موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree0Likes

الموضوع: كلام مختصر عن التوحيد

  1. #1
    الصورة الرمزية عمرو الشبكاوي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    25,059

    كلام مختصر عن التوحيد

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله و الصلاة و السلام على اشرف الانبياء و المرسلين نبينا محمد و على اله و ازواجه و صحبه اجمعين و التابعين و من تبعهم الى يوم الدين اما بعد

    لاشك ان الله عز وجل ارسل رسله الى اقوامهم لعبادته وحده لاشريك له فلذلك كان اول ما دعت اليه الرسل هو عبادة الله وحده و ترك عبادة ما سواه كما اخبر سبحانه( ولقد بعثنا في كل امة رسولا أن اعبدوا الله و اجتنبوا الطاغوت)النحل:36 و قوله تعالى(اعبدوا الله مالكم من اله غيره)الأعراف:59 ولهذا يجب على المسلم معرفة التوحيد قبل اي شيء قال تعالى(فاعلم انه لا اله الا الله واستغفر لذنبك)فامر بمعرفة التوحيد قبل العمل وكذلك يجب عليه معرفة الشرك وانواعه كي لا يقع فيه كما قيل عرفت الشر لا لشر ولكن لتوقيه وقد قال امام التوحيد خليل الرحمن ابراهيم عليه السلام كما اخبر تعالى(ربي اجنبني وبني ان نعبدالاصنام)
    التوحيد ينقسم الى ثلاثة اقسام:



    وبعض اهل العلم قسموه الى قسمين كابن القيم و غيره فقالوا:التوحيد نوعان :
    النوع الاول- توحيد في المعرفة و الاثبات و كذلك اطلقوا عليه توحيد العلمي الخبري وهو توحيد الربوبية و الاسماء و الصفات

    النوع الثاني- توحيد في الطلب و القصد و اطلقوا عليه ايضا توحيد الإرادي الطلبي

    - معنى توحيد الربوبية: هو إفراد الله بأفعاله او تقول افراد الله في الخلق و الملك والتدبير و الأدلة على افراد الله في الربوبية كثيرة منها قوله تعالى: (ان ربكم الله الذي خلق السموات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش)الأعراف:54 والدليل على افراد الله في الخلق و التدبير قوله سبحانه(ألا له الخلق والأمرتبارك الله رب العالمين)الأعراف:54 و الامر هو التدبير والدليل على إفراده في الملك قوله تعالى(و لله ملك السموات والأرض)الجاثية:27 و الله عز وجل فطر جميع الخلق على الاقرار بربوبيته حتى إن المشركين الذين جعلوا له شريكا في العبادة يقرون بتفرده في العبادة، كما قال الله تعالى (قل من رب السموات السبع ورب العرش العظيم،سيقولون لله قل افلا تتقون)المومنون:86،87 الى اخر الاية مما يدل على انهم كانوا مقرين بتوحيد الربوبية.

    - معنى توحيد الألوهية:هو إفراد الله تعالى بالعبادة او تقول إفراد الله بأفعال العباد و الدليل على وجوب إفراد الله بالعبادة قوله تعالى(و ما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون)الأنبياء:25 والأدلة كثيرة جدا لولا الإطالة لذكرت منها الكثير.

    - تعريف العبادة:
    قال شيخ الاسلام: العبادة هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الاقوال و الاعمال الظاهرة و الباطنة.
    قال ابن كثير: عبادة الله هي طاعته بفعل المأمور و ترك المحظور وذلك حقيقة دين الاسلام لأن معنى الاسلام: الاستسلام لله تعالى المتضمن غاية الانقياد والذل والخضوع.
    قال الشيخ ابن العثيمين: العبادة هي التذلل لله محبة وتعظيما لفعل اوامره واجتناب نواهيه على الوجه الذي جاءت به شرائعه.
    قال ابن القيم: العبادة تجمع اصلين غاية الحب بغاية الذل والخضوع.
    قال الشيخ ابن العثيمين ايضا اعلم ان العبادة نوعان:


    -أنواع العبادة:
    انواع العبادة التي امر الله بها كثيرة جدا: مثل الصلاة والصوم والتوكل والرغبة والرهبةوالخشية والتوكل والدعاء والاستعانة والذبح والنذر وغيرها من انواع العبادة وكثيرة جدا.
    فلا يجوز للانسان ان يصرف شيئا منها لغير الله سبحانه وتعالى لان هذا شرك والعياذ بالله قال الله تعالى(و أن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا) الجن:18
    - شروط قبول العبادة:



    - معنى توحيد الاسماء والصفات:
    قال الشيخ ابن العثيمين رحمه الله:هو افراد الله بما سمى به نفسه ووصف به نفسه في كتابه او على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك باثبات ما اثبته الله لنفسه من غير تحريف ولا تعطيل ومن غير تكييف ولا تمثيل.
    قواعد في اسماء الله تعالى:
    اسماء الله كلها حسنى ذلك لانها متضمنة لصفات كاملة لا نقص فيها بوجه من وجوه لا احتمالا و لا تقديرا
    اسماء الله توقيفية لا مجال للعقل فيها
    اسماء الله غير محصورة وهو قول جماهير اهل العلم كالخطابي و القرطبي وابن العربي وابن حجر بل حكى الامام النووي الاتفاق على ان اسماء الله ليست محصورة ،قال شيخ الاسلام ابن تيمية: و قد مضى سلف الامة وائمتها على هذا القول.
    كل اسم من اسماء الله يشتق منه صفة و ليس كل صفة يشتق منها اسم
    اسماء الله اعلام واوصاف
    اعلام باعتبار دلالتها على الذات
    و اوصاف باعتبار ما دلت عليه من المعاني
    باعتبار الاول مترادفة لدلالتها على مسمى واحد وهو الله عز وجل
    و بالاعتبار الثاني متباينة لدلالة كل واحد منهما على معناه الخاص
    - تعريف الاسماء الحسنى:
    قال شيخ الاسلام: الاسماء الحسنى المعروفة: هي التي يدع الله بها وهي التي جاءت في الكتاب والسنة وهي التي تقتضي المدح و الثناء بنفسها.
    - قواعد في الصفات:
    صفات الله كلها صفات كمال لا نقص فيها بوجه من وجوه
    باب الصفات اوسع من باب الاسماء
    صفات الله توقيفية لا مجال للعقل فيها
    -اقسام الصفات:
    تنقسم الصفات الى قسمين صفات ثبوتية وصفات سلبية
    الثبوتية: ما اثبته الله تعالى لنفسه في كتابه او على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم وكلها صفات كمال
    السلبية: ما نفاها الله سبحانه عن نفسه في كتابه او على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم وكلها صفات نقص في حقه كالموت و الجهل .....
    النفي ينقسم الى ثلاثة اقسام
    - نفي لا يتضمن نقصا و لا مدحا لعدم القابلية كقولك الحائط لا يظلم
    - نفي يتضمن نقصا لانه قد يكون عن عجز كقول الشاعر
    قبيلة لا يغدرون بذمة و لا يظلمون الناس حبة خردل
    - نفي يتضمن كمالا كنفي صفات النقص عن الله تعالى مع ثبوت كمال ضدها.
    - اقسام الصفات الثبوتية:
    تنقسم الى قسمين:


    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم 1)توحيد الربوبية 1)عبادة كونية: وهي الخضوع لأمر الله الكوني وهي شاملة لجميع الخلق لايخرج عنها أحد لقوله تعالى: (إن كل من في السموات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا) فهي شاملة للمؤمن والكافر. 2)عبادة شرعية: وهي الخضوع لامر الله تعالى الشرعي وهي خاصة بمن اطاع الله واببع ما جاءت به الرسل. 1)صدق العزيمة وهي عكس الكسل وهذا شرط في وجود العبادة والدليل قوله تعالى: يا أيها الذين امنوا لما تقولون مالاتفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالاتفعلون) 2)الاخلاص والدليل قوله تعالى(وما امروا الا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء) وقوله تعالى(فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولايشرك بعبادة ربه احدا) وقول النبي صلى الله عليه و سلم: لكل امرئ ما نوى 1)صفات ذاتية: هي التي لم يزل و لا يزال متصفا بها وهي الصفات الملازمة لذاته سبحانه وتعالى التي لا تنفك عنه سبحانه وتعالى مثل: الحياة و القدرة واليدين والوجه والقيومية والعلم ...... 3)توحيد الاسماء والصفات 2)صفات فعلية: وهي التي تتعلق بمشيئته وتسمى ايضا بالصفات الاختيارية مثل: المجيء والنزول والرضى والغضب والمحبة .... 2)توحيد الألوهية 3)المتابعة،الموافقة و الدليل قوله تعالى(ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه) وقوله تعالى (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولايشرك بعبادة ربه احدا) فالعمل الصالح لا نعرفه الا من طريق الرسل، وقوله صلى الله عليه وسلم(من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد) رواه مسلم

  2. #2
    الصورة الرمزية mostafa2007m
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    295
    تسلم ايدك وجعلة الله فى ميزانك
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ*
    وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلأدِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ*
    ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ
    وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ *وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ }
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ
    وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
    }

  3. #3
    الصورة الرمزية kadryano1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    4,926
    جزاك الله خيرا أخي الكريم

    وأحب أن أضيف هذا

    الكلام الجامع والمختصر للامام الالباني رحمه الله -عن التوحيد

    علّق شيخنا الألباني رحمه الله تعالى على كتيّب "العقيدة الطحاوية" شارحاً أول ما ابتدأ به الإمام العلامة "أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة بن عبد الملك الأزدي (الطحاوي) [239 – 321 هـ]" في بيان عقيدة أهل السنة و الجماعة:

    1-نقول – في توحيد الله معتقدين – بتوفيق الله - : إن الله واحد لا شريك له.

    * فعلّق شيخنا الألباني رحمه الله قائلاً:

    ((إن نفي الشريك عن الله تعالى لا يتم إلا بنفي ثلاثة أنواع من الشرك:

    الأول: الشرك في الربوبية، و ذلك بأن يعتقد أن مع الله خالقاً آخر –سبحانه و تعالى- كما هو اعتقاد المجوس القائلين بأن للشر خالقاً غير الله سبحانه.
    و هذا النوع في هذه الأمة قليل و الحمد لله، و إن كان قريباً منه قول المعتزلة: إن الشر إنما هو من خلق الإنسان، و إلى ذلك الإشارة بقوله صلى الله عليه و سلم: "القدرية مجوس هذه الأمة…" الحديث، و هو مخرّج في مصادر عدة عندي أشرت إليها في "صحيح الجامع الصغير و زيادته" رقم (4318). [4442].

    الثاني: الشرك في الألوهية أو العبودية، و هو أن يعبد مع الله غيره من الأنبياء و الصالحين، كالإستغاثة بهم و ندائهم عند الشدائد و نحو ذلك. و هذا مع الأسف في هذه الأمة كثير، و يحمل وزره الأكبر أولئك المشايخ الذين يؤيدون هذا النوع من الشرك باسم التوسل "يسمونها بغير اسمها"!.

    الثالث: الشرك في الصفات، و ذلك بأن يصف بعض خلقه تعالى ببعض الصفات الخاصة به عز و جل كعلم الغيب مثلاً، و هذا النوع منتشر في كثير من الصوفية و من تأثر بهم، مثل قول بعضهم في مدحه النبي صلى الله عليه و سلم:
    "فإن من جودك الدنيا و ضرتها ***************** و من علومك علم اللوح و القلم!"

    و من هنا جاء ضلال بعض الدجالين الذين يزعمون أنهم يرون الرسول صلى الله عليه و سلم اليوم يقظة و يسألونه عما خفي عليهم من بواطن نفوس من يخالطونهم، و يريدون تأميرهم في بعض شؤونهم، و رسول الله صلى الله عليه و سلم ما كان ليعلم مثل ذلك في حال حياته {و لو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير و ما مسني السوء} [الأعراف: 188]
    فكيف يعلم ذلك بعد وفاته و انتقاله إلى الرفيق الأعلى؟!.

    هذه الأنواع الثلاثة من الشرك مَن نفاها عن الله في توحيده إياه، فوحده في ذاته و في عبادته، و في صفاته، فهو الموحد الذي تشمله كل الفضائل الخاصة بالموحدين، و من أخل بشيء منه، فهو الذي يتوجه إليه مثل قوله تعالى: {لإن أشركت ليحبطن عملك و لتكونن من الخاسرين} [الزمر: 65]

    فاحفظ هذا فإنه أهم شيء في العقيدة، فلا جرم أن المصنف (يقصد الطحاوي) رحمه الله بدأ به، و من شاء التفصيل فعليه بشرح هذا الكتاب (يقصد العقيدة الطحاوية)و كتب شيوخ الإسلام ابن تيمية و ابن القيم و ابن عبد الوهاب، و غيرهم ممن حذا حذوهم و اتبع سبيلهم،
    {ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان} |[الحشر: 10].))
    هل تريد أن يُبارَك لك في علمك ؟

    قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .










    أنت الزائر رقم



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك