موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 12 من 12
Like Tree0Likes

الموضوع: الجوائز الأدبية تحت المجهر

  1. #1
    الصورة الرمزية om mohmmad
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,503

    الجوائز الأدبية تحت المجهر




    الجوائز الادبيه



    الجوائز الأدبية رمز جميل ورائع تسبغ من كرمها العظيم على هؤلاء الذين يكدون ويجهدون في
    البحث عن ألق الإبداع والخلق والتفرد.. وللجوائز الأدبية بعدها
    الإنساني الذي يخلد صاحبها ويرفع من رصيده بين أهله ومجتمعه.
    نشأة الجوائز الادبيه

    تعتبر الجوائز الادبيه والثقافيه هى فى الاصل غربيه المنشأ.
    فلم يهتم الوطن العربى ككل بامر الجوائز الا عن قريب.
    وفجأة تكاثرت الجوائز الأدبية والثقافية وازدحمت ساحة الإبداع بالعديد منها في صحوة مفاجئة
    بعد جدب طويل غاب فيه الاحتفاء بالإبداع والمبدعين طويلاً،
    بحيث كنا نتساءل ما الذي يجعلنا مقصرين في هذا المجال عن دول العالم الأخرى؟

    وقد يتعلل البعض بما لدى الغرب من إسهامات أهلية في نشر الثقافة والمعرفة وعلى سبيل المثال السيد جيتس أغنى رجل في العالم الذي خصص منذ سنتين أكثر من ثلاثين مليون دولار للشعراء.
    فالدول الأوروبية حققت نهضتها الحديثة عندما منحت الجوائز لأولئك الذين يهتمون بـ «ثقافة الهوية» في أعمالهم الأدبية،
    ولعل الإيطاليين هم الأبرز بين الأوروبيين عندما عمدوا إلي «إحياء الحركة الإنسانية» من خلال الاهتمام بالدراسات الإغريقية واللاتينية معتقدين بأن تلك الأعمال من أرقى ما توصل إليه العقل البشري بالإجماع.


    عصر الجوائز الادبيه

    ومن الجدير بالذكر ان نعرف ان في العالم يمنح كل ساعة شخص جديد جائزة أدبية مختلفة،
    ورغم ذلك فلكل هذه الجوائز جاذبيتها وابهارها,, فإن دولة مثل فرنسا بها عدد من الجوائز يزيد عن ال1500 جائزة سنويا اي انه في اليوم الواحد تمنح تقريبا خمس جوائز أدبية,.
    والامر ليس مثيرا للدهشة في عالم اصبحت فيه الكتب وسيلة تجارية رائجة، وصناعة مربحة في انحاء عديدة من العالم فدولة مثل ايطاليا يظهر فيها سنويا ما لا يقل عن خمسمائة اديب جديد,, واغلبهم يختفي في نفس السنة.



    اهميه الجوائز الادبيه

    ان القارئ غالبا ما يصاب بحيرة ازاء هذا الكم الهائل الصادر من الكتب،
    وخاصة في مجال الإبداع الروائي، وفي النهاية فإنه يختار الكتاب الفائز بجائزة أدبية،
    لأن هذا يضمن له، على الاقل انه سوف يقرأ رواية جديدة جيدة.
    وان اللجنة التي اختارت هذا الكتاب قد قامت بتصفيته وسط عشرات الكتب الاخرى،
    ومن هنا تبدو اهمية هذه الجوائز الادبية خاصة المحلية منها، فهي جميعا تمنح للكتب المنشورة حديثا،
    والقليل من هذه الجوائز يمنح تقديرا للكاتب عن رحلة عطائه الطويلة،
    ولذا فإن المستفيد من اعلان احدى الجوائز هو الناشر، ثم المؤلف، وايضا القارئ,
    حيث سوف يتأكد الناشر ان الكتاب الفائز سوف ترتفع نسبة توزيعه، مما يحقق له الربح الكثير،
    ولهذا السبب فإن دور النشر تتسابق بشكل ملحوظ من اجل ان يحصل احد كتبها على جائزة أدبية مرموقة.

    لذا فالجوائز الأدبية تمثل أهمية كبيرة للكاتب والقارىء معا
    فهي للأول تمثل جواز مرور نحو مبيعات ضخمة ومستقبل ,
    ويعتبر فوزه بالجائزة هو بدايه دخوله دائرة الضوء، خاصة ان أغلب الفائزين بالجوائز المحلية هم بالضرورة من الشباب، واحيانا من المخضرمين،
    باعتبار ان اي جائزة لا تمنح لكاتب في حياته سوى مرة واحدة,,
    وهناك عدد قليل من الجوائز يمنح احيانا للكاتب مرتين مثل جائزة بوليتزر الأدبية,
    وبذلك نرى ان الجوائز الأدبية في المجتمعات الغربية هي عملية اقتصادية في المقام الاول,,
    للاطراف الثلاثة المرتبطة بصناعة النشر وهم: الناشر، والمؤلف، والقارئ,
    كما ان للجوائز الأدبية موسما، يبدأ عادة في شهر سبتمبر، وينتهي في ديسمبر من كل عام,,
    وهو مرتبط في المقام الاول بموسم القراءة الذي يبدأ عادة عقب الاجازات الصيفية،
    وفي شهر نوفمبر تزداد حمية البحث عن الفائزين، وتلتهب قوائم المبيعات، وتنتشي حركة المبيعات


    قيمه الجوائز الادبيه ماديا

    وتتباين الجوائز الأدبية المحلية في العالم من حيث قيمتها الادبية بين رقم الصفر، وبين اكثر من 500 ألف فرنك في دولة مثل فرنسا, ومن الغريب ان الجوائز الادبية الاكثر شهرة واهمية مثل جونكور لا تمنح للفائز بها اي قيمة مالية، بينما جائزة الاكاديمية الفرنسية الرسمية، قد تصل الى نصف مليون فرنك، وهي القيمة التي حصل عليها الاديب الجزائري محمد ديب اخيرا.
    وتبلغ قيمة جائزة غونكور عشرة (يورو) فقط، وكأساً من النبيذ الأبيض يومياً لمدة عام، بينما تبلغ قيمة جائزة فلور (6000 يورو). حتى لو كان الحائز على جائزة الأكاديمية الفرنسية الكبرى للرواية يحصل على 7500 يورو، والحائز على جائزة كانون الأول يحصل على ما مجموعه (3000 يورو)، فإن بقية الجوائز الهامة قليلة العائد المادي أو معدومته. لكنها ذات أهمية إعلامية كبرى، الأمر الذي لا يمكن إغفاله. لأن الأشرطة الملوّنة التي تحيط بالكتب منوّهةً بتميّزها تمنحها قيمةً أكيدة عند الجمهور. فالحائز على جائزة غونكور يمكنه أن يأمل ببيع من 200000 إلى 300000 نسخة وسطياً. ونحو 140000 نسخة للحائز على جائزة فيمينا، و90000 نسخة لجائزة رونودو، و150000 نسخة لجائزة المتحدين، و85000 نسخة لجائزة ميديتشي.‏


    الجوائز الادبيه فى الوطن العربى


    واذا نظرنا الى الجوائز الادبيه فى الوطن العربى
    فليس لدينا جائزة تمنح عن الكتب التي حصلت في نفس السنة، واغلب الجوائز تقديرية
    ومن الملاحظ ايضا غياب الوعى المعرفى بأشهر الجوائز الأدبية في العالم
    العربي، و انعدام المعلومات الكافية حول هذه الجوائز مما يحول دون التقدم بها،
    وان التفت إلى واقع الجوائز بشكل عام ستجد أن حيازة الأديب نجيب محفوظ لنوبل هي تحول رائع على مستوى عالمنا
    العربي الذي تهاوت فنونه وآدابه في نظر الغرب، بل همشت العديد من عطاءاته من قبل الأمم المنتصرة..
    تلك التي عبثت بكل شيء حتى بمقدرات الأدب والإبداع.
    والحديث موصول إلى عالمنا العربي وجوائزه الثقافية والأدبية التي تعاني الندرة وعدم التخصص،
    وأخطر من هذا وذاك هو عشوائية منحها رغم أنها تتوجه إلى أسماء لهم وجودهم ونشاطهم الأدبي والمعرفي..
    مع أنه خلال السنوات الأخيرة ظهرت إلى الوجود جوائز أدبية ذات سمعة عالية في عديد البلدان العربية،
    وهي جوائز ذات قيمة مادية كبيرة، وفتحت آفاقا واسعة أمام الكثير من الكتاب والمبدعين وخصوصا الشباب منهم.
    بعد أن كان عدد الجوائز الأدبية لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة، وكان الحصول عليها حلما صعب المنال،
    تعددت اليوم هذه الجوائز وتنوعت، وأصبحت هناك جوائزمختصة بالشعر وجوائز مختصة بالقصة
    وأخرى مختصة بالرواية،وبعضها مختص بالنقد، وتوسعت تبعا لذلك خارطة هذه الجوائز،
    فلا يكاد اليوم يخلو بلد عربي من جوائز أدبية ذات قيمة عالية, وأخرى تشجيعية
    وهي جوائز عادة تسندها الدولة أو جهات رسمية تابعة لها.
    ومن المؤكد أن الجائزة تكبر بمصداقيتها وبحيادها.وهو ما جلب لبعض الجوائز السمعة العالية الرفيعة، وجعل الكتاب يقبلون على التقدم لها،
    ومع الجوائز التي تسندها الدولة، أصبحت هناك جوائز أدبية أخرى تسندها مراكز ومؤسسات خاصة تهتم بالعمل الثقافي.

    بقي ان نقول ان الساحة المحلية تكاد تفتقد لجوائز ترفع من مستوى الأدب والثقافة وتدفع الكاتب لمواصلة الكتابة التي تثري الساحة المحلية وتغطي جانبا مهما يحتاجه المجتمع ويعالج مشاكله الطارئة




    الجوائز الادبيه الشهيره


    الجوائز المحلية منها ما هو عام، اي انه يمنح للكتاب المتميز مهما كان اتجاهه الادبي مثل جائزة جونكور، ومنها ما هو متخصص، فجائزة ميدسيس الفرنسية تمنح للابداع التجريبي، وجائزة فيميدنا تمنح للادب المناصر لقضية المرأة، وهناك جوائز للخيال العلمي، وجوائز للشعر، واغلب هذه الجوائز للابداع، لكن هناك عدد قليل من الجوائز للنقد.

    $$ ولعل اشهرها جائزة جونكور التي تمنح في فرنسا، كانت قيمتها في البداية تصل الى 5 آلاف فرنك ذهبي، ما لبثت ان وصلت الى 50 فرنكا لا اكثر وتمنحها الآن أكاديمية جونكور,وتعتبر ارفع الجوائز الادبية الفرنسية
    وهي واحدة من أغنى الجوائز الأدبية في العالم وهذه الجائزة السنوية هي الأكبر لعمل روائي واحد

    $$وجائزة بوليتزر هي الجائزة الادبية الاشهر في الولايات المتحدة وهي جائزة متشعبة تمنح في مجال الابداع لكل من الرواية والسيرة، والشعر، وللموسيقى وقد انشئت هذه الجائزة عام 1918م، وقيمتها المادية تصل الى الف دولار للابداع، اما بالنسبة للخدمة العامة فإنها عبارة عن ميدالية ذهبية.

    $$اما بريطانيا فاشهر جوائزها الادبيه هى البوكر ولقد تفرع منها البوكر العربيه .
    وأغلب الجوائز الادبية البريطانية حديثة السن، مثل جائزة تحمل اسم الاديب هيوارد سميث التي تأسست عام 1959م، وقيمتها الف جنيه استرليني وهي بمثابة جائزة تقديرية تمنح للكاتب عن مجموع عطائه

    $$وفي ألمانيا مجموعة كبيرة من الجوائز لعل اكبرها من ناحية الشهرة والقيمة جائزة تحمل اسم الاديب والمسرحي جورج بوجنر وقيمتهال المالية 20 الف مارك, اما اعلى الجوائز قيمة أدبية فهي تحمل اسم الروائي هاينريش هايتي وتمنح مرتين كل عام، وقيمتها في كل مرة 25 الف مارك, وتتباين الجوائز الادبية من الناحية الجغرافية فهناك جوائز تمنح في المقاطعات, واخرى لتشجيع الادباء الشبان، وهناك جائزة تحمل اسم الشاعر راينر ماريا ريلكه تمنح في مدينة فرانكفورت لشاعر متميز عن ديوان جديد نشره في نفس السنة.


    $$أما في إسبانيا فإن جائزتي سيرفانتس Cervantès وجورج بوخنر برايس Georg-Buchner-Preis، لا تُمنَحان للكتاب الذي يصدر خلال السنة، بل لمجموع أعمال الكاتب.

    $$وفي ايطاليا تعادل جائزة مونديللو في قيمتها جائزة جونكور الادبية الفرنسية، رغم انها احدث منها عمرا,, اما اقدم هذه الجوائز فهي باجوتا التي تأسست عام 1927م وقيمتها 15 الف ليرة، وهو مبلغ زهيد لكنه رمزي كما هو واضح، وقد حصلت عليها الاديبة السامورانتة عن رواية تاريخ في عام 1984م، اما جائزة فياريجو فقد انشئت عام 1929م وهي عبارة عن ثلاث جوائز كل منها قيمتها 5 ملايين ليرة.

    $$بيد أن أهمّ جائزة على الإطلاق هي بلا شك جائزة نوبل للآداب التي لا تُمنَح لكتاب، بل لمجموع أعمال كاتبٍ ما مهما كانت جنسيته ولغته. وقيمة الجائزة عشرة ملايين كورون

    $$جوائز ظهرت كرد فعل
    هناك جوائز كثيرة رأت النور، وكان الهدف منها «القضاء على موضة» الجوائز القديمة وخلعها عن عرشها.
    وتتجلى هذه الظاهره فى جوائز عدهكجائزة فيمينا التي أوجدها في عام 1904
    وهى ظهرت كرد فعل لجائزه الجونكورالفرنسيه
    كذلك وُجدت جائزة رونودو Renaudot
    وتكرّر السيناريو نفسه في عام 1930، عندما ملّ بعض الصحفيين من انتظار نتائج الفيمينا
    فقرّروا إيجاد جائزة جديدة لتتوّج أحد زملائهم.
    إذ وجدوا أنفسهم في «دائرة المتآلفين» التي منحت اسمها للجائزة الجديدة طبعاً.
    وهذه الجائزة تُمنَح اليوم في مطعم لاسير Lasserre، بعد أن تُعلَن نتائج الغونكور.‏


    جوائز الوطن العربى


    تاتى جائزة سلطان العويس في مقدمة جوائزنا ثم تليها جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري
    وجائزة نجيب محفوظ للرواية،وجائزة كومار للإبداع الروائي في تونس،
    وجائزة الملك فيصل العالمية للأدب.وجائزة مفدي زكريا للشعر، وجائزة أبو القاسم الشابي التونسية،
    وجوائز أخرى
    مثل جائزة زبيدة بشير، وجائزة الكريديف في تونس، وجائزة الطيب صالح للرواية في السودان،
    وجائزة ناجي النعمان في لبنان، وجائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي
    والكثير والكثير من الجوائز المحليه
    وعلى الصعيد المحلى فاشهر الجوائز فى مصر هى جائزة الدولة التقديرية ,
    و جائزة الدولة التشجيعية ولكنها لا تمنح الا لمن تقدم للجائزة بطلب مع روايته، ويعلن اسم
    الفائز غالبا بعد ان يتقدم لها الكاتب بعامين يكون الكتاب قد دخل في ادراج النسيان،
    ولم يحدث ان جعلت جائزة من الرواية الفائزة بها، او ديوان الشعر، ترتفع مبيعاتها.


    رؤوس عنيده

    في عام 1951، رفض جوليان غراك Julien Gracq جائزة الغونكور، أما جان بول سارتر فقد رفض جائزة نوبل التي منحت له في عام 1964.وايضا جوليان غراك رفض جائزه نوبل وإن كان هذا الموقف الذي اتّخذاه قد سلّط الأضواء عليهما، رغماً عنهما، وأسهم في شهرتهما.
    وفي عام 1968 رفض بوريس باسترناك Boris Pasternak جائزة نوبل بضغطٍ من الحكومة السوفييتية ذلك لأن الجائزة مُنحت إليه لمواقفه المتمرّدة بالتحديد.
    وفي عام 1965 رفض هنري ميشو Henri Michaux الجائزة الوطنية الكبرى للآداب، كما رفض ميشيل ليبريس Michel Leirise الجائزة نفسَها عام 1980.‏

    ولكن بصورةٍ عامة، لا يدير الكتّاب ظهورهم لمثل هذه الجوائز التي تحمل إليهم الاعتراف والشهرة، ولا ريب في أنها جلبت الثروة لبعضهم. وإذا كان بعض الأعمال قد أصبح كلاسيكياً، فإن بعضها الآخر قد سقط في النسيان.‏


    انتهى

    التعديل الأخير تم بواسطة om mohmmad; 05-10-2009، الساعة 09:19 PM
    وكانت لنا هنا
    ايـــــــــــــ,,,ـــــــــــــام



  2. #2
    الصورة الرمزية omaraame
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المشاركات
    8,773
    موضوع ممتاز يا أم محمد
    بارك الله فيك ولي عودة لقراءة تفصيلية بإذن الله

  3. #3
    الصورة الرمزية om mohmmad
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,503
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة omaraame مشاهدة المشاركة
    موضوع ممتاز يا أم محمد
    بارك الله فيك ولي عودة لقراءة تفصيلية بإذن الله


    شكرا لمرورك العطر استاذ عمر

    وفى انتظار عودتك ونقدك

  4. #4
    الصورة الرمزية أيمـن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    8,244
    دة مش موضوع عادي
    دي موسوعة شاملة
    مجهود يستحق الشكر والتقدير

  5. #5
    الصورة الرمزية om mohmmad
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,503
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمـن مشاهدة المشاركة
    دة مش موضوع عادي
    دي موسوعة شاملة
    مجهود يستحق الشكر والتقدير

    ميرسسى ليك يا ايمن على التقدير

    منور

  6. #6
    الصورة الرمزية ما بين يديك
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,147

  7. #7
    الصورة الرمزية om mohmmad
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,503
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ما بين يديك مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع حقا ... أستفدت منه كثيرا

    كل الشكر لك


    شكر لردك ومرورك اخى

    اهلا بك فى القسم معنا

    منور

  8. #8
    الصورة الرمزية rock2500
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المشاركات
    14,555
    شكرا على الموضوع



    يسقط يسقط حكم العسكر

    العسكر + الداخلية لا دين لهم

    عاش الرجال و أن ماتوا أما القتلة ففى طرة و مزابل التاريخ


  9. #9
    الصورة الرمزية ®KĪlLĔR SHĔV
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,008
    شكرا ع الموضوع الجميل


    رمضان بيجمعنا


    امحو ذنوبك في دقيقتين
    http://www.shbab1.com/2minutes.htm

    مواقع القرآن الكريم :
    http://www.tvquran.com/


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    156
    مشكور بالنسبة للجوائز فهي التي ترفع من مستوى الادب ولا ننسا الدعاية والإعلان
    التي من الممكن ان توعي الجمهور بضرورة القراءة والمعرفة والرقي بالدول الإسلامية والعربية

  11. #11
    الصورة الرمزية الخيل و الليل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,917

    5

    موضوع أكثر من رائع ..
    و مجهود فوق العادة ..
    تجميع الجوائز .. و ترتيب نشأتها تاريخيا ..
    شيء يستحق الثناء عليه ..
    بالإضافة إلى تنسيق الموضوع بشكل جميل ..
    كانت لي إضافة صغيرة .. إذا سمحت صاحبة الموضوع بذلك ..
    هذه هي روابط تعرف بالجوائز و بعض روابط المواقع الرسمية لها ..:

    أولا : جائزة الجونكور :

    هنا

    هنا


    ثانيا : جائزة بوليتزر :

    هنا

    هنا

    ثالثا : جائزة البوكر :

    هنا

    هنا

    رابعا : جائزة جورج بوخنر برايس :

    هنا

    هنا

    خامسا : جائزة سلطان العويس :

    هنا

    هنا

    سادسا : جائزة عبدالعزيز سعود البابطين :

    هنا

    هنا

    سابعا : جائزة نجيب محفوظ للرواية :

    هنا

    هنا

    ثامنا : جائزة البوكر العربية :

    هنا

    هنا

    .. و شكرا على الموضوع الجميل
    التعديل الأخير تم بواسطة الخيل و الليل; 05-03-2011، الساعة 08:36 PM

  12. #12
    الصورة الرمزية om mohmmad
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,503
    الف شكر على مرورك واضافاتك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك