موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 14 من 14
Like Tree0Likes

الموضوع: تعريف الشبكه

  1. #1

    تعريف الشبكه

    مقدمة في الشبكات
    هل للشبكات أنواع؟ ماهي اذا؟

    2- توصيل الشبكة الخطي " Bus Topology "

    3- توصيل الشبكة النجمي " Star Topology "

    4- توصيل الشبكة الحلقي " Ring Topology "

    5- ما الفائدة الحقيقة من كل هذه الانواع؟ اهيا شيء الزامي؟

    6- كابلات الشبكة

    7- الكبلات المحورية " Coaxial Cables "

    8- الكابلات الثنائية المجدولة " Twisted Pair Cables "

    9- الكابلات الضوئية " Fiber Cables "

    10- خاتمة

    11- مراجع



    ==================================

    1- هل للشبكات انواع؟ ماهي اذا؟

  2. #2
    ==================================

    1- هل للشبكات انواع؟ ماهي اذا؟

    ==================================


    نعم للشبكات انواع كثيرة جدا...و هي في اغلب الاحيان تكون اما عن طريق اختراع طريقة معينة يبتكرها شخص ما..او هي عبارة عن خليط من انواع عديدة من انواع التوصيل تدمج معا لتكون طريقة ما...و لكن في الغالب لا تخلو جميع طرق التوصيل من احد الانواع الثلاثة التالية:
    التعديل الأخير تم بواسطة apo_ali_tito; 13-04-2007، الساعة 05:25 PM

  3. #3
    [SIZE="2"][COLOR="Blue"]R]

    1- توصيل الشبكة الخطي " Bus Topology "

    2- توصيل الشبكة النجمي " Star Topology "

    3- توصيل الشبكة الحلقي " Ring Topology "

    و سوف اقوم الان بدراسة مستفيضة لهذه الانواع حتى نأخذ فكرة اوضح عن طرق التوصيل.


    =================================

    2- توصيل الشبكة الخطي " Bus Topology "

    =================================

    - من اسم هذا النوع نستطيع ان نفهم طريقة توصيله!..اذا انه توصيل خطي...و هذا احد اسباب سهولة هذا النوع...

    ## مما تتركب الشبكة التي تعتمد هذا النوع من التوصيل ##


    في ابسط الاشكال تتركب الشبكة التي تعتمد هذا النوع من التوصيل من:

    - عدة اجهزة كمبيوتر

    - كابل رئيسي يمر بجميع الاجهزة و هو يسملا في الغالب " Backbone "

    و بالطبع يتفرع هذا الكابل الى عدة فروع من اجل توصيله باجهزة الشبكة...


    ## كيف تنتقل البيانات لاجهزة الشبكة من خلال كيبل التوصيل ##

    كلامنا الآن لحد هذه اللحظة عن التوصيل الخطي...حيث انه لكل جهاز من اجهزة الشبكة عنوان محدد Ip Address..الذي يتم بواسطته ارسال اية بيانات الى جهاز محدد...و عند ارسال البيانات من جهاز محدد الى الجهاز الهدف فإن هذه البيانات تبث في هيئة اشارة الكترونية " Electronic Signals ".. الى ان تصل الى العنوان المطلوب و يستلمها الجهاز و يقوم بتحوليها الى اشارة مفهومة ...و في خلال سيرها في الكيبل الرئيسي لن يستطيع اي جهاز آخر ان يرسل اية بيانات حتى تنتهي العملية السابقة..و هذا احد العيوب التي سوف اذكرها لاحقا.

    ## ماذا لو حصل عطل بالكيبل الرئيسي " Blackbon " ##

    الجواب معروف طبعا للجميع..اذ ان الشبكة بكاملها تعتمد اعتمادا كليا على هذا الكيبل الرئيسي في نقل البينات الى الاجهزة..مما يعني ان عطله سوف يؤدي الى عطل كامل للشبكة ككل.

    ## ماذا لو ارسل احد اجهزة الشبكة بيانات الى جهاز متعطل داخل الشبكة ##

    نحن نعلم مما سبق انه اذا اراد اي جهاز ارسال بيانات فإنه يحدد عنوان الجهاز الهدف مع اشتنراط خلو الكيبل الرئيسي من اشارات..و بعد عملية الارسال فإن الكيبل الرئيسي يبقى مشغولا حتى يستلم الجهاز الهدف البيانات..و لكن اذا كان الجهاز الهدف متعطلا..فان هذه البينات تبقى تدور في الكيبل الرئيسي حتى يلتقطها الجهاز الهدف مما يسبب عطلا للشبكة لانه لا يستطيع احدا ارسال بيانات في حالة ان الكيبل الرئيسي مشغول...و لهذا وجد شيئا يسمى ب " Terminator " الذي وظيفته الاساسية التقاط الاشارات التي تحوم في الكيبل الرئيسي دون ان تجد من يلتقطها..و يوضع هذا Termintor في طرفي الكيبل طبعا.


    ## كيف اقوم بتوسعة الشبكة ذات التوصيل الخطي ##

    مع مرور الزمن قد تحتاج الى اضافة اجهزة جديدة و ربطها بشبكتك..التي بنيتها على اساس التوصيل الخطي..و اذا اردت توسيع شبكتك هنالك طريقتين:

    أ- احضار كيبل آخر و ربطه مع كيبل الشبكة الرئيسي بواسطة BNC Barrel Connector ..و بهذا تكون قد مددت في الكيبل الرئيسي لائستيعاب عدد اكبر من الاجهزة..و لكن هذه التوصيلة قد تؤدي الى اضعاف اشارة الشبكة عند ارسال بيانات الى اجهزتها..حيث انه كلما طال الكيبل الرئيسي كلما ضعفت الاشارة وتعتمد قوة الاشارة على طول الكيبل و قدرة الاجهزة و نوع البيانات المنقولة و امور عدة.

    ب- لحل المشكلة السابقة استخدم جهازا يسمى Repeater و هو يقوم بما يقوم به الجهاز السابق من حيث توصيل قطعتي كيبل لتكوين كيبل اكثر طولا..و لكن مع اضافة ميزة و هي اعادة توليد الاشارة و تقويتها..مما يعني سرعة نقل البينات داخل الشبكة بالرغم من طول الكيبل النسبي.

    ## خلاصة ##

    - التوصيل الخطي بسيط نسبيا
    - التوصيل الخطي يعتمد على كيبل رئيسي يسمى Backbon
    - تعطل الكيبل الرئيسي يؤدي الى تعطل الشبكة ككل
    - لتوسعة شبكة تعتمد على التوصيل الخطي استخدم BNC او Rrpeater


    ========================================

    3- توصيل الشبكة النجمي " Star Topology "

    ========================================

    ## طريقة التوصيل ##
    التوصيل النجمي اصبح منتشرا كثيرا في الشركات الصغيرة و في المنازل..و تعتمد فكرة توصيله على عدة اجهزة تكون موصولة بجهاز يسمى Hub بواسطة كيبل.

    ## وظيفة Hub ##

    يعمل Hub على نقطة تجمع البيانات ومن ثم اعادة توليدها الى الجهاز الآخر...و هناك Active Hub و وهو و في خلال اعادة توليد البيانات فإنه يقوم بتقوية الاشارة و تكبيرها..بعكس Passive Hub الذي يكتفي فقط بإعادة توليد الاشارة الى الجهاز المطلوب.

    ## في حالة تعطل Hub ##

    تتعطل الشبكة ككل في حالة تعطل Hub لانه يعتبر المحرك الرئيسي للشبكة.

    ## توسعة الشبكة ##

    في حالة اردت توسعة شبكتك التي تعتمد على التوصيل النجمي..و نفذت جميع فتحات توصيل الكابلات الموجودة ب Hub ...استخدم Hub آخر..على ان يتم توصيله ب Hub الاساسي.

    ## خلاصة ##

    - يعتمد التوصيل النجمي على وجود Hub
    - في حالة تعطل Hub تتعطل الشبكة ككل
    - يقوم Hub بدور نقل البيانات بين الاجهزة
    - لتوسعة الشبكة استخدما Hub آخرا و صله ب Hub الاساسي

    - توصيل الشبكة الحلقي " Ring Topology "

    =======================================

    ## طريقته ##

    يعتمد على التوصيل..على اجهزة شبكة..تكون موصولة ببعضها البعض من غير وسيط آخر...

    بمعنى اوضح..انه يتم توصيل كيبل التوصيل من الجهاز الى الجهاز الآخر..و من الجهاز الآخر الى الجهاز الذي يليه و هكذا الى ان تنتهي اجهزة الشبكة...

    ## كيفية انتقال البيانات ##

    تنتقل البيانات عبر الكيبل طبعا..و لكن في هذا التوصيل تعمل كل اجهزة الشبكة ك Repeater ...بمعنى انها تعيد بث الاشارة من جديد..

    مثلا لو اردت ان ارسل بيانات الى جهاز في آخر الشبكة..فإن هذه الاشارة سوف تمر في خلال انتقالها ببعض الاجهزة التي تستقبلها و من ثم تعيد بثها للجهاز الذي يليه..و هكذا الى ان تصل الى الجهاز الهدف.

    ## لماذا سميت ب Ring ##

    سميت بذلك لانه هنالك شيء يسمى " شيء غير محسوس " يسمى ب Ring و هو يقوم بحمل البيانات للجهاز الهدف..و في حالة استلام البينات صحيحة فان الجهاز المستلم يبعث اشارة للجهاز الهدف كدلالة لوصول البيانات سليمة.


    ========================================

    5- ما الفائدة الحقيقة من كل هذه الانواع؟ اهيا شيء الزامي؟

    ========================================


    الفائدة الحقيقة من كل هذه الانواع هي انه وفق لونع التوصيل الذي تحدده يترتب على ذلك كابلات التوصيل التي سوف تستخدمها و الاكسسوارات التي سوف تضيفها الى شبكتك ..مثلا توسعة الشبكة..اذ انه من غير المعقول ان تستخدم BNC في شبكات من التوصيل النجمي.

    =======================================

    6- كابلات الشبكة

    ======================================


    كابلات الشبكة..وظيفتها هي نقل البيانات بين الاجهزة مهما اختلف نوع الكيبل او نوع التوصيل..و تعتبر كابلات الشبكة من الاجزاء المهمة التي بدونها لا تعمل الشبكة..و قد ظهرت العديد من انواع الكابلات التي قد تصل لعشرات الانواع و لكن في النهاية سوف تنحصر في الانواع التالية:
    أ- الكبلات المحورية " Coaxial Cables "

    ب- الكابلات الثنائية المجدولة " Twisted Pair Cables "

    ج- الكابلات الضوئية " Fiber Cables "


    ====================================

    7- الكبلات المحورية " Coaxial Cables "

    ====================================


    تستخدم الكابلات المحورية في الشبكات من النوع الخطي...و لقد كانت منتشرة في السابق بسبب شهرة الشبكات الخطية..و يتكون هذا الكيبل في ابسط صوره من:

    1- قضيب صلب داخي من النحاس
    2- طبقة عازلة
    3- شبكة حماية معدنية
    4- طبقة من مادة عازلة كغطاء خارجي


    ## وظيفة شبكة الحماية المعدنية ##

    تعمل هذه الشبكة على امتصاص اشارات التشويش Noise و الموجات المتداخلة Crosstalk التي قد تصل الى الكيبل الناقل للبيانات.

    ## وظيفة الطبقة العازلة ##

    تعمل هذه الطبقة كفاصل بين الكيبل النحاسي و شبكة الحماية المعدنية بحيث لا يحصل تلامس بينهما كي لا تنفذ اشارات التوشيش و الموجات المتداخلة.

    ## انواع الكابلات المحورية ##

    نوعين:

    1- Thinnet
    2- Thicknet

    و لا يوجد اختلاف جوهري بينهما..و الجدير بالذكر ان اقصى بعد لهذا النوع هو 500 متر...كما تتميز بقوة سريان الاشارة في هذا الكيبل


    ## نوع المقبس المستخدم لتوصيل الكيبل ببطاقة الشبكة ##

    حتى يتم توصيل كيبل الشبكة ببطاقة الشبكة ينبغي توصيل الكيبل بشيء يسمى مقبس و من ثم توصيل هذا المقبس ببطاقة الشبكة...المقبس المستخدم في الكابلات المحورية من نوع BNC ..و قد يكون BNC Barrel او BNC T ...و الفرق بينهما هو ان الاول يوجد به فتحتين فقط..بين الاخر يوجد به ثلاث فتحات.

    ==================================

    8- الكابلات الثنائية المجدولة " Twisted Pair Cables "

    ==================================


    لن اطيل الكلام في هذا الموضوع..حيث انه اصبح معروفا للبعض من خلال الاجزاء السابقة التي تكزت على التوصيل النجمي و الكابلات المجدولة..و لكن ما ينبغي التذكير عليه هو:

    - يستخدم مقبس من نوع RG -45 لتوصيل كيبل الشبكة بكارت الشبكة
    - هذه الكابلات اسهل في عملية الانثناء من غيرها و هي منتشرة في هذا الوقت
    - تستخدم هذه الكابلات في التوصيل النجمي
    - يوجد نوعان منهما..و هي:

    أ- UTP
    ب- STP

    - اقصى بعد هو 200 متر
    - تضفع الاشارة كثيرة ببعد الجهاز الآخر
    - توجد من هذا النوع عدة فئات Category ..افضلها هو Cat5..الذي ينقل البيانات بمعدل 100 MBps

    و كذلك لا يوجد فرق جوهري بينهما


    =================================

    9- الكابلات الضوئية " Fiber Cables "

    =================================
    تعتبر هذه الكابلات من التقنيات الحديثة..حيث تتمتع بمعدل نقل بينات عالي جدا..

    - يعتمد هذا الكيبل في نقل البيانات على الياف ضوئية تنقل البيانات في صورة اشارات ضوئية..و لمسافات طويلة!

    - يوجد نوعان من هذا الكيبل و وهما:

    أ- Loose Configuraion
    ب- Tight Configuraion

    - معدل نقل البينات ما بين 100 MBps الى 2GBps !!
    شبكه بسيطة التكوين بين أجهزة الكمبيوتر
    في منزلك أو مكتبك الصغير تجعل كل منها
    قادرة أن تتشارك بينها في مصادر المعلومات

    إذا كان في بيتك أو مكتبك الصغير اكثر من كمبيوتر فيمكنك أن تتخيل كم ستكون مرتاحا لو كانت هذه الأجهزة متشاركة فيما بينها في الملفات والبرامج أو أي جهاز آخر متصل بإي منها. انه في داخل شبكة الكمبيوتـر فإن ما يتوفر لأي كمبيوتر منها يمكن اعتباره بأنه متوفر لأي كمبيوتر آخر. وإذا كان لديك كمبيوتر قديم فكرت أن تتخلص منه فان بإمكانك إعادته للحياة وتصله بالشبكة وبالتالي يمكنه الوصول إلى والاستفادة من معظم البرامج الموجودة على احدث أجهزة البنتيوم في هذه الشبكة .


    فائدة الشبكات:

    · المشاركة في الموارد :

    إن مستخدمي الشبكة في مختلف أطرافها" نقاط عملها" يستطيعون أن يتشاركوا في المعلومات وفي استخدام آله طابعة وماسح رسوم واحدا Scanner أو المودم وأي معدات غالية الثمن . وعلى سبيل المثال إذا كان لديك كمبيوتر في البيت واشتريت كمبيوتر آخر لأولادك فإن من غير المنطقي أن يكون لكل كمبيوتر منها طابعه ولكل منها ماسح رسوم أو غيره ، بل انه من الممكن المشاركة في مودم واحد وبالتالي يكون كل كمبيوتر منها متصل بالإنترنت .

    · الأمن والسلامة :

    إن الشبكات لها مواصفات متقدمة من طرق الحماية ، وهذه المواصفات تسمح أو ترفض بشكل قاطع على العاملين على الأجهزة الأخرى من الوصول إلى المعلومات المخزونة في جهاز ما .

    · تنظيم العمل ومركزيته :

    تسمح الشبكة بمركزيه قاعدة المعلومات ولذا فإن المستخدمين المتواجدين في إدارات أخرى يستطيعون الوصول إلي نفس مكان وجود المعلومات وهذا يقلل من الحاجة إلى تخزين المعلومات على كل جهاز .

    · الاتصال السهل :

    تقدم الشبكات طريقه اتصال سهله ومريحة مثل الرسائل الإلكترونية والتراسل والاتصال بين مكانين أو أكثر . بل أن بإمكانك أن يقوم الكمبيوترين فيما بينها بمباريات العاب .

    من الأمور الجيدة في هذا المجال أن برنامج التشغيل ويندوزWindow 95 وما بعده يحتوي على برنامج إدارة شبكه كمبيوتر مما جعل إمكانية عمل هذه الشبكة سهلا ، بالإضافة إلى ذلك فإن تكاليفها قليلة وقد لا يصل تكلفه عمل شبكه بين كمبيوترين بأكثر من خمسين دولارا أو أقل.

    إن الحد الأدنى الذي تحتاجه لهذا العمل هو :

    · عدد اثنين من القطع الإلكترونية الوسيطة للشبكة ( كارت الشبكة البينيNetwork Inteface Card.) واحدة لكل كمبيوتر.
    · توصيله (كابل) من نوع ايثيرنت الرفيع Thin Ethernet ويشبه توصيله السلك الواصل ما بين الهوائي "إيريال" أو "الدش" والتلفزيون كما يستعمل قطعه إدخال Plug مشابهة . ويتكون هذا الكابل من شبكه سلك لولبيه Daisy Chain مغلفه لسلك مركزي موجود داخل عازل بلاستكي ويطلق عليه أيضا "Bus topology" وعند توصيله بجميع أجهزة كمبيوتر الشبكة فإنه يصبح في الواقع وكأن كابل واحد يسير بينها .

    · هناك طريقه أفضل ولكنها أكثر تكلفة وفيها يتم طريقه التوصيل باستخدام كيبل من نوع السلك اللولبي المزدوج Twisted Pair ويطلق عليه 10Base-T وهي أغلى لاحتياجها إلى موزع شبكه خاص Network hub والذي يمكن وصف عمله وكأنه سنترال أو بداله تلفون أوتوماتيكية. وفي الواقع فإن هذه الطريقة تعتبر الحل الأفضل على المدى البعيد. يخرج من موزع الشبكة عدد من الأسلاك اللولبية التي ينتهي كل منها بجهاز كمبيوتر وبالتالي تتكون الشبكة .

    خطوات تركيب الشبكة:

    إن تركيب كارت الشبكة Network Card في الكمبيوتر وتشغيلها عملية بسيطة وسهله وتشبه في ذلك تركيب أي قطعه إلكترونية إضافية للكمبيوتر مثل المودم أو غيره … ويرجع ذلك إلى وجود البرامج المنسقة لمهمات القطع المختلفة في الكمبيوتر Software Configuration وأسلوب Plug & Play أي ركب والعب.

    إن خطوات تركيب الشبكة يمكن أن تتم كالآتـي :

    الخطوة الأولى:

    انزع أي توصيله للكمبيوتر مع الكهرباء ، تأكد من ذلك جيدا . وانزع أي توصيله للكمبيوتر مع أي جهاز آخر كالطابعة أو الماوس أو السماعات وغيره على أن تكون على علم بموضع كل منها لتتمكن من إعادتها حين تنتهي من العمل . من الأمور الهامة التي يجب أن تأخذها جديا هو التخلص من أي كهربية ساكنة في جسمك. إن جسم الإنسان يمكن أن تتزايد به الكهربية الساكنة حسب عوامل عديدة. وهذه الكهرباء الساكنة هي من ألد أعداء رقائق الذاكرة وغيرها من الأدوات الإلكترونية. إذا تم تفريغ الشحنات الستاتيكية " الكهرباء الساكنة" خلال رقائق الذاكرة فإنها ستتلف فورا. ولذا حاول أن تلبس بيدك حزاما موصلا ومتصل بعمود أو أنبوب معدني أو أن تلمسه بين الفينة والأخرى لتفريغ أي شحنات يمكن أن تتجمع.

    الخطوة الثانية:

    ابدأ بنزع الغلاف الواقي لصندوق الكمبيوتر وتحتاج لهذه العمل مفك من النوع ذو الرأس الرباعي "المصلب"

    الخطوة الثالثة:

    بعد نزع الغلاف سترى في الجزء الخلفي من اللوحة الأم Motherboard نوعين من فتحات الإدخال الخاصة Slots . أختر منها واحدا يتطابق مع نوع بطاقة الشبكة Network Card الذي ستستعمله وهي إما PCI وتتميز بأنها قصيرة ذات لون ابيض فتستخدمها إذا كانت البطاقة من النوع PCI أو أن تكون الفتحة من نوع ISA الطويلة وذات اللون الأسود فتستخدمها إذا كانت البطاقة من نوع ISA . هناك اكثر من فتحة إدخال على اللوحة الإلكترونية الأم ولكن لا يهم أي واحد منها ستختار ما دامت ملائمة للبطاقة.

    الخطوة الرابعة:

    حان الوقت الآن لتحضير موزع الشبكة Hub. بعد شراؤه وفتحه قم بتجربته بأن تضع به محول الكهرباء وتوصله بالتيار. أحضر توصيلة الشبكة وأدخل أحدها في أول منفذ. عند إدخالها بالطريقة الصحيحة ستسمع صوت " كليك" دلاله على ثباتها في مكانها.

    الخطوة الخامسة:

    الآن ضع الكمبيوتر في وضع التشغيل وانظر للموزع Hub من الخلف أثناء تحضير الكمبيوتر نفسه للعمل وكذلك أنظر للوحة البينية حيث يجب أن ترى إضاءة LCD عليهما. وهذا مؤشر بأن الاتصال جيد بين الكمبيوتر والموزع.
    إذا لم يضئ واحدا منهما أو الاثنين فأوقف التيار الكهربي عن الموزع ثم شغله ثانية وإذا لم يعمل أيضا فأعد تركيب التوصيلة من طرفيها وإذا لم يعمل فحاول إعادة تثبيت اللوحة البينية جيدا.

    الخطوة السادسة:
    بعد تركيب بطاقة الشبكة أو اللوحة البينية فإن برنامج ويندوز Windows سيرصد وجودها ويبدأ في إجراء عملية تعريفك بخطوات إدخال برنامج تشغيل الشبكة. إن ويندوز Windows قد يحتوي على هذا البرنامج ولكن إذا لم يكن كذلك وكان موجودا لديك على قرص لين فضعه في الكمبيوتر ثم انقر على موافق ليتم بعدها نقل ملفات برنامج تشغيل الشبكة. بعض اللوحات البينية الرخيصة تأتي بدون برنامج خاص بها ولذا يمكن أن تضع الكمبيوتر على وضع .default وبمجرد أن يكون كل شيء في مكانه فإن عليك أن تعيد تشغيل الكمبيوتر من البداية .

    الخطوة السابعة:
    عندما يبدأ تشغيل الكمبيوتر فإن أيقونة جديدة يجب أن تظهر وتسمى شبكة الجوار Network Neighborhood . انقر عليها ثم من قائمة الملفات اختر Properties وعند Configuration فتش عن الأشياء الآتية: Client for Microsoft Network و NetBEUI و 3Com Etherlink XL. فإذا فقد أحدها أنقر على أضف "Add" . وعلى سبيل المثال إذا أردت أن تضيف NetBEUIفأنقر على أضف"Add" ثم أختر مايكروسوفت Microsoft بعدها انزل لأسفل لتصل إلىNetBEUI ثم أنقر موافق OK . أنقر على Services مرة ثانية ثم أختر مايكروسوفت على اليسار ثم File وبعدها Printing sharing for Microsoft Networks على اليمين. أنقر موافق OKثم File ثم Printing sharing ثم ضع علامة على كل من صندوقي الحوار Dialogue Box إذا أردت كمبيوترك والطابعة أن تتم مشاركتهما في الشبكة.

    الخطوة الثامنة:

    الآن يجب عليك أن تعطي كمبيوترك أسم وذلك للتعريف عليه في الشبكة. يمكن أن يكون أي اسم . كذلك عليك أن تعطيه اسم مجموعة العمل. ومرة ثانية يمكن أن يكون هذا الاسم أي شيء ولكن عندما تقوم بعملية الإعداد مرة ثانية للكمبيوتر الثاني يجب أن يكون له نفس الاسم.

    الآن أهمل الجزء الخاص بوصف الكمبيوتر Computer description في صندوق الحوار وانقر على موافق لتخرج صناديق الحوار هذه ثم ابدأ تشغيل ويندوز من البداية.

    الخطوة التاسعة:

    سترى الآن صندوق حوار مستطيل على مدى تتابع برنامج ويندوز يسأل عن كلمة السر Password واسمك. يكون الصندوق فارغ في البداية ولذا املأ اسمك ورقم السر الذي تختاره والخاص بك. الآن نحن دخلنا الشبكة.

    الخطوة العاشرة:

    قبل أن نرى ما تحويه الشبكة من أشياء مثل أيقونات برامج تشغيل الكمبيوتر المختلفة فإنها يجب أن تكون جاهزة. ولعمل ذلك انقر على بالزرار الأيمن للماوس على البرنامج الذي يكون مشاركا بالعمل . من القائمة التي تظهر اختر Sharing as ثم أعطه حرفا ولكن ليس اسما عاديا. اختر نوع المدخل الذي تريد مثل Full أو Read only أو اختر "يعتمد على كلمة السر" depend on password . وإذا أردت فأنت باستطاعتك أن تعطي كلمة سر خاصة لهذا المصدر وذلك كي تمنع أي شخص غير مفوض بالوصول.
    بناء شبكة كاملة .... (نظرياً)

    يمكن تعريف الشبكة الكاملة على أنها مزيج من الأداء والمزايا التقنية ، يلبي متطلبات الغد. ويقدم هذا العرض الإحتياجات اللازمة للتخطيط لبناء شبكة محلية (LAN) كاملة .


    قد تغير عتاد كمبيوترك بتواتر بين الفترة والأخرى ، لكن الشبكة مؤلفة من مكونات أقوى من أن تتغير بهذا التواتر. وكما هو الحال مع التمديدات الصحية ضمن جدران منزلك ، فأنت ستجدد كل ما هو حول الشبكة ، لكنك ستتردد في تمزيقها. فالشبكة الكاملة هي إستثمار طويل الأجل ، والأفضل أن تقوم به بالشكل الصحيح ، من المرة الأولى .


    تتألف الشبكة الكاملة ، كما هو الحال في أي نظام آخر ، من مزيج من العناصر . ومعيار إختيار كل عنصر من هذه العناصر هو السعة (Capacity) ، والمرونة (Flexibility) ، وتأتي الكلفة في المرتبة الثالثة .


    وتعتمد الأهمية النسبية لكل عامل من هذه العوامل ، على نوعية شبكتك ، حصراً . وتركز المؤسسات التجارية الكبرى بشكل عام على نوعية التوصيل (Connectivity) وسهولة الإدارة (Manageability) والأداء (Performance) ، بينما تميل المكاتب الصغيرة إلى التركيز على الأداء . أما مجموعات العمل في الشركات ، فتمزج بين هذه العوامل معاً .


    دعنا ، نلقي فيما يلي نظرة أقرب على أجزاء الشبكة المحلية الكاملة .


    التمديد الأمثل للكابلات :


    تعتبر تمديدات كابلات " الزوج المجدول بدون واق " (Unshielded Twisted-Pair) UTP ، الخيار الواضح لجميع الشركات الموجودة في طابق واحد من مبنى بحجم عادي . وتستطيع كابلات UTP ، التي تحقق مواصفة 5 Category ، أن تنقل البيانات بمعدل MG 155 في الثانية أو أكثر ، ومن المفترض أن تلبي هذه الكابلات إحتياجاتك لعشر سنوات . وتصل كابلات الألياف الضوئية (Fiber-Optic) بشكل عام ، بين الخزانات المملوءة بالتجهيزات ، والموضوعة في طوابق مختلفة عبر مساحات ممتدة .


    تبدأ شبكتنا الكاملة بمواصفات كابلات 5 Category المصممة لتلبية متطلبات السعة والمرونة ، وسواء كانت تربط خمسة كمبيوترات في طابق واحد ، أو 5000 كمبيوتر عبر عشرة مبانٍ متجاورة ، فالصيغة المستخدمة في 5 Category أو في كابلات الألياف الضوئية ، تبقى سارية المفعول .


    موائمات الشبكة :


    يحول موائم الشبكة المحلية (LAN) سيل البيانات التسلسلي ، بقدرته العالية ، والصادر من كابل الشركة ، إلى جريان بيانات تفرعي منظم بالشكل المطلوب داخل الكمبيوتر .


    إذا كان لديك شبكة ، فإن قرار الإختيار بين شبكة (Ethernet) أو شبكة (Token-Ring) قد تم إتخاذه ، مما يجعل طريقة نقل الإشارات وطريقة التحكم بالوصول للوسط (Media Access Control) MAC ، تتبعان نوعية الشبكة المختارة . أما إذا كنت ترغب في تمديد شبكة لأول مرة ، فشبكة إثرنت أكثر إنتشاراً وشعبية من شبكة توكن رينج ، لأسباب تتعلق بالكلفة والمرونة .


    هناك طريقتان أخريان مناسبتان لمن يود تمديد شبكة محلية للمرة الأولى ، أو لمن يود ترقية شبكته الحالية ، وهما 100 Base-T, 100 VG-AnyLAN .


    تسمح تقنية إخضاع الناقل (Bus-Mastering) للموائم ، بنقل البيانات من وإلى الذاكرة بدون إزعاج وحدة المعالجة المركزية في الكمبيوتر ، مما يخفض من نسبة إستخدام المعالج . وتستطيع الموائمات المصممة بتقنية PCI التعامل بسرعة مع الذاكرة ، وبالتالي يمكنها نقل البيانات بمردود عالٍ ، والحفاظ على نسبة إستخدام متدنية للمعالج . كما تعتبر موائمات الـ PCI أسهل تركيباً بكثير من الموائمات الأقدم منها ، والتي تعتمد على معمارية ناقل ISA ، أو ناقل EISA . وتحتوي الموائمات الحديثة على برمجيات عتادية (Firmware) لدعم تقنية " ركب وشغل " من شركة Microsoft ، أو واجهة ربط إدارة الأجهزة المكتبية (Desktop Management Interface, DMI) وهي عبارة عن واجهة قياسية لتقنية " قابلية العمل المتبادل " (Interoperability Standard) ، والتي تدعمها مجموعة مشتركة من الشركات المصنعة .


    تستعمل شبكتنا الكاملة موائمات PCI 10/100 ، مع طريقة 100 Base-T . ويتيح لنا هذا المزيج إستخدام منتجات العديد من الشركات ، والحصول على سعات ضخمة لنقل كميات كبيرة من البيانات ، ومرونة جيدة ، وكلفة معقولة .


    المفرعات (Hubs) :


    يربط المفرع مجموعة من عقد الشركة مع بعضها البعض ، ويعزل كل عقدة عن المشاكل التي قد تحدث على أجزاء الكابلات الأخرى . وتتوفر مئات المفرعات من شركات كثيرة ، مثل شركة Bay Networks وشركة IBM وشركة 3 Com ، إضافة إلى مجموعة أخرى من الشركات الأقل شهرة ، مثل شركة Asante وشركة Optical Data .


    نجد بإستخدام معيار السعة ، أنه يجب أن يحتوي المفرع على عدد كاف من البوابات ، ليستوعب جميع العقد في منطقة الشبكة . ويتراوح عدد بوابات المفرع القسمي (Department Hub) عادة ما بين 8 و 12 بوابة ضمن تشكيلة ثابتة . ويرتبط كل مفرع قسمي بالمفرعات الأخرى في الشبكة ، بحيث يمكن زيادة السعة بإضافة مفرع تلو الآخر عند الحاجة . وهناك نوع آخر من هذه المفرعات ، يدعى " المفرعات القابلة للتكديس "(Stackable Hubs) . وتمكننا هذه المفرعات من معاملة عدة مفرعات - وفي أغلب الأحيان ، أجهزة الروتر (Routers) أو محللات البروتوكول ، أو مزودات الوصول عن بعد - كوحدة مفردة مستقلة . ويجنبنا المفرع اللقابل للتكديس بعض القيود التقنية التي تنجم عن ربط المفرعات مع بعضها البعض عبر الشبكة المحلية (LAN) ، إضافة إلى أنه يسمح لنا بإضافة وظائف أكثر كلما إحتجنا لذلك . وبإستعمال تقنية التكديس هذه ، تصبح إدارة الأجهزة المختلفة ، الموجودة ضمن المكدس مع بعضها ، أسهل من إدارتها بشكل مستقل في الشبكة .


    ويمكننا المفرع العام (Enterprise Hub) الذي يعتبر أكثر مرونة من سابقه ، من إدخال وحدات مستقلة (Modules) ضمن هيكل خارجي مزود ببعض المزايا ، مثل مزود الطاقة (Power Supply) الإضافي ، ووظائف الإدارة المستقلة . ويسمح لنا المستوى الخلفي (Backplane) للهيكل المفرع ( والذي يعتبر بمثابة شقوق التوسع في الكمبيوترات الشخصية ) ، بالربط الداخلي لمختلف وحدات المفرعات العامة .


    إلا أن للمرونة والإعتمادية تكلفة أكبر . فقد يكلف المفرع القسمي البسيط نسبياً ، حوالي $30 للبوابة الواحدة . وإذا أضفنا إليه معالجاً إضافياً لإدارة " البروتوكول البسيط لإدارة الشبكات " (Simple Network Management Protocol, SNMP) فسترتفع كلفة المفرع إلى $75 للبوابة الواحدة ، من أجل 16 بوابة . أما المفرع العام ، والمزود بإمكانيات إدارة SNMP عن بعد ، فقد تصل تكلفته إلى $175 أو أكثر للبوابة الواحدة ، مع تشكيله 300 بوابة .


    في عالم الشبكات الكاملة ، يفضل إستخدام المفرعات الهيكلية ، وذلك لما تقدمه من مرونة وسعة كبيرتين . أما في الواقع فإن الحل العملي والمرن ، هو إستخدام مزيج من المتفرعات الهيكلية (Chassis Hubs) والمفرعات القابلة للتكديس (Stackable Hubs). ويجب في الحالتين أن يتضمن المفرع الكامل مجموعة من ثنائيات الإصدار الضوئي (LED) ، لتشير إلى حالة كل بوابة من بوابات الشبكة ، وإلى حالة

    حجم المرور عبر الشبكة .


    البدالات :


    تعتبر خزانة الأسلاك مقراً لأحد خيارات الأداء ، وهو " البدالة " (switch) . وفي الشبكات القياسية ، تتبع كل عقدة لما يسمى " طريقة التحكم بالولوج إلى الوسط "

    (Media Access Control Scheme) مثل إثرنت (Ethernet) أو طريقة توكن رينج (Token-Ring) وذلك لتتقاسم الزمن على الكابل . وكلما زاد عدد العقد في الشبكة ، ينقص زمن النقل المخصص لكل عقدة . وتقوم البدالة Switch) بعزل البيانات ، حيث تتمتع كل عقدة - ظاهرياً - بولوج لا نهائي للكابل ، مما يؤدي إلى تحسن معدل الإنجاز .


    تعتبر البدالة الطريقة الأسهل والأكثر جدوى إقتصادية لتحسين أداء الشبكات الناشطة . ويبلغ التكلفة الأساسية للبدالة $300 لكل عقدة . وترتفع هذه الكلفة بسرعة كلما أضفنا إليها خيارات جديدة ، مثل وصلات كابلات الألياف الضوئية ، ونظم إدارة الشبكات . وتتضمن الشركات المنتجة للبدالات ، شركة Digital Equipment Corp. وشركة Kalpana وشركة Networth وشركة 3 Com .


    تحتوي العديد من البدالات على وصلة خاصة سريعة واحدة ، على الأقل لمزود الملفات . وقد تم تصميم أحد نظم البدالات ، والمسمى " بدالة التشبيك المتبادل " لربط شبكة من مفاتيح التبديل . وتحتوي البدالات هذه على عدد أكبر من البوابات ، وقوة معالجة أضخم ، ووصلات لربط الشبكات الواسعة .


    أجهزة الروتر (Router) :


    تأتي مزودات الإتصالات (Communication Server) في أشكال متعددة ، وفي أدوار وظيفية مختلفة ، لكن عملها بشكل أساسي هو توسيع المنطقة التي تغطيها الشبكات المحلية (LAN) ذات السرعات العالية ، التي تتراوح بين 10 و 100 MB في الثانية ، بحيث تزيد المنطقة المغطاة عن الحدود العملية ، والتي تبلغ حوالي ميلاً واحداً ، لتصل إلى ما تغطيه الشبكات الواسعة (Wide Area Networks, WANs) ، وتستخدم مزودات الإتصالات التي تربط الشبكات المحلية مع بعضها البعض تقنيات رزم الإختبار (Packet Inspection) المتطورة ، لتوجيه حركة مرور البيانات إلى وجهتها النهائية .


    يمكن لأجهزة الروتر أن تعمل على مختلف أنواع الخطوط الهاتفية . تعتبر الخطوط المؤجرة (Leased Lines) خطوطاً هاتفية رقمية . وخطوط T-1 Circuit والتي تعمل بمعدل Mbps 1.544 هي نوع شائع من الخطوط المؤجرة . ولكن نظراً لحاجة الشبكات للخطوط الهاتفية طوال الوقت ، وعبر القارات ، فإن كلفة خطوط T-1 المؤجرة قد تبلغ $1000 في الشهر ، وهذا ما يزيد من شعبية خدمة الإتصال الهاتفي اللامتواصل

    (Part-Time) والمسمى بالشبكات الرقمية المتكاملة الخدمات (Integrated Services Degital Network, ISDN) والتي تحتوي على قناتين للبيانات ، بمعدل نقل يصل إلى Kbps 640 .


    تعتبر أجهزة الروتر ، كالتي تقدمها شركة Cisco Systems ، منصات شحن مؤتمتة رفيعة المستوى ، فهي تقرأ رزمة البيانات وتجردها من غلافها الرقمي ، الذي يكون عادة من نوع إثرمنت أو توكن رينج ، وتغلفها في رزمة أخرى لشحنها عبر أحد خطوط الربط ، وتتحكم بعملية نقلها . ويحتوي الروتر الكامل على البرامج اللازمة لقراءة مختلف بروتوكولات التشبيك ، بما فيها بروتوكولات IPX/SPX , TCP/IP, Apple Talk .


    يستخدم كل منتج من منتجات الشركات المصنعة لأجهزة الروتر ، للإتصال بين روتر وآخر . ولهذا يجب شراء أجهزة الروتر على شكل أزواج . تتضمن بروتوكولات الروتر

    هذه ، بروتوكول معلومات الروتر (Routing Information Protocol, RIP) وبروتوكول أقصر مسار مفتوح أولاً (Open Shortest Path First, OSPF) الذي يستخدم الشبكات المعتمدة على بروتوكول التشبيك TCP/IP ، وبروتوكول (IGRP) Interior Gateway Routing Protocol ، من شركة Cisco ، وبروتوكول Netware Link Services Protocol من شركة Novell .


    تحتوي أجهزة الروتر مركزية الموقع (Central-Site) أو ما يسمى أجهزة الروتر العامة (Enterprise) على بوابات للشبكات الواسعة ، وتمزج بعض الشركات أجهزة الروتر على مفاتيح التبديل (Switches) للحصول على مردود عالٍ . وتعتبر أجهزة روتر الأقسام المحيطية (Periphral Departmental Routers) أقل تمييزاً لما ترسله عبر وصلة الشبكات الواسعة ، إلا أنها أقل كلفة . وهناك إتصالات بين أجهزة الروتر المحيطية الموضوعة في المكاتب الفرعية ، وأجهزة الروتر العامة . وتختلف كلفتها بشكل كبير عن بعضها البعض وذلك تبعاً لعدد البروتوكولات التي تستطيع التعامل معها ، وأنواع الوصلات الموجودة لخطوط شبكات الـ WAN .


    وكما هو الحال مع المفرعات ، تأتي أجهزة الروتر في خزانات مستقلة ، أو ضمن هياكل خارجية . وتحتاج كمستخدم بشكل عام إلى مرونة الهياكل الخارجية في أجهزة الروتر العامة ، بحيث تستطيع تغيير الوحدات (Modules) حسب حاجتك . لكن إقتصادية الخزانات المفردة من أجل الروتر الموضوع في المكاتب الصغيرة أو أجهزة الروتر البعيدة ، تفرض نفسها بنفسها .


    يحتوي " روتر " الأقسام الكامل ، على قوة المعالجة اللازمة لتقديم سعة ومرونة كبيرتين ، إضافة إلى البرامج اللازمة للتعامل مع العديد من البروتوكولات بذكاء . ويتضمن النظام الكامل أيضاً ، نظام الإدارة عن بعد من خلال البروتوكول البسيط لإدارة الشبكات (SNMP) ، ولمبات ثنائي الإصدار الضوئي (LED) الموضوعة عليها ، أو شاشات الكريستال السائل (LCD) التي تبين وضعيات التشغيل .


    الولوج عن بعد :


    تقوم مزودات الولوج عن بعد (Remote Access Servers) بتوسيع مجال عمل الشبكة بإستعمال المودمات (Modems) والخطوط الهاتفية . وهناك نوعان رئيسيان من مزودات الولوج - التحكم عن بعد - (Remote Control) والعقدة البعيدة (Remote Node) ، لكن بعض النظم تحتوي على النوعين معاً .


    في نظام التحكم عن بعد ، يقوم الكمبيوتر المنادي (Calling PC) بالتحكم عن بعد بالكمبيوتر البعيد ، الذي يسمى الكمبيوتر المضيف (Host PC) ويرسل الكمبيوتر المنادي ضغطات المفاتيح (Keystrockes) من خلال المودم إلى الكمبيوتر المضيف ، الذي يرسل بدوره صوراً عن محتويات شاشته إلى الكمبيوتر المنادي . ويتم تنفيذ البرامج في الكمبيوتر المضيف ، ولذلك لا تلعب قوة المعالجة أو سعة التخزين في الكمبيوتر المندي دوراً هاماً في هذا المجال . وقد تجد أن عملية طباعة الملفات أو نقلها عملية بطيئة ومثبطة للآمال قليلاً ، لأن السواقة C: أصبحت سواقة النظام المضيف ، ويتم تجاهل السواقة المحلية .


    تتضمن برامج التحكم عن بعد المنتشرة بكثرة ، والتي يبلغ سعر الواحدة منها أقل من $200 ، برنامج Carbon Copy من شركة Microcom وبرنامج Close-up من شركة Norton-Lambert وبرنامج PcAnywhere من شركة Symantec . ويمكن لأي كمبيوتر أن يعمل تحت نظام التحكم عن بعد ، إلا أن بعض الشركات ، مثل شركة Cubix And J&L تقدم عتاداً خاصاً لهذا الغرض ، ويمكن إستثمار ما بين 4000 و $20000 في هذه المنتجات ، وذلك تبعاً لعدد وأنواع المعالجات .


    تعتبر العقدة البعيدة (Remote-Node) ، إمتداداً فعلياً للشبكة عبر جهاز المودم ، وتعتمد على قوة الكمبيوتر المنادي ، والبرمجيات المركبة على الشبكة . ويستطيع مستخدموا الأجهزة المحمولة أن يتعاملوا مع سواقات وطابعات الشبكة ، وكأنهم يستخدمونها من أجهزة موصولة بالشبكة المحلية (LAN) .


    يمكن أن تدفع أي سعر لمزود العقدة البعيدة (Remote-Node Server) وتأتي برمجيات مزود العقدة البعيدة ، مرفقة مع برنامج MS_WINDOWS NT وسترفق برمجيات زبون (Client) العقدة البعيدة مع برنامج OS/2 Warp Connect وبرنامج MS WINDOWS 95 . وتقدم شركات مثل U.S. Robotics و Shiva و Microcom مزود العقدة البعيدة وعتادة ، في حزمة واحدة . كما تتضمن الحزمة ذاتها برامج الزبون المناسبة . ويبلغ سعر الحزمة بأكملها حوالي $1000 لكل بوابة داخلة .


    تطبق معايير السعة والمرونة على مزودات الولوج عن بعد ، ويعتبر الجهاز الذي يحتوي على ثمان بوابات ، مع قوة معالجة جيدة ، وقابلية للعمل مع كمبيوترات الأجهزة الشخصية ، وكمبيوترات الماكنتوش ، خيارنا الأمثل . كما يجب أن يدعم هذا الجهاز بروتوكولات التشبيك IP و IPX على الأقل ، وأن يكون قادراً على الإستفادة الكاملة من مودمات V.34 ويقود جميع بوابات الإتصالات بمعدل KB 2115 في الثانية .


    نظام تشغيل الشبكات :


    يعرف نظام تشغيل الشبكات (Network Operation System, NOS) على أنه البرمجيات التي تزودنا بالوسائل والأدوات اللازمة للتشارك على الموارد . وتقوم بعض نظم التشغيل مثل NetWare 3.12 و 4.1 X ، بفصل برمجيات ووظائف الزبون (Client) على برمجيات ووظائف المزود بشكل واضح . لكن يمكن لكمبيوتر واحد أن يقوم بالدورين ، كما هو الحالات في Windows لمجموعات العمل و Windows NT من شركة Microsoft و LAN_tastic من شركة Artisoft . وسيتضمن MS Windows 95 و OS/2 من شركة IBM البرمجيات الضرورية لتعمل كزبون فقط أو كمزود وزبون بآن واحد .


    يوازن نظام تشغيل الشبكات الكامل عمل المزود من خلال إدارة الذاكرة ، وإسناد المهمات عبر المعالجات المتعددة ، محققاً بذلك ميزة التدرجية (Scalability) أو القدرة على النمو . ويتضمن وظائف للإدارة ، لتحسين إعتمادية المزود ، ويستعمل هيئات الملفات وتقنيات الكاش ، بحيث يؤمن التعامل السريع مع أقراص المزود . وتتضمن الحزمة الكاملة ، برمجيات الزبون التي تعمل مع برمجيات المزودات ، من شركات مختلفة ، وتستطيع بمرونة إستعمال بروتوكولات IPX و IP . وفي الشبكات التي تحتوي على عدة مزودات ، فإن نظام التشغيل الكامل ، يجب أن يسمح بالتعامل مع مجموعة المزودات وخدماتها عن طريق كلمة سر واحدة ، وهي إحدى مزايا التدرجية (Scalability) وتدعى " خدمة الدليل " (Directory Service) في نظام Netware 4.1 و VINES .


    التخزين الإحتياطي والإدارة :


    تعتبر البيانات المشتركة في الشبكة مورداً ثميناً بحاجة للحماية ، وتحتوي شبكتنا الكاملة على مزايا التخزين الإحتياطي والإدارة القوية . يمكن لنظم التخزين الإحتياطي أن تتعامل مع المعالجات المتعددة ، وتدير جلسات تخزين إحتياطي مؤتمتة . وتتضمن عملية التخزين الإحتياطي القدرة على نقل الملفات غير المستعملة من الأقراص الصلبة إلى الشريط المغناطيسي طويل الأمد ، أو إلى أقراص مدمجة قابلة للكتابة - وتسمى هذه التقنية بإدارة التخزين الهرمي (Hierarchical Storage Management, HSM) - والقدرة على إستخدام أنواع مختلفة من سوواقات الأشرطة المغناطيسية ، ومبدلات الأشرطة . وتعتبر شركات Cheyenne و Conner و Legato Systems و Palindrome رائدة في تقنية إدارة التخزين الهرمي (HSM) .


    أما المنتجات الحديثة المتعلقة بإدارة الشبكات ، فتتضمن طواقم من البرمجيات التي تستطيع جرد ومتابعة العتاد والبرمجيات على الشبكة المحلية ، إضافة إلى القضاء على الفيروسات ، والإعلام عن مشاكل الزبون ، وتوليد تقارير إحصائية عن عمل الشبكة . ومن هذه المنتجات برنامج Bright Works من شركة McAfee Associates وبرنامج Frye Utilities For Networks وبرنامج Norton Administrator For Networks . وتختلف الأسعار بشكل كبير ، وذلك حسب النماذج المستخدمة ، وعدد الزبائن (Clients) . لكنا نقترح ، مبدئياً ، تخصيص حوالي $50 لكل زبون من أجل برمجيات الإدارة . ويمكن أن يكون برمجيات إدارة الشركة ، التي تدير البنية التحتية ، مثل برنامج Open View أغلى بكثير مما ذكرنا .


    عندما تربط عدة أجزاء مختلفة مع بعضها البعض لتشكل شبكة مفردة ، بعد أن تكون قد إخترت كلاً منها إعتماداً على معايير السعة والمرونة ، فالنتائج تكون حتماً قريبة من المثالية

  4. #4
    ما الفرق بين DSL & ADSL
    DSLهو الخط المشترك الرقمي



    ADSL هو الخط المشترك الرقمي اللاتناظري او اللاتماثلي





    حيث ان الاولDSL يسمح بتبادل حوال 6.1 ميقا في الثانيه الواحده بواسطة خط التلفون العادي



    والثاني ADSL
    عبارة عن تقنيـــــــــة تسمح بتسريع التبادل للمعلومات الرقيمة بواسطة خط التلفون المتناسق

    شرح تقنية DSL :
    عند استخدامك الهاتف للمكالمات فإن جهاز الهاتف يقوم بتحويل كلامك إلى إشارات كهربائية من نوع تماثلي (ANALOG) وتنتقل من خلال أسلاك نحاسية متوجهة إلى الجهة التي تطلبها عبر مقسم شركة الهاتف ومن ثم يستقبل جهاز الهاتف الآخر الإشارات الكهربائية ويقوم بتحويلها إلى موجات صوتية للطرف الآخر.
    وعند استخدام الهاتف لربط جهاز الكمبيوتر لديك مع جهاز آخر أو لربطه بشكة الانترنت فإن المودم يقوم بتحويل البيانات الرقمية (Digital) المرسلة من الكمبيوتر إلى هيئة تماثلية (Analog) ومن ثم يقوم المودم في الطرف الآخر من إعادة تحويلها إلى هيئة رقمية (Digital) يستطيع الكمبيوتر قراءتها.
    أما عند استخدام تقنية DSL فإن خطوط الهاتف العادية تستطيع حمل الإشارات الرقمية وعدم الحاجة إلى تحويل البيانات المرسلة أو المستقبلة من هيئة إلى أخرى وتبلغ سرعتها حوالي خمسين مرة مقارنة بالمودم التقليدي وعشر مرات مقارنة باستخدام شبكة ISDN.



    انواع خدمة DSL :يوجد العديد من أنواع خطوط المشتركين الرقمية والتي تسمى xDSL ومنها ADSL ، G-Lite ADSL، SDSL ، ISDL وغير ذلك .



    و ADSL هي أشهر أنواعها وأكثرها شعبية.


    ADSL هي اختصار ( Asymmetric Digital Subscriber Line ) أي خطوط المشتركين الرقمية اللاتناظرية (غير متناسقة) وذلك لكونها تخصص جزءا كبير لإرسال البيانات إلى المستخدم بينما تستخدم جزءا صغير لتلقي البيانات من المستخدم أي أن سرعة استقبال البيانات لا تساوي سرعة إرسالها .
    مما يؤدي إلى نشوء ثلاث قنوات للمعلومات :
    - قناة ذات سرعة عالية جداً مختصة بنقل البيانات إلى المستخدم Downstream
    - قناة ذات سرعة متوسطة مختصة بنقل البيانات من الكمبيوتر إلى الانترنت Upstream
    - قناة مختصة بالخدمة الهاتفية الصوتية Plain Old Telephone Service (POTS)
    وهذه الثلاث قنوات هي أهم سمات ADSL.

    شبكات 10BASEFتستخدم شبكات 10BaseF الألياف الضوئية Fiber Optic للوصل بين الأجهزة ، و الطول الأقصى للسلك يصل الى 2 كيلومتر و يعتبر هذا تطورا كبيرا بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من شبكات إنترنت ، و لهذا تستخدم هذه الشبكات للوصل بين البنايات و المراكز مترامية الأطراف التي لا يمكن الوصل بينها باستخدام الأسلاك المعدنية.
    كما توفر شبكات 10BaseF مقاومة شديدة للتداخل الناتج عن المجال الكهرومغناطيسي Electromagnetic Interference (EMI) .
    مكونات شبكات 10BaseF هي :
    1- سلك ليف بصري Fiber Optic Cable .
    2- Fiber Optic Transceiver (FOT) .
    3- مشابك صغيرة لتجميع أسلاك الألياف البصرية و تسمى Sub Miniature Assembly (SMA) Connectors و تسمى أيضا Straight Tip (ST) .
    هناك نوعان أساسيان لأسلاك الألياف البصرية :
    1- وحيد النمط Single Mode . 2- متعدد الأنماط Multimode .
    يستخدم وحيد النمط للإتصالات البعيدة بين مسافات شاسعة ، بينما يستخدم متعدد الأنماط في بيئة الشبكات المحلية LAN .
    في الشبكات المحلية التي يستخدم فيها أكثر من نوع واحد من الأسلاك بأن يكون أحدها أسلاك ملتوية Twisted Pair و يكون الآخر ألياف بصرية ، في هذه الحالة يستخدم Fiber Optic Transceiver (FOT) و الذي يقوم بتحويل الإشارات الكهربائيةمن الأسلاك الملتوية الى إشارات بصرية تجري في الألياف البصرية و بالعكس.أنظر الصورة.


    يندرج تحت المعيار 10BaseF ثلاثة معايير أساسية هي:
    1- 10BaseFL – Fiber Link .
    2- 10BaseFB – Fiber Backbone .
    3- 10BaseFP – Passive Fiber.
    يسمح النوع الأول 10BaseFL باستخدام خمس مكررات إشارة Repeaters لتمديد الشبكة مع الأخذ بعين الإعتبار أن طول كل Segment من أسلاك الألياف البصرية يصل الى 2 كيلومتر .
    كما تسمح 10BaseFL بأن يكون FOT مدمجا في مكررات الإشارة Repeaters أو المجمعات Hubs أو بطاقة الشبكة .
    تستخدم 10BaseFL للوصل بين الأجهزة و مكررات الإشارة أو بين المكررات فقط .
    النوع الثاني 10BaseFB يتضح من اسمه أنه يستخدم لتشكيل العمود الفقري للشبكة و لهذا يكون مخصصا للوصل بين مكررات الإشارة Repeaters فقط.
    و في هذه الحالة يجب أن يكون Transceiver مدمجا في Repeaters .
    يسمح 10BaseFB بوصل ثلاثين مكرر إشارة Repeaters معا لتكوين شبكة كبيرة طول كل Segment فيها يصل الى 2 كيلومتر.
    أما النوع الثالث 10BaseFP فهو مخصص للشبكات المحلية صغيرة الحجم ، وهي تستخدم مجمعات أسلاك خاملة Passive Hub و الذي يستخدم للوصل بين Transceivers و التي تكون مدمجة في المكررات Repeaters أو بطاقات الشبكة Network Adapter Cards ، و أطول مسافة مسموح بها لتفصل بين المجمع و Transceiver هي 500 متر.
    و هذا النوع يستخدم عادة في الأماكن التي تكون فيها المجمعات Hubs موجودة في بيئة تعاني من تشويش كهربائي.

  5. #5

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية abdonegm
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    751
    مشكووووووووووووووور

    (قل اعوذ برب الفلق) ولاد اختي

    ** تامر**



    ** جنا و تامر **


    & ما شاء الله لا قوة الا بالله &






  8. #8
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdonegm مشاهدة المشاركة
    مشكووووووووووووووور

    اللهم صلى على النبى عليه ربنا يخليهولك

  9. #9
    الصورة الرمزية FARFOSH
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    1,591
    thxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx


    farfosh87@hotmail.com

    farfosh87@yahoo.com

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    10
    مشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكور مشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكورمشكور
    مشكورمشكور
    مشكور

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17
    جزاك الله خيرا

  12. #12
    الصورة الرمزية a7md7mdy
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    86
    مش عارف اشكرك ازاى على المجهود الرائع دة ؟ ... بجد الله ينور عليك
    جزاك الله خير الجزاء

    سبحان الله و بحمدة .. سبحان الله العظيم


    من أهم المواضيع



  13. #13
    مشكور على الشرح الرائع

  14. #14
    الصورة الرمزية akrm80
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    304
    ألف ألف شكر فعلا موضوع جامد جدا و جازاك الله كل خير علي تعبك ده...........

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك