موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 14 من 14
Like Tree0Likes

الموضوع: معلومات وأحاديث عن العقارب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    6,604

    معلومات وأحاديث عن العقارب




    العقرب الأصفر (Buthacus)

    أكثر الأنواع شيوعاً في المناطق الرملية هو نوع وnigroaculeatus Buthacus Yotvatesis التي غالباً ما تكون صفراء اللون ويصل طولها إلى 75 مم، وهي سامة للغاية ومع أن لسعتها نادراً ما تكون مميتة للإنسان فإن على الملدوغ طلب العناية الطبية.

    السلوك: العقارب حيوانات ليلية وغالباً ما تعيش منعزلة، باستثناء فصل التزاوج. وهي تتجنب حرارة الشمس، وتكون مختبئة في الحفر وتحت الصخور وفي الشقوق العميقة وتحفر بعض الأنواع حفر عميقة في الأماكن ذات الظروف المناخية القاسية.

    الغذاء: تنتظر العقارب في ملاجئها لاقتناص الحشرات العابرة بكلاليبها، ولكن معظم الأنواع صيادة نشيطة تطوف فوق الأسطح بحثاً عن الفرائس، وهي تقوم بالقبض على الحشرات والعناكب والسحالي والقوارض الصغيرة أحياناً. ويتم قتل الفريسة بالسم الذي يحقن بلسعة من ذيل العقرب. ثم يتم سحق الفريسة جزئياً بواسطة زوائد شبه فكية وتحلل بالسوائل الهاضمة، ثم يتم امتصاص الفريسة وإذابتها.

    التكاثر: عندما تتزاوج العقارب يمسك الذكر بمخالب الأنثى ويناورها إلى الوراء وإلى الأمام في رقصة معقدة. تظل البيوض الملقحة داخل الأنثى لمدة تصل إلى عام واحد قبل أن تبيضها العقرب! تركب الصغار الحديثة التفقيس على ظهر أمها لمدة أسبوع تقريباً قبل أن تنسلخ جلودها وتصبح مستقلة.

    معلومات إضافية:عثر على أقدم العقارب في صخور عمرها 350 – 400 مليون سنة وربما كنت العقارب واحدة من أول الحيوانات التي عاشت على اليابسة








    بيئتها: العقرب طويلة المقارض معروف عنها أنها لا تحفر الجحور ولكنها تختبيء في النهار بين الصخور والشجيرات والنباتات الجافة وتحت الأنقاض، وتخرج ليلاً للبحث عن الغذاء. وتتواجد في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

    اللون: يكون لون الجسم بني مصفر والأطراف والمقارض بلون أصفر وأحياناً مخضر قليلاً.

    العقارب بشكل عام تشكل مصدر فزع للإنسان وهي بالرغم صغر حجمها إلا أنها سامة ومؤذية للإنسان ولكن هناك عقارب لسعتها لا تتعدى لسعة النحلة. يوجد على مستوى العالم أكثر من 1500 نوع من العقارب، فقط 50 منها مؤذية للإنسان.وفي الكويت لم تسجل حالة وفاة واحدة من لسعة العقرب.

    وفي الكويت تم رصد ست أنواع من العقارب أكثرها شيوعاً العقرب السوداء وتعتبر العقرب طويلة المقارض قليلة جداً


    سم العقرب: يعتبر سم العقرب هو مصدر فزع الناس منها وهي تستخدم السم لتخدير فرائسها وللدفاع عن نفسها وقد لاحظ العلماء أن العقارب التي تكون مقارضها ضعيفة تكون سميتها أقوي والعجيب أن أغلب فرائسها من اللافقاريات الصغيرة غير أن سمها أكثر تأثيراً في الثدييات. ويعزى ذلك للدفاع عن نفسها من الثديات.
    ويتركب السم من أنزيمات ومركبات بعضها تسبب الآلام المبرحة للملسوع، ومركبات أخري تؤثر على الجهاز العصبي، حيث تخدر الجسم وتسبب له الاضطراب في التنفس وهبوط في القلب.
    وتبلغ الآلام والاضطرابات أشدها بعد تقريباً ساعة من اللسعة، وتستمر لمدة ساعة أو ساعتين يبدأ بعدها التحسن، وينتهي كل شيئ بعد يومين أو ثلاثة. وتختلف حساسية الناس للسم حسب العمر والوزن، فالصغار وكبار السن أكثركم تأثراً بالسم.
    الصغار لصغر وزنهم حيث يكون تركيز السم في أجسامهم أكثر، والكبار لضعف مناعة أجسامهم. والأعراض التي تصيب الملسوع تختلف من شخص للآخر، ومنها على سبيل المثال، ارتفاع درجة الحرارة وضغط الدم أو هبوطه وزيادة في التعرق وسيلان اللعاب ونزول الدموع اللاإرادي وألم شديد في موضع اللسعة وإسهال وترجيع. وعند الدخول للمستشفى يعطى الملسوع مصل مضاد للسم.

    وفي تقرير لمستشفى الملك فهد بالرياض من بداية 1983 إلى نهاية 1992 أي عشر سنوات، تمت معالجة 434 من لدغات العقارب أربعة منهم أدخلوا المستشفى وخرجوا بعد يوم أو يومين ولم تحدث وفاة بينهم. وقد ذكر التقرير أسماء تسعة عقارب مرصودة في منطقة الرياض ومنها العقرب طويلة المقارض.

    وفي دراسة أخرى أحدث منشورة لمستشفى الملك فهد في منطقة الباحة للفترة 1991 إلى 1995 تم إدخال 386 حالة لدغ عقارب، حدثت بينها حالتين وفاة، الأولى لطفلة تبلغ من العمر أربع سنوات أدخلت وهي في حالة غيبوبة بعد 6 ساعات من اللدغة، والثانية لطفلة تبلغ من العمر سنة واحدة.

    في الصورة التالية يظهر بوضوح حجم العقلة الثانية الكبيرة التي تميز هذا النوع من العقارب.







    طعامها:
    العقارب بشكل عام مفترسة شرسة تخرج من مخبئها ليلاً للبحث عن فرائسها ومن أشد أعدائها الشَّبَث وتحدث بينهما معارك شديدة فإن استطاع الشبث قضم ذيل العقرب انتهت المعركة لصالحه، و إلا كانت الشبث الخاسرة.
    وطريقة صيدها أنها إذا شعرت بحركة حشرة بالقرب منها، اتجهت إليها وضربتها بواسطة مقارضها و أمسكتها، ثم تلسعها بشوكتها لسعة أو أكثر وتغرز فيها السم، وفي السم مادة تسهل الهضم للعقرب، بعد ذلك تقطعها بواسطة مقارضها ثم تمتص عصارتها بواسطة فمها الصغير الذي لا يستطيع ابتلاع الفرائس.
    والعقرب لا تفرز سمها كله مرة واحدة ولكن حسب الحشرة التي أمامها، وتتراوح كمية السم التي تخزنه في أكياسها مابين 0.5 إلى 2 ميلي جرام. وتحتاج بعد ذلك من يومين إلى ثلاثة لإعادة تخزين السم. وتفترس أيضاً العقارب من نفس جنسها، وكذلك العناكب الأخرى وأحياناً السحالي الصغيرة، وكذلك الخنافس بأنواعها.

    العقارب لا ترى، رؤيتها ضعيفة جداً، ولا تسمع ولا تشم، بل تعتمد على الذبذبات الصوتية والاهتزازات لمعرفة اتجاه فريستها، حيث أن أرجلها الثمانية تحيطها من جميع الجهات بشكل دائري ويوجد عليها أشواك شعرية حسية تستقبل اهتزازات الهواء لتحديد اتجاه فريستها.

    التكاثر:
    تعيش العقرب طويلة المقارض منفردة ويتم فقط الالتقاء فقط للتزاوج، ومدة الحمل مدة متغيرة تتراوح من عدة أشهر إلى السنة والنصف ولا ننسى أنها من ذوات الدم البارد أي أن حرارة جسمها متغيرة، ففي الطقس البارد جداً تدخل في البيات الشتوي.
    يتكون الجنين في الرحم ويتغذى من غدة الأم الهضمية، وتضع الأنثى بعد ذلك ما بين 25-35 عقرب مكتمل النمو وتساعدهم الأم بعد ذلك بواسطة أرجلها الثمانية للتسلق على ظهرها ويبقون على ظهرها لمدة أسبوع أو أسبوعين حيث تغذيهم من فرائسها.







    وقد روى الترمذي الحديث التالي:

    عن أَبِي سَعِيد الخدري قال:
    "بَعَثنَا رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم في سَرِيّةٍ فَنَزَلنَا بِقَوْمٍ فَسَأَلنَاهُمْ القِرَى فلم يَقْرُونَا، فَلُدِغَ سَيّدُهُم فَأَتَوْنَا فقالُوا: هَلْ فِيكُم مَنْ يَرْقِي مِنَ العَقْرَبِ؟ قلت: نَعَم أَنَا، وَلَكِنْ لاَ أَرْقِيِه حتى تُعْطُونَا غَنَماً، قالُوا: فَإِنّا نُعْطِيكُمْ ثَلاَثِينَ شَاةً فَقَبِلْنَا، فَقَرَأْتُ عَلَيِه الْحَمْدَ لله سَبْعَ مَرّاتٍ فَبَرأَ وقَبَضْنَا الغَنَم. قَالَ: فَعَرَضَ في أَنْفُسِنَا مِنْهَا شَيْءٌ، فَقُلْنَا لاَ تَعْجَلُوا حتى تَأْتُوا رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم، قالَ: فَلَمّا قَدِمْنَا عَلَيْهِ ذَكَرْتُ لَهُ الذي صَنَعْتُ، قالَ: وَمَا عَلِمْتَ أَنّهَا رُقَيْةٌ؟ اقْبِضُوا الغَنَمَ وَاضْرِبُوا لي مَعَكُمْ بِسَهْمٍ".

    قال أبو عيسى: هذا حديثٌ حسنٌ.

    وورد أيضاً في حاشية السندي على النسائي:

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: "أَمَرَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم بِقَتْلِ الأَسْوَدَيْنِ فِي الصّلاَةِ".

    قال السندي: قوله: "بقتل الأسودين" هما الحية والعقرب وإطلاق الأسودين إما لتغليب الحية على العقرب أو لأن عقرب المدينة يميل إلى السواد وأخذ كثير من الرخصة في القتل أن القتل لا يفسد الصلاة لكن قد يقال: يكفي في الرخصة انتفاء الإثم في إفساد الصلاة وأما بقاء الصلاة بعد هذا الفعل فلا يدل عليه الرخصة فتأمل والله تعالى أعلم.

    وروى ابن ماجة:

    عَن عائشة؛ قالت: لدغت النَّبِي صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ عقرب وهو في الصلاة. فقال: لعن اللَّه العقرب. ما تدع المصلي وغير المصلي. اقتلوها في الحل والحرم.

    فِي الزَوائِد: في إسناده الحكم بْن عَبْدُ الملك، وهو ضعيف. لكن لا ينفرد به الحكم. فقد رواه ابن خزيمة في صحيحه عَن مُحَمَّد بْن بشار، عَن مُحَمَّد بْن جعفر، عَن شعبة، عَن قتادة.

    وورد في البخاري:

    عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (خمس من الدواب، من قتلهن وهو محرم فلا جناح عليه: العقرب، والفأرة، والكلب العقور، والغراب، والحدأة).

    وفي صحيح مسلم:

    عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ جَابِرٍ قَالَ: كَانَ لِي خَالٌ يَرْقِي مِنَ الْعَقْرَبِ، فَنَهَىَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عَنِ الرُّقَى. قَالَ: فَأَتَاهُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّكَ نَهَيْتَ عَنِ الرُّقَى، وَأَنَا أَرْقِي مِنَ الْعَقْرَبِ. فَقَالَ: "مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَنْفَعَ أَخَاهُ فَلْيَفْعَلْ".

    الصورة التالية تظهر شكل مقارض العقرب.









    وفي ‏مجمع الأمثال لأبي الفضل الميداني:

    تَلْدَغُ العَقْرَبُ وَتَصِئُ.

    يقال: صَأَى الفرخُ والخنزير والفأر والعقرب يَصِئ صَئِيًّا على فعيل، إذا صاح، وصَاءَ: مقلوبٌ منه. يضرب للظالم في صورة المتظلم.‏

    وفي ‏مجمع الأمثال:

    أَتْجَرُ مِنْ عَقْرَبٍ.

    ويقال أيضاً "أمْطَلُ من عَقْرَب" وهذا من أمثال أهل المدينة، حكاه الزُّبير بن بَكَّار .
    وعقرب اسم تاجر من تجارها، قال الزبير:
    وكان رَهْط أبي عَقْرب أكْثَرَ مَنْ هُنَاك تجارة، وأشدَّهم تسويفاً، حتى ضَرَبوا بِمَطْله المثلَ، فاتفق أنْ عاملَ الفضلَ بن عباس بن عُتْبة بن أبي لَهَب، وكان أشدَّ أهلِ زمانِهِ اقْتِضَاءً، فقال الناس: ننظر الآنَ ما يصنعان، فلما حلَّ المالُ لزم الفضلُ بابَ عقرب، وشدّ ببابه حماراً له يسمى السَّحَاب، وقعد يقرأ على بابه القرآن، فأقام عقرب على المَطْل غيرَ مكترثٍ به،
    فعدل الفضلُ عن مُلاَزمة بابه إلى هِجاء عِرْضه، فمما سار عنه فيه قولُه:

    قد تَجَرَتْ في سُوقِنَا عقربٌ لا مَرْحَباً بِالْعَقْرَبِ التاجِرَهْ

    كلُّ عدوٍّ يُتَّقَى مُقْبلاً وعقربٌ يُخْشَى من الدَّابِرَهْ

    كل عدوٍّ كيدُهُ في اسْتِهِ فغيرُ مَخْشِىٍّ ولا ضَائِرَهْ

    إن عَادَتِ العقربُ عُدْنَا لَهَا وكَانَتِ النَّعْلُ لَهَا حَاضِرَهْ‏

    وورد في فقه اللغة للثعالبي:

    العَضُّ والضَغْمُ مِنْ كلِّ حَيَوَانٍ الكَدْمُ والزَّرُّ مِنْ ذِي الخُفِّ والحَافِرِ والنَقْرُ والنَسْرُ مِنَ الطَّيْرِ واللَّسْبُ مِنَ العقْرَبِ واللَّسْعُ والنَّهْشُ والنَّشْطُ واللَدْغُ والنَّكْزُ مِنَ الحَيَّةِِ، إلاَ أنَّ النَّكْزَ بالأنْفِ ، وسائِرُ مَا تَقَدَّمَ بالنَّاب.

    وورد أيضاً في فقه اللغة للثعالبي:

    العَقْرَبُ تَدِبُّ.‏

    وفي اللسان:

    عقرب:
    العَقْرَبُ:
    واحدةُ العَقارِب من الهَوامِّ، يكونُ للذكر والأُنثى بلفظ واحد، والغالبُ عليه التأْنيث، وقد يقال للأُنثى عَقْرَبة وعَقْرَباءُ، ممدود غير مصروف. والعُقْرُبانُ والعُقْرُبَّانُ: الذَّكَرُ منها.

    قال الأَزهري: ذَكَرُ العَقارِبِ عُقْرُبانٌ، مُخَفَّف الباء.

    وفي اللسان:

    لسب: لَسَبَتْه الحَيَّة والعَقْربُ والزُّنْبورُ، بالفتح، تَلْسِبُه وتَلْسَبُه لَسْباً: لَدَغَتْه، وأَكثر ما يُسْتَعْمَلُ في العقرب. وفي صفة حيات جهنم: أَنْشَأْنَ به لَسْباً.

    اللَّسْبُ واللَّسْعُ واللَّدْغُ:
    بمعنىً واحد؛ قال ابن سيده: وقد يُستعمل في غير ذلك؛ أَنشد ابن الأَعرابي:

    بِتْنا عُذُوباً، وباتَ البَقُّ يَلْسِبُنا نَشْوي القَراحَ كأَنْ لا حَيَّ بالوادي

    يعني بالبَقِّ: البَعُوضَ، وقد ذكرنا تفسير نَشْوي القَراحَ في موضعه.

    اللَّدْغُ: عَضُّ الحَيّةِ والعقرب، وقيل: اللَّدْغُ بالفم واللَّسْعُ بالذَّنَب، قال الليث: اللَّدْغُ بالناب، وفي بعض اللغات: تَلْدَغُ العَقْرَبُ.

    وقال أَبو وجْزةَ: اللَّدْغةُ جامِعةٌ لكل هامّةٍ تَلْدَغُ لَدْغاً؛ يقال: لَدَغَتْه تَلْدَغُه لَدْغاً وتَلْداغاً؛ ورجل مَلْدُوغ ولَدِيغٌ، وكذلك الأُنثى، والجمع لَدْغَى ولُدَغاءُ ولا يجمع جمع السلامة لأَن مؤنثه لا يدخله الهاء، والسَّلِيمُ: اللَّدِيغُ. يقال: أَلْدَغْتُ الرجلَ إِذا أَرْسَلْتَ إِليه حَيّةً تَلْدَغُه. وفي الحديث: "وأَعوذُ بكَ أَن أَمُوتَ لَدِيغاً".

    اللَّدِيغُ: المَلْدُوغُ، فَعِيلٌ بمعنى مَفْعُولٍ.

    وفي اللسان أيضاً:

    شبدع: الشِّبْدِعةُ: العقرب، بالكسر، والدال غير معجمة. والشَّبادِعُ: العَقارِبُ. والشِّبْدِع: اللسان تشبيهاً بها. وفي الحديث: "من

    عَضّ على شِبْدِعه سَلِمَ من الآثام". قال الأَزهري: أي: لسانِه يعني سكت ولم يَخُضْ مع الخائضين ولم يَلْسَعْ به الناس لأَن العاضّ على لسانه لا يتكلم.قال ابن الأَعرابي: أَلقَيْتُ عليهم شِبْدِعاً وشِبْدَعاً أي: داهِيةً، قال: وأَصله للعقرب.

    وقال ابن بري: الشَّبادِعُ الدَّواهي؛ قال مَعْنُ بن أَوس:

    إِذا الناسُ ناسٌ والعِبادُ بقُوّةٍ وإِذْ نَحْنُ لم تَدْبِبْ إِلينا الشَّبادِعُ

    فتكون على هذا مستعارة من العقارب.

    وورد أيضاً في اللسان:

    والرَّمْرامُ: حَشِيش الربيع؛ قال الراجز:

    في خُرُق تَشْبَعُ مِن رَمْرامِها

    (التهذيب): الرَّمْرامَةُ: حشيشة معروفة في البادية، والرَّمْرامُ الكثير منه، قال: وهو أَيضاً ضرب من الشجر طيب الريح، واحدته: رَمْرامَة. وقال أَبو حنيفة: الرَّمْرامُ: عُشبة شَاكَةُ العِيدانِ والورق تمنع المس، ترتفع ذراعاً، وورقها طويل، ولها عرض، وهي شديدة الخضرة لها زهْرَة صفراء والمواشي تحْرِصُ عليها.

    وقال أَبو زياد: الرَّمْرامُ: نبت أَغبر يأْخذه الناس يسقون منه من العقرب، وفي بعض النسخ: يشفون منه؛ قال الطِّرِمَّاحُ:

    هل غير دارٍ بَكَرَتْ رِيحُها تَسْتَنُّ في جائل رَمْرامِها؟

    والشَّباةُ: العَقْرَبُ حين تَلِدُها أُمُّها، وقيل: هي العَقربُ الصَّفْراءُ، وجمعها شَبَوات.

    الفُصْعُل والفِصْعِل: اللئيم. قال الأَزهري: الفُصْعُل العَقْرَب؛ وأَنشد: وما عسى يَبْلُغُ لَسْبُ الفُصْعُل. قال ابن سيده: وهو الصغير من ولد العَقارب.

    وقال ابن الأَعرابي: من أَسماء العقرب الفُصْعُل، بضم الفاء والعين، والفُرْضُخ والفِرْضِخُ مثله.

    وقال ثعلب عن ابن الأَعرابي: من أَسماءِ العَقْرَبِ الشَّوْشَبُ والفِرْضِخُ وتَمْرَة، لا تَنْصَرفُ؛ قال: وشَباةُ العَقْرب إبْرَتُها.

    وقال في اللسان: شبدع: الشِّبْدِعةُ: العقرب، بالكسر، والدال غير معجمة. والشَّبادِعُ: العَقارِبُ. والشِّبْدِع: اللسان تشبيهاً بها.
    التعديل الأخير تم بواسطة ninja911; 19-08-2005، الساعة 09:27 AM
    ومما زادني شرفا وتيها وكدت بأخمصي أطأ الثريا

    دخولي تحت قولك يا عبادي وأن صيرت أحمد لي نبيا

    قرآن ربك يا محمد عزنا ونظامنا الداعي لعيش أرغدي
    ياهذه الدنيا أصيخي واشهدي إنا بغير محمد لا نقتدي

    لا إله إلا الله ..................... محمد رسول الله

  2. #2
    الصورة الرمزية golden_knight_1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    3,301
    شكرا على المعلومات القيمة يا اخ عبودة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    6,604
    العفو أخي العزيز تشكر لمرورك الكريم .

  4. #4
    شكرا ليك فعلا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    150
    والله يا اخى

    معلومات مهمه جدا

    شكرا لك

  6. #6
    الصورة الرمزية zamfal
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,217

  7. #7
    الصورة الرمزية Wid_Attack
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    172
    الف شكر على الموضوع الجميل يا عبودة
    تسلم ايدك بجد معلومات تشد وتفيد الف شكر ....

  8. #8
    الصورة الرمزية AlaaGhost
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المشاركات
    2,901
    شكراً على الموضوع اخى



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    106
    بجد شكرا جدا جدا جدا الواحد كان لازم يعرف كل شى عن العقرب شكرا جدا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    386
    الف شكر على المعلومات الجميلة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    541
    مشكور اخى
    وجزاك الله كل خير على المعلومات

  12. #12
    الصورة الرمزية weldomran
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    785
    ربنا يكفينا شر العقارب وميرسى على الموضوع الجميل

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    100
    مشكور أخى و لكن لى سؤال ماذا لو دخل عقرب منزلى ؟؟ كيف يمكن القضاء عليه ؟؟

  14. #14
    الصورة الرمزية ms.BoOrRa@
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    200
    الف شكر على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك