبل وأبوالها



    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. بسم الله الرحمن الرحيم إن الحمدلله أحمده تعالى وأستعينه وأستغفره .. وأعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له .. ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا إله الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم صلى على محمد وعلى أل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى أل إبراهيم .. إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى أل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى أل إبراهيم .. إنك حميد مجيد ياأيها الذين أمنو إتقو الله حق تقاتهولا تموتن إلا وأنتم مسلمونياأيها الناس إتقو ربكم الذى خلقكم من نفس واحدهوخلق منها زوجها .. وبث منهما رجالا كثير ونساءا وأتقو الله الذى تسائلون به والأرحامإن الله كان عليكم رقيبا يا أيها الذين أمنو إتقو الله وقولو قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما أما بعد .. فإن أصدق الحديث كلم الله تعالى وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلموإن شر الأمور محدثاتها .. وكل محدثه بدعهوكل بدعه ضلاله .. وكل ضلاله فى النارثم أما بعد إخوتى فى الله .. والذى فلق الحبه وبرأ النسمه إنى أحبكم فى الله وأسال الله جل جلاله أن يجمعنا بهذا الحب فى ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله اللهم إجعل عملنا كله صالحا .. وأجعله لوجهك خالصاولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئا

    بسم الله والصلاه والسلام على رسول الله

    لمذا كتبت هذه المقاله ؟

    إن عادة اعداء الاسلام على مر العصور هي محاولة التشكيك في القرآن الكريم و السنة النبوية بشتى الطرق
    . و في عصرنا الحالي حيث تقدمت العلوم المختلفة و بعد إثبات الاعجاز العلمي في القرآن و السنة في مجالات عدة كالفلك و الطب و الجغرافيا و غيرها الكثير، يحاول هؤلاء جاهدين ايجاد اي خطأ علمي ليثبتوا لانفسهم و لغيرهم ان القرآن و السنة ليسا وحي من الله عز و جل


    و هؤلاء يقعون في اخطاء عديدة عندما يكتبون في هذا الموضوع اولها عدم ذكرهم لأي مراجع او ابحاث علمية تؤيد اقوالهم بالرغم ان الموضوع علمي بحت لا يحتمل الرأي الشخصي او التخمين. على العكس من ذلك نجد كتاباتهم مليئة بالسخرية التى لا ترقى الى مستوى ادب النقاش
    . ثاني هذه الاخطاء انهم يعتبرون ان العلم قد اكتشف كل شيئ و يقيسوا كل شيئ بمقياس العلم الحالي و تعتبر هذه نظرة قاصرة جدا في ظل التقدم العلمي المطرد. ثالث هذه الاخطاء و ليس آخرها ان هذه الكتابات تصدر عن غير متخصصين و لا نجد فيها الا حقد اعمى على الاسلام العظيم


    وحيث أننى طبيب بيطرى
    .. فقد قررت البحث عن كل الأدله العلميه والأبحاث الطبيه التى تبحث فى قضيه التداوى بألبان الإبل وأبوالها عن حديث سيد الخلق أجمعين رسول الله صلى الله عليه وسلم : روى البخاري عن انس : ( ان رهطاً من عرينة قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا : انا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت عظامنا .. فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم ان يلحقوا راعي الإبل فيشربوا من البانها وابوالها حتى صلحت بطونهم والوانهم ..) الحديث


    وأنا مسئول أمام الله وأمام جميع الهيئات الطبيه والبحثيه والعلميه بصحه ما جمعت فى هذه المقاله



    وأؤكد طبيا من خلال دراستى ومن خلال قرائاتى ومن خلال إتباعى لهدى رسولنا الكريم صحه ماورد فى المقتاله من أبحاث وحقائق علميه وإثباتات طبيه .. والله على ما أقول شهيد




    مبدأيا هذه بعض الفيديوهات الشيقه عن أحدث إكتشافات العلم الحديث عن العلاج بألبان الإبل وأبوالها

    لقاء مع العالم الجليل : د.زغلول النجار
    يتحدث عن التداوى بألبان الإبل وأبوالها

    https://www.youtube.com/watch?v=y64Rj0Secr0


    ( باقى اللقاء يتحدث عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : "
    إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينتزعه فإن في إحدى جناحية داء وفي الأخرى شفاء " )


    برنامج عرض على قناه الجزيره يتحدث عن فوائد ألبان الإبل وأبوالها طبيا

    https://www.youtube.com/watch?v=aSaWAyweUEw




    والأن أقدم لكم عددا من الأبحاث الطبيه الحديثه التى أثبتت صحه حديث سيد الخلق أجمعين

    ( نرجو ملاحظه أنه بالنقر على أسم أى بحث سوف تنتقل إلى صفحه البحث فى المواقع الطبيه الأجنبيه الرسميه )


    أقدم هذه الأبحاث لكل من يشكك فى صدق حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

    طبعا هؤلاء يجهلون وجود فرع من افرع الطب البديل يسمي العلاج بالبول
    Urine Therapy تنشر فيه كتبو ابحاثو تعقد له مؤتمراتمتخصصة نتجت عنه ادوية
    متوفرة بالصيدليات مثل
    Premarin .
    و بالرغم من نشر
    المعهد القومي للادوية و الصحة بامريكالبحث يتناول النتائج الاولية لابحاث عن العلاج ببول الابل تحت عنوان :
    “Effect of camel urine on the cytological and biochemical changes induced by cyclophosphamide in mice”

    الا ان بعض النصارى ينكرون ما جاء بالبحث بحجة ان الباحثين مسلمون بجامعة بالمملكة العربية السعودية و كأن المعهد القومي للادوية و الصحة بامريكا و هو هيئة

    حكومية امريكية سيجامل المسلمين و ينشر البحث حبا في الاسلام
    .
    لذك اقدم لهم بحثا حديثا نشرته
    هيئة ابحاث الثروة الحيوانيه والبيئة والتنميةLivestock, Environment and Development (LEAD)التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدةThe Food and Agriculture Organization of the United Nations(FAO)عن العلاج بابوال و البان الابل و نجاحهما في علاج الكثير من الامراض بعنوان :
    “Traditional Medicinal Value of Camel in Babilie and Kebribeyah Woredas of the Jijiga Zone, Somali Region, Ethiopia”

    و ذلك
    بمؤتمرعقد في اواخر العام الماضي .
    هذا بجانب اعلان المنظمة عن الفوائد الصحية و العلاجية لالبان الابل و التنبؤ باهميتها المستقبلية تحت عنوان :

    “The next thing: camel milk. FAO sees bright prospects for camel milk”
    .


    و طبعا ما زالت الابحاث مستمرة في هذا المجال
    .





    دراسات تؤكد قدره ألبان الإبل على خفض السكري وعلاج الأمراض الصدرية والتهاب الكبد






    حليب النوق أبيض اللون، ويتباين مذاقه من الحلو إلى الحاد والمالح



    أ. د. جابر بن سالم القحطاني

    تمثل الإبل قيمة اقتصادية كبرى في القديم والحديث. فهي بجانب استخداماتها المتعددة سواء في القوافل أو الحروب
    ....، ظلت تقدم فائدة اقتصادية لا تنكر، حيث يستفيد المجتمع بحليبها ولحمها ووبرها وجلدها وحتى ابوالها ودمنها.
    حليب الإبل
    :
    يعتبر الحليب أهم منتجات الإبل وهو يستخدم في تغذية مختلف فئات البدو والفلاحين، وتعتمد عليه شعوب آسيا الوسطى إعتماداً كبيراً في تغذيتها، وهو لا يقل جودة عن حليب الأبقار إن لم يكن أفضل منه في بعض النواحي. وكان الغذاء الرئيسي للإنسان العربي على مر الأزمان

    تنتج أغلب النوق الحليب ولكن اتفق المربون على أن المجاهيم السود (الصهب أو الملح أو الزرق) تعد أجود أنواع الإبل أدرارا للحليب في المملكة. وهي إبل كبيرة الحجم جميلة الشكل. وتشير الدراسات الميدانية لزايد وآخرون إلى قدرات عالية للإبل على إنتاج الحليب تراوحت ما بين 3إلى25لتراً في اليوم في المراعي المروية وما بين 3إلى15لتراً في اليوم تحت ظروف الصحراء بمتوسط إنتاج يومي للنوق من الحليب 4.7إلى
    7.10لترات في اليوم الواحد

    وصف حليب النوق
    :
    حليب النوق أبيض اللون، ويتباين مذاقه من الحلو إلى الحاد والمالح حسب عمر الناقة ومرحلة الإنتاج ونوع العلف وطبيعة ماء الشرب. ويسمى الحليب حين حلبه مباشرة من ضرع الناقة بالحليب السخن وهو حليب ترتفع فوقه الرغوة، ورغوة حليب الإبل لذيذة جداً. وحليب الإبل يشرب حاراً أو بارداً وليس له زبد كحليب البقر والغنم ولكن به دهن يسمى جبو ينوب مناب الدهن وهو أخف من السمن
    .
    يقول البدو أن لبن الإبل يدخل ولا يُدخل عليه. أي أنه يغني عن غيره من الأغذية التي لا حاجة لها بعد تناوله


    تركيب حليب الإبل
    :
    لقد لاحظ البحاث أن محتوى الحليب من سكر اللاكتوز والأملاح تتحكم بدرجة حلاوة الحليب، فعندما يكون سكر اللاكتوز 5.8% يكون الحليب حلواً وعندما ينخفض إلى 4.2% يكون مائلاً للملوحة. أما المحتوى الملحي لحليب الإبل فيعتمد في الحقيقة على كمية ماء الشرب الذي شربته الناقة ومرحلة إنتاج الحليب ويتراوح ما بين
    0.6- 0.8%وقد ينخفض إلى 0.25% في النوق العطشى والتي يكون حليبها مالحاً نتيجة زيادة تركيز كلوريد الصوديوم وأنخفاض فوسفات الكالسيوم والمغنسيوم.
    تنخفض نسبة الماء في حليب النوق حيث تصل إلى 84% في الظروف الطبيعية من توفر ماء الشرب. بينما تزيد نسبة الماء لتصل إلى 91% في حالة شح الماء وعدم توفره للأبل. وتعد هذه أحد مميزات الأبل في تأقلمها مع الظروف الصحراوية القاسية وضرورة توفير غذاء لمواليدها بأستمرار. ويعود إنخفاض نسبة المواد الصلبة لنقص تكوين الدهن من 2.4% - 1.1% في حليب الأبل العطشى. الحكمة من ذلك أنه عندما يكون الأعراب في البراري بعيدين عن موارد المياه، يجعل الله حليب الإبل خفيفاً وكافياً لهم عن شرب الماء. وعندما يكون حول موارد الماء فيكونون بحاجة إلى الطعام فيجعل الله عز وجل الحليب طعاماً
    .
    يتميز دهن حليب النوق باحتوائه على نسبة منخفضة من الأحماض الدهنية غير المشبعة مقارنة مع حليب الأبقار. مع ارتفاع في نسبة حمض اللينوليك الدهني المهم في تغذية الإنسان








    يعتبر حليب الإبل غنياً بفيتامين ج حيث قدر بثلاثة أضعاف محتواه في حليب البقر. كما لوحظ زيادة نسبة فيتامين ب 1وب 2في حليب الإبل مقارنة بحليب الضأن والماعز، وتعد هذه خاصية مهمة لأبناء الصحراء الذين لا يستطيعون توفير احتياجاتهم من هذه الفيتامينات من الخضر والفواكه لقد وجد أن نسبة الكازين في حليب الإبل تصل إلى 70% من البروتين، مما يجعله سهل الهضم والامتصاص إلى 80%. وقد كشفت بعض الدراسات أن نسبة الدهون في حليب

    الإبل أقل منها في حليب الأبقار وان حبيبات الدهن أقل حجماً من حبيبات دهن الأبقار مما يجعلها سهلة الأمتصاص والهضم. بالإضافة إلى ذلك وجد أن حليب الإبل تحتوي على مواد تقاوم السموم والبكتريا والفطريات ونسبة كبيرة من الأجسام المناعية المقاومة للأمراض. وبالأخص للمولودين حديثاً. لقد اثبتت الدراسات أن حليب الإبل يحتفظ بجودته وقوامه عند درجة حرارة 4م لمدة
    12يوماً وأكثر من 48ساعة في درجة حرارة الغرفة. في حيث يفسد حليب الأبقار خلال 36ساعة عند درجة 4م وبعد 12ساعة في درجة حرارة الغرفة العادية، ويعود السبب في ذلك إلى احتواء حليب الإبل على مواد توقف نشاط البكتريا المخمرة لسكر اللاكتوز، ولهذا يلاحظ أن معدل الزيادة في حموضة حليب الإبل بطيء. يحتوي حليب الإبل على الأحماض الأمينية الهامة مثل الميثايونين والفالين والأرجنين والليسين والفنيل الانين. كما يحتوي نسبة عالية من الألبيومين والجلوبولين.






    فوائد حليب الإبل
    :
    استخدم حليب الإبل كعلاج لكثير من الأمراض فقد استخدم الإنسان العربي حليب الإبل لمعالجة مرض الصفار الكبدي، وفقر الدم، والسل وأمراض الشيخوخة وهشاشة العظام، والكساح عند الأطفال، ومسهل وبالأخص عندما يشرب حاراً ولأول مرة، ولعلاج الزكام والأنفلونزا والحمى والتهاب الكبد البائي، والاستسقاء

    والأمراض الصدرية كالدرن والربو وكذلك الأمراض الباطنية كقرحة المعدة والأثنى عشر والقولون، والاضطرابات الهضمية، ومخفض للسكر والضغط، ومنظم لضربات القلب ومعدلات التنفس وضربات الشمس. وقد أظهرت دراسة عمانية تفوق حليب الإبل في علاج التهاب الكبد المزمن مقارنة باستخدام حليب النوق لعلاج الاستسقاء واليرقان ومشاكل الطحال والدرن والربو وفقر الدم والبواسير وقد أنشئت عيادات خاصة تستخدم فيها حليب الناقة لمثل هذه العلاجات. وفي دراسة على سكر الدم قامت بها طالبة تحضر لدرجة الماجستير بجامعة الجزيرة بالسودان حيث جربت لبن الإبل على معدل السكر في الدم فاختارت عدداً من المرضى لأجراء تجربة عملية استغرقت سنة كاملة وقد قسمت المتبرعين إلى فئتين تناولت الفئة الأولى جرعة من لبن الإبل بمعدل نصف لتر يومياً على الريق. أما الفئة الثانية فلم تتناول أي شيء. وعند نهاية الدراسة أتضح أن نسبة السكر في الدم انخفضت بدرجة ملحوظة وسط أفراد الفئة الأولى مقارنة بأفراد الفئة الثانية. وقد أثبتت تلك التجربة مدى تأثير حليب الإبل في تخفيض نسبة سكر الدم
    .
    وفي دراسة حديثة أجريت في الهند ونشرنتائجها في مجله

    ( Mer Medicus 2004 )

    أتضح فيها أن حليب الإبل حسن التحكم في مرض السكر المعتمدين على الأنسولين. وقد قامت الباحثة أماني عليوي الرشيدي في رسالتها للحصول على درجة الدكتوراه من جامعة الملك عبدالعزيز أن حليب الإبل أستخدم في علاج مرض السرطان وقد تم في البحث حقن فئران التجارب بمواد مسرطنة ثم تم تغذية بعض الفئران بحليب الإبل وإعطاء البعض الآخر علاجاً كيماوياً. وفي نهاية الدراسة أتضح أن الفئران التي غذيت بحليب الإبل تحسنت حالتها إلى درجة قريبة من الفئران التي عولجت بالدواء الكيماوي، فيما كانت أفضل النتائج في الفئران التي عولجت بالدواء الكيماوي وحليب الإبل في وقت واحد
    .



    رأى أ. د. عبدالعزيز مصطفى عقاب : استاذ الاحياء الدقيقة قسم الاحياء - جامعة ام القرى


    رأى أ. د. عبدالعزيز مصطفى عقاب
    استاذ الاحياء الدقيقة قسم الاحياء - جامعة ام القرى

    منذ 1400 عام وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم للتداوي بأبوال الإبل والبانها
    وتثبت الدراسات العلمية التجريبية الحديثة التي استشارت د. احلام العوضي الرائدة في هذه الدراسات من كلية التربية للبنات الأقسام العلمية
    - التي قامت بدراسات وابحاث عديدة عن ابوال الإبل واستخداماتها واشرفت على رسالتي ما جستير الطالبة عواطف الجديبي , والطالبة منال القطان بعنوان "تأثير مستحضر معد من بول الإبل على بعض فطريات الأمراض الجلدية " وقد كنت مناقشاً خارجياً لهذه الرسالة.
    فقد حضرت د. العوضي مستحضراً طبياً اطلقت عليه اسم أ - وزرين - وقدمت لتسجيله بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية منذ ثلاث سنوات وقد طبقت طالبة الماجستير هذا المستحضر لعلاج 39حالة مرضية تطوعية نتيجة لاصابات جلدية مختلفة - الوجه - اليدين - الاصابع - الأقدام - الساق -الفخذ - خلف الاذن - وكانت النتائج باهرة شفاء تام من الامراض بمختلف حالاتها دون اعراض جانبية - وعرضت الباحثة عدة تفسيرات علمية منها :

    -
    وجود مضادات حيوية واسعة المدى تستطيع القضاء على البكتريا - الفطريات - الخمائر الممرضة واثبتت ذلك علمياً في دراسات تجريبية سابقة.

    -
    الملوحة العالية في بول الابل والتي تبلغ ضعف ملوحة ماء البحر والغنية بعنصر الصوديوم - والبوتاسيوم والتي تؤدي الى بلزمة خلايات الكائنات الممرضة.


    -
    رعي الابل للنباتات العشبية الطبية مثل الشيح - الحرمل - الحنظل - الحمض - السنط وهي نباتات تحتوي العديد من المضادات التي تقضي على الجراثيم الممرضة هذا وقد تميزت هذه المستحضرات بتعدد فعالياتها العلاجية للأمراض الجلدية المختلفة دون آثار جانبية علاوة على رخص ثمنه - حيث لا تتعدى تكلفة العبوة 25 جم 5 ريالات سعودية مقارنة بالمراهم - والكريمات المختلفة الباهظة التكلفة وقد اثبت المستحضر أ - وزرين بأنه مضاد حيوي واسع المدى - فهو فعال ضد الفطريات - البكتريا الخمائر ويعالج الأمراض الجلدية - مثل الاكزيما - الحساسية الجروح - الحروق - حب الشباب - اصابة الأظافر واصابع القدم - والصدفية





    ونقلاً عن صحيفة الرأي العام السودانية في عددها 1728 بتاريخ 8/5/1423هـ
    - 18/6/2002م.

    كشف الاستاذ الدكتور احمد عبدالله محمداني - عميد كلية المختبرات الطبية بجامعة الجزيرة - بالسودان في ندوة جامعة الجزيرة وصحيفة الرأي العام - بمقر الجامعة حيث قال:

    الدراسة, علمية, تجريبية, دقيقة استمرت لمدة 15 يوماً, حيث اخترنا 15 مريضاً مصابين بمرض الاستسقاء المعروف, وكانت بطونهم منتفخة بشكل كبير قبل بداية التجربة العلاجية .. بدأت التجربة باعطاء كل مريض يومياً جرعة محسوبة من بول الابل مخلوطاً بلبن الإبل حتى يكون مستساغاً, وبعد 15 يوماً من بداية التجربة, اصابنا الذهول من النتيجة ! اذ انخفضت بطونهم وعادت لوضعها الطبيعي, وشفى جميع افراد العينة من الاستسقاء, وتصادف وجود بروفيسور انجليزي اصابه الذهول ايضاً, واشاد بالتجربة العلاجية .. وكنا قبل بداية الدراسة اجرينا تشخيصاً لكبد المرضى بالموجات الصوتية فاكتشفنا ان الكبد 15 من لـ25 مريضاً يحتوي شمعاً, وبعضهم كان مصاباً بتليف في الكبد بسبب مرض البلهارسيا, وجميعهم استجابوا للعلاج بـبول الابل .. وبعض افراد العينة من المرضى استمروا برغبتهم, في شرب جرعات بول الابل يومياً لمدة شهرين آخرين وبعد نهاية تلك الفترة اثبت التشخيص شفاءهم من تليف الكبد وسط دهشتنا جميعاً!! ويتحول بروفيسور احمد عبدالله محمداني. عميد كلية المختبرات الطبية بالحديثة لتجربة علاجية اخرى, وهذه المرة بـلبن الابل. يقول: لدينا تجربة رائدة اخرى قامت بها طالبة ماجستير بجامعة الجزيرة بمركز ابو عاقلة, لمعرفة اثر لبن الابل على معدل السكر في الدم, فاختارت عدداً من المتبرعين المصابين بمرض السكر لإجراء التجربة العملية, واستغرقت الدراسة سنة كاملة, حيث قسمت المتبرعين لفئتين:

    كانت تقدم للفئة الاولى جرعة من لبن الابل بمعدل نصف لتر يومياً, شراب على الريق, حجبته عن الفئة الثانية, وجاءت النتيجة مذهلة بكل المقاييس, اذ ان نسبة السكر في الدم انخفضت بدرجة ملحوظ وسط الفئة الاولى ممن شربوا لبن الإبل, عكس الفئة الثانية, وهكذا اثبتت التجربة العملية لطالبة الماجستير, مدى تأثير لبن الإبل في تخفيض, او علاج نسبة السكر في الدم!! والسؤال الذي طرحته: ماهي الخواص والمكونات الموجودة في بولولبن الإبل حتى يحقق تلك النتائج العلاجية الممتازة في علاج الاستسقاء, وتليف الكبد, وتخفيض نسبة السكر في الدم ؟يجيب بروفيسور احمد عبدالله محمداني - عميد كلية المختبرات الطبية:

    بول الابل يحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم, يمكن ان تملأ عدة جرادل, ويحتوي ايضاً على زلال بالجرامات ومغنيسيوم اذ ان الابل لا تشرب في فصل الصيف سوى 4 مرات فقط, ومرة واحدة في الشتاء, وهذا يجعلها تحتفظ بالماء في جسمها وهذا يحفظ لها الصوديوم الذي يجعلها لا تدر البول كثيراً لأنه يرجع الماء الى الجسم .. ومعروف ان مرض الاستسقاء اما نقص في الزلال, او في البوتاسيوم, وبول الابل غني بالاثنين معاً ..ومن الاستخدامات الاخرى لبول الابل, ان بعض الشركات العالمية تصنع منه انوعاً ممتازة من شامبو الشعر !! ولقد حوى كتاب الشيخ الدميري حياة الحيوان الكبرى كل الأجزاء الحيوانية التي تستخدم في علاج الانسان, ومعروف, مثلاً ان فرش حلاقة الذقن تصنع من اذيال الإبل! وافضل الابل التي يمكن استخدام بولها في العلاج هي الابل البكرية.

    وهكذا تثبت الدراسات العلمية التجريبية الاعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية المطهرة في كل زمان ومكان وان نبي هذه الأمة صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى قال الله تعالى ) وما ينطق عن الهوى, ان هو الا وحي يوحى )
    * * *
    المصدر : أ. د. عبدالعزيز مصطفى عقاباستاذ الاحياء الدقيقة قسم الاحياء - جامعة ام القرى





    إكتشاف حديث في ألبان الإبل .. الأجسـام المضـادة النانوية



    بقلم
    د. عبد الجواد الصاوي


    عرف الإنسان عائلة الجمال منذ ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد؛ كوسيلة مفضلة له في السفر وحمل الأثقال، وكمصدر غذائي له يشرب من ألبانها ويأكل من لحومها، وقد انتشرت الجمال في جميع قارات الدنيا وهي نوعان : الجمال العربية ذات السنام الواحد وتنتشر في صحراء الجزيرة العربية وصحراء أفريقيا ومنها انتشرت للبلاد الأسيوية وغيرها. والجمال ذات السنامين وتوجد في منطقة جبال الهيملايا بالهند وبعض البلاد الأخرى. ويعتبر لبن الإبل الغذاء الرئيسي للبدو في الصحراء ويعتبرونه أفضل الألبان قاطبة


    ويفضلونه طازجا في معظم الحالات. ويتفاوت مذاق اللبن من شدة الحلاوة إلى فاتر ومالح، ويتوقف طعمه على نوع الطعام المقدم للإبل.


    وقد اهتم العلماء بالأبحاث المتعلقة بألبان الإبل في الربع الأخير من القرن العشرين فأجريت مئات الأبحاث على أنواع الجمال، وكمية الألبان التي تدرها في اليوم وفترة إدرارها للألبان بعد الولادة، ومكونات لبن الإبل. وبعد دراسات مستفيضة خلص العلماء إلى أن لبن الإبل يعتبر عنصراً أساسياً في تحسين غذاء الإنسان كما ونوعًا.

    مكونات لبن الإبل:
    يتدرج لبن الإبل في مكوناته بناء على مرحلة الإدرار وعمر الناقة وعدد أولادها وكمية ونوع الطعام الذي تتغذى عليه، وكذلك على كمية الماء المتوفر للشرب. ويعتبر لبن الإبل عالي القلوية ولكن سرعان ما يصير حمضيا إذا ترك فترة من الزمن إذا يتراوح PHمن 6.5 إلى6.7***1642; ويتحول للحمضية بسرعة حيث يزداد حمض اللاكتيك من 0.03 بعد ساعتين إلي 14***1642; بعد 6 ساعات، ويتراوح الماء في لبن الإبل من 84 إلى90***1642; من مكوناته وتتراوح الدهون في اللبن في المتوسط حوالي 5.4 ، والبروتين حوالي 3***1642; ، ونسبة سكر اللاكتوز حوالي 3.4 والمعادن حوالي 0.7***1642; مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور والمنجنيز والبوتاسيوم والماغنيسيوم وهناك اختلافات كبيرة في هذه المركبات بين الأنواع المختلفة من الإبل وتعتمد على الطعام والشراب المتوفر لها. ونسبة الدهون إلي المواد الصلبة في لبن الإبل أقل منها في لبن الجاموس حيث تبلغ في لبن الإبل 31.6***1642; بينما في الجاموس 40.9***1642; كما أن الدهون في لبن الإبل توجد على هيئة حبيبات دقيقة متحدة مع البروتين لذلك يصعب فصلها في لبن الإبل بالطرق المعتادة في الألبان الأخرى ، والأحماض الدهنية الموجودة في لبن الإبل قصيرة السلسلة وهي أقل منها في الألبان الأخرى، كما أن لبن الإبل يحتوي على تركيز اكبر للأحماض الدهنية المتطايرة خصوصاً حمض اللينوليك والأحماض الدهنية المتعددة غير المتشيعة، والتي تعتبر حيوية في غذاء الإنسان خصوصا مرضى القلب . كما أن نسبة الكليستيرول في لبن الإبل منخفضة مقارنة بلبن البقر بحوالي 40***1642;. وتصل نسبة بروتين الكازين في بروتين لبن الإبل الكلي إلى 70***1642; مما يجعل لبن الإبل سهل الهضم

    ويحتوي لبن الإبل على فيتامين ج بمعدل ثلاثة أضعاف وجوده في لبن البقر ويزدادً إذا تغذت الإبل على أعشاب وغذاء غني بهذا الفيتامين . كما أن فيتامين ب 1، 2 موجود بكمية كافية في اللبن أعلي من لبن الغنم كما يوجد فيه فيتامين أ (
    A) والكاروتين بنسب كافية .

    استعمالات لبن الإبل قديما:


    لقد استفاد العرب قديما من لبن الإبل في علاج كثير من أمراضهم كالجدري والجروح وأمراض الأسنان وأمراض الجهاز الهضمي ومقاومة السموم.


    وقالوا أن أفضل لبن الإبل كعلاج اللبن بعد الولادة بأربعين يوما وأفضله ما اشتد بياضه وطاب ريحه ولذّ طعمه وكان فيه حلاوة يسيرة ودسامة معتدلة واعتدال قوامه في الرقة وحلب من ناقة صحيحة معتدلة اللحم محمودة المرعى والمشرب.ويقول العرب للبن الإبل الدواء. ولبن الإبل محمود يولد دما جيدا ويرطب البدن اليابس وينفع من الوسواس والغم والأمراض السوداوية، وإذا شرب مع العسل نقى القروح الباطنية من الأخلاط العفنة، ويشرب اللبن مع السكر يحسن اللون جدا ويصفي البشرة وهو جيد لأمراض الصدر وبالأخص الرئة وجيد للمصابين بمرض السل. وقد ورد لبن اللقاح جلاء وتليينا وإدرارا وتفتيحا للسدد وجيدا للاستسقاء.


    وقد قال الرازي في لبن الإبل (لبن اللقاح يشفي أوجاع الكبد وفساد المزاج'' وقال ابن سينا في كتاب القانون ''أن لبن النوق دواء نافع لما فيه من الجلاء برفق وما فيه من خاصية، وان هذا اللبن شديد المنفعة فلو أن إنسانا أقام عليه بدل الماء والطعام شفي به، وقد جرب ذلك قوم دفعوا إلى بلاد العرب فقادتهم الضرورة إلى ذلك فعفوا''.


    وينصح المريض الذي يأخذ لبن الإبل للعلاج أن يأخذه بالغداة، ولا يدخل عليه شيئا ،ويجب عليه الراحة التامة بعد شربه.. ويعتبر لبن الإبل الطازج الحار أفضل شيء لتنظيف الجهاز الهضمي ويعتبر أفضل المسهلات. وينتشر بين البدو أن أي مرض في الداخل يمكن أن يعالج بلبن الإبل. فاللبن ليس مانحاً للقوة فقط ولكن للصحة أيضاً. وقد أثبت البحث العلمي الحديث مزايا فريدة للبن الإبل


    الإسرائليون يعكفون على دراسة ألبان الإبل:


    أوسنات عوفير - يعكف البروفيسور ريئوفين يغيل الذي يعمل في جامعة بن غوريون في بئر السبع وبمشاركة طاقم من الأطباء على بحث الميزات الخاصة التي تتوفر في حليب الناقة ويقول الباحث: هناك اكتشافات مثيرة جدا فيما يتعلق بالتركيبة الكيماوية لحليب الناقة الذي يشبه حليب الأم أكثر مما يشبه حليب البقرة. فقد اكتشف أن حليب الناقة يحتوي على كمية قليلة من اللاكتوز سكر الحليب والدهن المشبع، إضافة إلى احتوائه على كمية كبيرة من فيتامين ج ، الكالسيوم والحديد، مما يجعله ملائما للأطفال الذين لا يرضعون. كما تبين من البحث أن حليب الناقة غني ببروتينات جهاز المناعة، وهو ملائم لمن لا يتمكن جهازه الهضمي من هضم سكر الحليب


    ويتحدث البروفيسور يغيل هو وطاقمه عن المزايا العلاجية لحليب الناقة ويقولون: يحتوي هذا الحليب على مواد قاتلة للجراثيم ويلاءم من يعانون من الجروح، ومن يعانون من أمراض التهاب الأمعاء. كما يوصى به لمن يعانون من مرض الربو ولمن يتلقون علاجا كيماويا لتخفيف حدة العوارض الجانبية مثل التقيؤ. كما يوصى به لمرضى السكري (سكري البالغين) وللمرضى الذين يعانون من أمراض تتعلق بجهاز المناعة مثل أمراض المناعة الذاتية حين يبدأ الجسم بمهاجمة نفسه. ويستمر البروفيسور يغيل في تعداد مزايا حليب الناقة فيقول: أوصي من يعاني من أحد الأمراض التي ذكرت أن يحاول شرب كأسين من هذا الحليب يوميًا، ويزيد الكمية وفق الحاجة. وبالطبع بعد استشارة الطبيب. ثم قال هذا الباحث:حليب الناقة ليس دواء وننتظر مصادقة وزارة الصحة من أجل تسويقه كغذاء. لكننا حاليا نجري أبحاثا ونجمع معلومات. وقد أقام هذا الباحث وغيره في إسرائيل مزارع للإبل ومنتجعات يؤمها السياح لتناول ألبان الإبل.


    الخصائص المناعية والاستخدامات الطبية للبن الإبل:


    أوضحت الدراسات العديدة التي قام بها العجمى(1994 و 2000) والعجمى وآخرون (1992 و1996 و 1998) أن لبن الإبل يمتاز بميزات مناعية فريدة ، حيث أنه يحتوي على تركيزات مرتفعة للغاية من بعض المركبات المثبطة لفعل بعض البكتريا الممرضة وبعض الفيروسات. وفي الهند يستخدم لبن الإبل كعلاج للاستسقاء واليرقان ومتاعب الطحال والسل والربو والأنيميا والبواسير (
    Rao et al., 1970) وفي علاج مرض الكبد الوبائي المزمن وتحسين وظائف الكبد وقد تحسنت وظائف الكبد في المرضى المصابين بإلتهاب الكبد بعد أن عولجوا بلبن الإبل Sharmanov et al., 1978

    ويعطي اللبن للمسنين والشباب والصغار وهو مهم في تكوين العظام.


    كما ثبت أن حليب الإبل يخفض مستوي الجلوكوز وبالتالي يمكن أن يكون له دور في علاج السكري(1، 2). ومن المدهش أنه قد وجد في لبن الإبل مستويات عالية من الأنسولين وبروتينات شبيه بالأنسولين، وإذا شرب اللبن فإن هذه المركبات تنفذ من خلال المعدة إلي الدم من غير أن تتحطم ، بينما يحطم الحمض المعوي الأنسولين العادي(3). وهذا قد أعطى الأمل لتصنيع أنسولين يتناوله الإنسان بالفم، وتعكف شركات الدواء اليوم على تصنيعه وتسويقه في القريب العاجل. وقد وجد في دراسة حديثة (3)أن مرضى النوع الأول من السكري قد استفادوا حينما تناولوا كوباً من حليب الإبل وانخفض لديهم مستوي السكر في الدم وخفضوا كمية الأنسولين المقررة لهم.



    اكتشاف مذهل:
    وفي أحدث دراسة نشرتها مجلة العلوم الأمريكية في عددها الصادر في أغسطس عام 2005م وجد أن عائلة الجمال وخصوصا الجمال العربية ذات السنام الواحد تتميز عن غيرها من بقية الثدييات في أنها تملك في دمائها وأنسجتها أجســـاما مضادة صغيرة تتركب من سلاسل قصيرة من الأحماض الأمينية وشكلها على صورة حرف Vوسماها العلماء الأجسام المضادة الناقصة أو النانوية Nano Antibodiesأو اختصارا Nanobodiesولا توجد هذه الأجسام المضادة إلا في الإبل العربية ، زيادة على وجود الأجسام المضادة الأخرى الموجودة في الإنسان وبقية الحيوانات الثديية فيها أيضا، والتي على شكل حرف Y، وأن حجم هذه الأجسام المضادة هو عشر حجم المضادات العادية وأكثر رشاقة من الناحية الكيميائية وقادرة على أن تلتحم بأهدافها وتدمرها بنفس قدرة الأضداد العادية، وتمر بسهولة عبر الأغشية الخلوية وتصل لكل خلايا الجسم. وتمتاز هذه الأجسام النانوية بأنها أكثر ثباتا في مقاومة درجة الحرارة ولتغير الأس الأيدروجيني تغيرا متطرفاً، وتحتفظ بفاعليتها اثناء مرورها بالمعدة والأمعاء بعكس الأجسام المضادة العادية التي تتلف بالتغيرات الحرارية وبإنزيمات الجهاز الهضمي. مما يعزز من آفاق ظهور حبات دواء تحتوي أجساما نانوية لعلاج مرض الأمعاء الالتهابي وسرطان القولون والروماتويد وربما مرضى الزهايمر أيضاً.






    صورة بالمجهر الإلكتروني تبين الأجسام المضادة النانوية الموجودة في الإبل وهي القطع اللامعة الصغيرة ملتصقة بالخلايا السرطانية كبيرة الحجم لتدميرها.





    وقد تركزت الأبحاث العلمية على هذه الأجسام المضادة منذ حوالي 2001م في علاج الأورام على حيوانات التجارب وعن الإنسان وأثبتت فاعليتها في القضاء على الأورام السرطانية حيث تلتصق بكفاءة عالية بجدار الخلية السرطانية وتدمرها وقد نجحت بعض الشركات المهتمة بأبحاث التكنولوجيا الحيوية الخاصة في بريطانيا وأمريكا في إنتاج دواء على هيئة أقراص مكون من مضادات شبيهة بالموجودة قي الإبل لعلاج السرطان والأمراض المزمنة العديدة والالتهابات البكتيرية والفيروسية.


    وطورت شركة
    Ablynxهذه الأجسام النانوية لتحقق ستة عشر هدفاً علاجياً تغطي معظم الأمراض المهمة التي يعاني منها الإنسان، وأولها السرطان، يليها بعض الأمراض الالتهابية، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ويعكف الآن حوالي 800 عالم من علماء التكنولوجيا الحيوية المتخصصين في أبحاث صحة الإنسان والنظم النباتية الحيوية ، وبتكاتف عدة جامعات على أبحاث الأجسام المضادة النانونية لتنفيذ مشروع المستقبل في علاج الأمراض العنيدة.

    ورغم الكم الهائل من العلماء الذين يبحثون في هذا الموضوع لتوفير هذه الأجسام المضادة كوسيلة لعلاج هذه الأمراض؛ إلا أن هناك كثير من المشاكل والصعوبات تعترضهم في سبيل تصنيع هذا الدواء بالطريقة المثلى؛ التي تتلاءم مع الظروف البيئية والاقتصادية للبشر، وكل هذه الأنواع من الأمراض، مما يجعل العلماء يتجهون بأبصارهم وعقولهم ناحية البيولوجيا الجزيئية لعائلة الجمال.

    وجه الإعجاز:
    روى البخاري عن أنس ــ رضي الله عنه ــ أن رهطاً من عُرينة قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا:

    (إنا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت أعضاؤنا فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يلحقوا براعي الإبل فيشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صلحت بطونهم وألوانهم ....) الحديث.


    يتضح من هذا الحديث أن في ألبان الإبل وأبوالها شفاء من بعض الأمراض.


    وعظم البطون أي كبر حجمها إما أن يكون من مرض التهاب القولون حيث ينتفخ من تجمع الغازات به، أو من حدوث تجمع مائي تحت الغشاء البريتوني في تجويف البطن وهو ما يعرف بالاستسقاء وفي كلا المرضين يستفيد المرضى بتناول لبن الإبل وأبوالها حيث تفرز هذه الأجسام المضادة الصغيرة في اللبن والبول وهذا يمكن أن يكون هو السر في شفاء أو تحسن كثير من مرضى التهاب الكبد الوبائي
    Bو Cوبعض حالات التهاب القولون المزمن وبعض حالات الإصابة بمرض السرطان المبكر خصوصا إصابات الجهاز الهضمي.

    هذا هو لبن الإبل الذي أخرجه المولى جل شأنه بقدرته العظيمة من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين غني بهذه المركبات البروتينية الشافية بإذن الله.


    مما يجعلنا نتلو قول ربنا بإجلال لافتا انتباهنا إلى كيفية خلق هذا الحيوان من دون سائر


    المخلوقات المسخرة لنا في قوله تعالى
    :

    {
    أَفَلا يَنظُرُونَ إلَى الإبِلِ كَيْفَ خُلِقَت}

    صدق الله العظيم




    وأنصح بإقتناء هذه النسخه الإليكترونيه من هذا الكتاب القيم :

    " التداوى بألبان الإبل وأبوالها "

    لأستاذى شهاب البدرى يس

    لما يحويه من أدله وإثباتات وأبحاث طبيه قيمه



    http://www.mediafire.com/?wq0yy3djzmm


    وأخيرا مصادر ومراجع وأبحاث طبيه أجنبيه

    Chemical Constitution of Camel Urine


    Water of Life: A Treatise on Urine Therapy


    http://www.fao.org/docrep/003/x6528e/x6528e07.htm


    Policy options for pastoral livelihoods in Sub-Saharan Africa


    Effect of camel urine on the cytological and biochemical changes induced by cyclophosphamide in mice


    The Importance of the Camel in Arid Regions


    Dürre in Wajir (Kenia): Sogar die Kamele sind am Verdursten


    Premarin® (PREgnant MARes’ urINe) drug


    Traditional Medicinal Value of Camel in Babilie and Kebribeyah Woredas of the Jijiga Zone, Somali Region, Ethiopia


    The next thing: camel milk. FAO sees bright prospects for camel milk


    Urine therapy


    The Third World Conference on Urine Therapy


    Complete Guide Urine Therapy




    كانت هذه مجرد أبحاث قليله مما نشر فى المجلات الطبيه والعلميه وما أثبت طبيا

    وما زال العلم يثبت كل يوم صدق هدى رسولنا الكريم وسنته الشريفه

    فالحمدلله الذى وفقنى لجمع هذا



    فإن وفقت فمن
    الله وحده وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان
    وأخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين





    طبيب بيطرى / محمد محمود عبدالمجيد عساف

    كليه الطب البيطرى – جامعه أسيوط

    جمهوريه مصر العربيه





    التعديل الأخير تم بواسطة wiza555; 12-03-2011، الساعة 11:21 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك