موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree0Likes

الموضوع: حجــة الوداع و وفاة النبى (صلى الله عليه و سلم)

  1. #1

    حجــة الوداع و وفاة النبى (صلى الله عليه و سلم)



    وفاة النبي :

    حجة الوداع :

    سميت بذلك لأنها كانت آخر حجة يقوم بها النبي قبل وفاته .

    خرج معه 100 ألف من المسلمين للحج , و اصطحب النبي معه جميع زوجاته .

    خطب النبي قبيل وفاته :

    في اليوم الثامن من ذي الحجة وهو يوم التروية في الحج , توجه الى منى ثم الى عرفة ثم الى قبة ضُربت له في نمرة ( اسم مكان ) , فنزل بها الى أن زالت الشمس فأتى بطن الوادي وقد اجتمع له 124 وفي رواية 144 ألف من الناس , فقام خطيباً و ألقى هذه الخطبة :

    " أيها الناس اسمعوا قولي فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبداً .

    إن دماءكم و أموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا , في شهركم هذا , في بلدكم هذا
    ألا كل شئ من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع , و دماء الجاهلية موضوعة و إن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث , وكان مسترضعاً في بني سعد فقتلته هذيل و ربا الجاهلية موضوع , وأول ربا من ربانا ربا عباس بن عبد المطلب , فغنه موضوع كله .

    اتقوا الله في النساء , فإنكم أخذتموهن بأمانة الله , و اتسحللتم فرجهن بكلمة من الله ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه
    فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضرباً غير مبرح , ولهن عليكم رزقهن و كسوتهن بالمعروف .

    وقد تركت فيكم مالن تضلوا بعده إن اعتصم به : كتاب الله .

    أيها الناس إنه لانبي بعدي ولا أمة بعدكم ألا فاعبدو ربكم و صلُّوا خمسكم وصوموا شهركم , و أدوا زكاة أموالكم , طيبة بها أنفسكم , وتحجون بيت ربكم , و أطيعوا أولات أمركم , تدخلوا جنة ربكم .

    و أنتم تسألون عني فما أنتم قائلون ؟ "


    قالوا : نشهد أنك بلغت و أديت و نصحت

    فيرفع إصبعه الى السماء ويقول :

    " اللهم فاشهد , اللهم فاشهد , اللهم فاشهد "

    .......................

    عند جبل عرفات :

    " أيها الناس : إسمعوا قولى فإنى لا أدرى لعلى لا ألقاكم بعد عامى هذا , إن ربكم واحد , و إن أباكم واحد , كلكم لآدم و آدم من تراب , إن أكرمكم عند الله أتقاكم , لا فضل لعربى على أعجمى ولا لأبيض على أسود إلا بالتقوى, ألا هل بلغت اللهم فاشهد , الا هل بلغت اللهم فاشهد ألا هل بلغت اللهم فاشهد "

    ...............................

    بعدها أتم الرسول الحجة و لم يمض على حجة الوداع سوى ثلاثة أشهر حتى مرض رسول الله مرضاً شديداً بالحمى


    استأذن زوجاته رضى الله عنهم أن يُمرض فى بيت السيدة عائشة رضى الله عنها .


    ثم أشتد الوجع برسول الله , و فى آخر ايامه خرج ليزور شهداء أحد و يقول :

    " السلام عليكم و رحمه الله و بركاته , أنتم السابقون و نحن بكم لاحقون إن شاء الله "
    ثم يرجع النبى بين الصحابة رضى الله عنهم و يبكى , فيقولون : ما يبكيك يا رسول الله ؟ فيقول لهم :

    " إشتقت إلى إخوانى "

    فيقولون : أولسنا بإخوانك يا رسول الله ؟ قال :

    " لا أنتم أصحابى , أما اخوانى فهم قوم يأتون من بعدى يؤمنون بى و لم يرونى "
    ................

    ثم أشتد الوجع على الرسول أكثر و أكثر حتى أن الصحابة كانوا يحملونه إلى بيت السيدة عائشة و لما رآه الصحابة هكذا , بكت عيونهم , و دخل النبى بيت عائشة رضى الله عنها و قال :

    " لا إله إلا الله , إن للموت لسكرات "

    و كان وجه النبى ملىء بالعرق , تقول السيدة عائشة أنها كانت تأخذ بيد الرسول فتمسح بها على وجهه الكريم , ثم قال النبى :

    " والله إنى لأجد طعم الشاة المسمومة فى حلقى " ( الشاة التى وضع بها اليهود السم للنبى ) .

    .................

    بعدها بدأ خبر وجع رسول الله ينتشر بين الناس و بين الصحابة حتى أن صوتهم بلغ مسمع النبى فقال : إحملونى إليهم , فحملوا النبى إلى المسجد و ألقى آخر خطبة له و قال :

    " ايها الناس , كأنكم تخافون علي ؟ ايها الناس : موعدى معكم ليس الدنيا , موعدى معكم عند الحوض , والله لكأنى أنظر أليه من مقامى هذا , أيها الناس : والله ما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم الدنيا ان تتنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم فتهلككم كما أهلكتهم , ايها الناس : إن عبداً خيره الله بين الدنيا وبين لقاء الله فاختار لقاء الله "

    , ففهم ابو بكر المراد و عرف أن الرسول قد خُير بين الدنيا و لقاء ربه فأختار لقاء ربه , فعلى صوت ابى بكر بالبكاء و قال : ( فديتك بأبي , فديتك بأمي , فديتك بكل ما أملك ) , فنظر إليه الناس باستغراب , فما من عادة أحد أن يقاطع النبي في خطبه

    فيقول لهم الرسول :" ايها الناس , دعوا ابا بكر فوالله ما من أحد كانت له يد إلا كافئناه بها إلا ابا بكر لم استطع مكافئته فتركت مكافئته لله عز و جل "

    و بدأ الرسول يوصى الناس و يقول :

    " ايها الناس , أوصيكم بالنساء خيراً و قال : الصلاه الصلاه , الصلاه الصلاه , الله الله فى النساء , و ظل يرددها و بدأ يدعى و يقول : اواكم الله , نصركم الله , ثبتكم الله "

    ثم ختم و قال :

    " ايها الناس , ابلغوا منى السلام كل من تبعنى إلى يوم القيامة "

    وعليك السلام يا رسول الله , يا نبي الله

    ..................

    و فى يوم 12 ربيع الأول يفتح النبي يرفع ستار غرفته المطل على ساحة المسجد وينظر الرسول إلى الصحابة و هم يصلون صلاة الفجر فأبتسم و ظل ينظر إليهم و يبتسم .

    آخر ما اطمئن له النبي و ابتسم له هو الصلاة .

    الصحابة يصفون اطلاع النبي عليهم ذاك الحين : ( والله كأن الشمس طلعت علينا ولم نر رسول الله أجمل ولا أنور من هذا اليوم ) .

    .............

    النبي يدعو ابنته فاطمة فتأتيه و تقول ( واكرب أباه ) فيجيبها : " ليس على أبيك كرب بعد اليوم "
    فيقربها و يكلمها بصوت خافت فتبكي , ثم يعود يكلمها ثانية فتضحك
    ( في المرة الأولى قال لها أنه سيموت هذا اليوم فتبكي , و في المرة الثانية أخبرها بانها اول أهله لحاقاً به ) .

    ..........................

    النبي إلى الرفيق الأعلى :

    يضع النبي رأسه على صدر السيدة عائشة رضى الله عنها وعند ارتفاع شمس يوم الاثنين عند الضحى :


    " مع الذين أنعمت عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين , اللهم اغفر لي و ارحمني و ألحقني بالرفيق الأعلى , اللهم الرفيق الأعلى , بل الرفيق الأعلى , بل الرفيق الأعلى "

    يثقل رأسه على صدر السيدة عائشة .

    ______________________


    ترفع السيدة عائشة ستار حجرتها المطل على المسجد قائلة : مات رسول الله , مات رسول الله .

    _____________


    يسود جو الصدمة و الذهول و الشحوب ثم الفوضى


    فاطمة ابنة النبي : ( يا أبتاه أجاب رب دعاه , يا أبتاه في جنة الفردوس مآواه , يا أبتاه الى جبريل ننعاه ) .

    عمر بن الخطاب وقد أخرجه النبأ عن وعيه : ( من قال أنه مات قطعت رأسه , رسول الله ما مات , لكن ذهب الى ربه كما ذهب موسى بن عمران , فغاب عن قومه أربعين ليلة ثم رجع إليهم بعد أن قيل قد مات ) .



    عثمان بن عفان لا يقوى على الحراك .

    أبي بكر :

    أقبل أبو بكر على فرس من مسكنه حتى نزل و دخل المسجد فلم يكلم الناس حتى دخل على عائشة فتيمم رسول الله وهو مغشى بثوب , فكشف عن وجهه و انكب عليه يقبَّله :

    ( واحبيباه واخليلاه , وارسولاه , ما أجملك حياً وما أجملك ميتاً )

    ( بأبي أنت و أمي لا يجمع الله عليك موتتين أما الموتة التي كُتبت عليك فقد متّها ) .

    يخرج للناس ويخطب بهم :

    ( من كان منكم يعبد محمداً فإن محمداً مات , ومن كان منكم يعبد الله فإن الله حي لا يموت ) .

    و يتلو الآيات :

    ( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ ) ..

    يقول عمر بن الخطاب : ( والله ماهو إلا أن سمعت أبا بكر تلاها فعقرت حتى ما تقلني رجلاي , وحتى أهويت إلى الأرض حين سمعته تلاها , علمت ان النبي عليه الصلاة والسلام قد مات ) .

    ............................

    تجهيز وتوديع الجسد الشريف إلى الارض :

    جرت مناقشات و مجادلات الى أن تم بعد الشورى اختيار ( أبو بكر ) خليفة لرسول الله عليه الصلاة و السلام .

    ويوم الثلاثاء تم تغسيل جسد النبي الطاهر دون تجريده من ثيابه , و كان القائمون بتغسيله :

    العباس عم النبي , علي بن ابي طالب , الفضل و قثم ابني العباس , أسامة بن زيد , أوس بن خولي , شقران مولى النبي .

    كفنوه في ثلاثة أثواب بيض من كرسف , ليس فيها قميص و لا عمامة , أدرجوه فيها أدراجاً .

    واختلفوا في موضع دفنه فقال أبو بكر : ( إني سمعت رسول الله عليه الصلاة و السلام يقول : ما قُبض نبي إلا دُفِنَ حيث يُقبض )

    فرفع أبو طلحة فراشه الذي توفي عليه فحفر تحته و جعل القبر لحداً .

    .......

    و دخل الناس أرسالاً عشرة فعشرة يصلون على رسول الله عليه الصلاة و السلام ولا يؤمهم أحد .

    وصلى عليه أولاً أهل عشيرته ثم المهاجرون ثم الأنصار , وصلت عليه النساء بعد الرجال ثم صلى عليه الصبيان .

    ومضى في ذلك يوم الثلاثاء كاملاً , حتى دخلت ليلة الأربعاء .

    ويوارى جثمان النبي الطاهر التراب في جوف ليل الأربعاء 14 ربيع الأول في المدينة , سنة 11 للهجرة .

    _______



    أنس بن مالك :

    ( دخل النبي المدينة يوم الاثنين فأضاء منها كل شيء ومات النبي في المدينة يوم الاثنين فأظلم منها كل شيء )

    _____________________

    .........................

    رمز شروق الشمس :

    وُلد النبي عليه الصلاة و السلام عند شروق الشمس : فكانت رمزاً لبداية النور للبشرية .

    وتوفي أيضاً بعد شروق الشمس : لأن النور لم ينته و لايتنه . إنما بدأ فصل جديد .

    و ان كنا قد اعتقدنا ان الشمس غربت عنا منذ اكثر من 200 عام فهي ليست الا فترة كسوف , وستعود تضيء من جديد بإذن الله .







  2. #2
    الصورة الرمزية love4u
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    401
    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع

  3. #3
    جــــــزانا و اياكــتم

    شكرا على المرور و الرد

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك