ما هي أسباب الفصام؟
يجمع العلماء على أن الفصام مرض دماغي ناجم عن اختلال النظام البيولوجي فيه مثله مثل أي مرض عضوي آخر. حيث يعتقد أن هذا المرض نتيجة خلل في تطوري عصبي Neurodevelopmental بمعنى أن خللاً حدث أثناء تطور الدماغ في السنوات الأولى. كان ذلك بسبب استعداد وراثي ورافقه أي أذية حدثت حول الولادة ومن ثم جاءت الضغوط النفسية كشرارة الاشتعال لحدوث المرض. دعونا نناقش أسباب هذا المرض بشيء من التفصيل:
· العامل الوراثي:
تلعب الوراثة دوراً هاماً في حدوث المرض. حيث ترتفع نسبة الإصابة من واحد بالمائة في عموم الناس إلى عشرة بالمائة إذا كان أحد أقرباء الشخص من الدرجة الأولى مصاباً (أخ أو أخت أو أب). وترتفع إلى ما يقارب الخمسين بالمائة لو كان للشخص توأم مماثل ومصاب بالمرض. (أقرأ: هل الفصام مرض وراثي؟) .
· كيمياء الدماغ :
حيث يعاني مرضى الفصام من اختلال توازن بعض النواقل العصبية في الدماغ مما يؤدي إلى ظهور هذا المرض ومن أهمها الدوبامين حيث يزيد إفرازه أو تزداد الحساسية له في المسافات بين الأعصاب في مناطق معينة من الدماغ. وهذا يؤدي بالمريض إلى سماع أصوات غير موجودة أو الاعتقاد ببعض الأفكار الغريبة وغير ذلك من الأعراض. وما إن يبدأ العلاج ويعود توازن هذه المواد الناقلة وخاصة الدوبامين إلى الوضع الطبيعي حتى تختفي معظم هذه الأعراض.
والمنطقة الأكثر تأثراً في الدماغ هي الجهاز الحوفي Limbic System . بالإضافة إلى مناطق أخرى أهمها الفص الجبهي والعقد القاعدية والثلامس.
· خلل في بنية الدماغ:
إذ بينت الأبحاث الجديدة أن المرضى بالفصام لديهم خلل في بنية بعض أجزاء الدماغ. وعلى كلٍ هذا الخلل غير موجود في كل المرضى بل وجد نفس الخلل في أمراض نفسية أخرى, وعند بعض الطبيعيين من الناس.(أقرأ: التصوير الإشعاعي للدماغ).
· المخدرات:
حيث كانت تعتبر من عوامل الخطورة التي تساعد على ظهور المرض. إلا أن دراسة تحليلية نشرت في مجلة الطب النفسي البريطانية منتصف العام 2004 تنادي باعتبار المخدرات "سبب" وليس مجرد عامل خطورة. وقد أعطى العلماء اعتباراً خاصاً لاستخدام الحشيش في سن مبكرة (حول سن الخمس عشرة سنة). ولهذا يجب أن نحمي أبناءنا من خطورة هذه المواد المضرة.
· عوامل بيئية ونفسية:
وجد أن بعض العوامل البيئية تساعد على نشوء الفصام مثل الإصابة بالتهابات فيروسية في الصغر, أو إصابة والدة المريض بالتهابات فيروسية (الأنفلونزا) أثناء الحمل, أو أي مضاعفات أثناء ولادة المريض, أو تعرض المريض لضغط نفسي كبير أو تربية المريض في بيت يسوده رأي أحد الوالدين دون اعتبار للآخرين وغير ذلك. ولكن يبدو أن هذه العوامل بذاتها لا تسبب الفصام وإنما هي عوامل خطورة لمن هم أصلاً مهيئين للإصابة بالمرض.
· هناك عدد من النظريات التي تقترح أسباب متنوعة مثل اضطراب المناعة الذاتية وأسباب غذائية وغير ذلك ولكن مازالت هذه النظريات تفتقر إلى البراهين القوية.


منقول