موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 4 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 47
Like Tree0Likes

الموضوع: ♫♫•°¤* (( مجلة منتدى المناقشات السينمائيه .. Cine-Magic / April Issue )) *¤°•♫♫ ‏

  1. #1
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951

    ♫♫•°¤* (( مجلة منتدى المناقشات السينمائيه .. Cine-Magic / April Issue )) *¤°•♫♫ ‏



    بعد نجاح العدد الأول من "مجلة منتدى المناقشات السينمائيه" ( Cine-Magic ) , يتشرف فريق عمل المجله بتقديم عدد جديد به نرحب بأقلام صاعده ضمن فريق العمل و بموضوعات متنوعه و مختلفه عن ما شاهدتموه في العدد الأول ... نتمني لكم متابعه ممتعه بعون الله .

    Cine-Magic / April Issue





    طاقم التنفيذ

    الكتاب

    المخرج الصغير

    بيليه العرب

    نادر أسامه محمد

    almasdelromeo

    Elnagm_henry

    zizo18


    تصميم الغلاف

    mimylovly

    تصميم الـPDF

    mahmoudmedhat



    فهرس المجلة


    1- السينما الأيطاليه


    2- تحليل لرائعة "ستيفن كينج" The Green Mile

    3- تحليل للفيلم الحديث Awake

    4- تحليل الفيلم الأوروبي La Vie En Rose

    5- السيره الذاتيه للنجمه Angelina Jolie

    6- مدارس الرعب "رعب من كل البلاد"

    7- هوليود بين الماضى والحاضر والمستقبل

    8- نظره على "السينما المصريه"

    9- وادي المسك "دراما سوريا خلقت من الفساد قصة لها"

    10- إستفتاء العدد



    متابعه ممتعه ,,

  2. #2
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    الـسـينمـا الإيـطاليـه

    بقلم : بيليه العرب



    البــدايــة :

    بينما بدات السينما حقيقة في ايطاليا بعد اشهر فقط من خروج هذا النمط الى النور على يدي الاخوين الفرنسيين لوميير في اواخر القرن التاسع عشر ، فقد كانت بداية ثورة صناعة الافلام في ايطاليا في الفترة بين العامين 1903 - 1908 ، وقد قادت هذه الثورة 3 من كبرى المؤسسات الفنية الايطالية الا وهي : " Roman Cines " ، " Ambrosio of Turin " و " Itala Film " . وبعد مدة قصيرة قامت شركات انتاجية ضخمة اخرى بالسير على نهجها لتخرج بشكل اساسي من ميلان ونابولي ، وخلال فترة وجيزة من ظهور كل تلك الشركات ، انتعشت صناعة الافلام في ايطاليا وغدت واحدة من اهم المراكز السينمائية والفنية حول العالم ، ولم يكن عندها قد مر على ظهور النموذج الايطالي سوى سنوات معدودة ، مما يدل على المستوي العالي الذي وصلت اليه .

    وفي بداية السينما الايطالية كانت الافلام متوجهة الى جانب التاريخ القديم بشقيه الحقيقي والاسطوري ، وقد هدفت تلك الافلام بشكل رئيسي الى محورة قصص معروفة لدى الناس وعرضها لكي تبدا بما هو اقرب للفهم ، وقد كانت هذه خطوة ممتازة منهم ، واول هذه الافلام كان " حصار روما ، 20 سبتمبر 1870 " عام 1905 . وبعد ظهور هذا الفلم تلاه مجموعة اخرى من الافلام بمستوى اعلى شملت قصص عن : " نيرون " وهو امبراطور روماني كان الاسوا في تاريخ روما القديمة ، " سبارتاكوس " الثائر الايطالي ، " يوليوس قيصر وكليوبترا " وقصة حبهما الشهيرة ، " ميسالينا " وعظمة سلطتها التي عمت الامبراطورية ، وغيرها الكثير ، ولكن اشهر وابرز هذه الافلام على الاطلاق كان فلم " اخر ايام بومباي " عام 1908 ، وقد كانت الشهرة العالية التي وصل اليها هذا الفلم دافعا رئيسيا لاعادة انتاجه عام 1913 . وفي هذا العام بالمناسبة اخرج لنا انريكو غوازوني قصته الرومانسية الشهيرة " مارك انتوني وكليوبترا " والتي غيرت امور عديدة في النظرة السعبية للسينما . وتعد الخطوة التي قطعتها افلام ايطاليا في تلك الاعوام المبكرة من الالفية الثانية خطوة جبارة جدا ، حيث كانت السينما لا تزال ضعيفة جدا سواء في اوروبا او في امريكا ولذلك فقد كان للافلام الايطالية النصيب الاكبر من الشهرة حول العالم .

    وفي تلك الفترة ايضا ظهرت 3 ممثلات جميلات كان اسمهم يشكل علامة مميزة في السينما حتى غدو من اشهر الممثلات على الاطلاق وهما ليندا بوريلي ، فرانسيسكا بيرتيني و بينا مينيكيلي ، وقد كانت بدايتهم كمغنيات في المسرحيات التراجيدية ، وبعد تحولهم الى السينما لازمتهم الشهرة ايضا ، ولكن بطابع مختلف قليلا الا وهو " جميلات الافلام " ..

    وبعيدا عن التاريخ ، فقد شملت تلك الفترة المبكرة على افلام تطرقت لمواضيع اجتماعية مختلفة استندت في قصتها على الروايات الادبية والمسرحيات الفنية . وفي العام 1916 ظهر لنا اشهر افلام هذا النوع وهو " الرماد " ، والذي اعتمد المخرج فيه على كتاب بنفس العنوان للكتابة الايطالية غراسيا ديليدا .

    سينيسيتا ، و عصر النهضة الحقيقية :

    في هذه الأثناء ، خلقت الفاشية من نفسها لوحة للتحكم بالثقافة الشعبية ، وقد عملت هذه الادارة وبموافقة موسوليني الكاملة على تعديل بعض التراكيب المهمة للسينما الايطالية ، وقد شمل هذا التعديل الكبير ، وفي عام 1937 ، على بناء بلدة صغيرة جنوب شرق العاصمة روما اعدت خصيصا للسينما وسميت بـ " سينيسيتا Cinecitta " وقد تم تزويد هذا المجمع المتكامل بكل المقومات التي تضمن الرقي بالمستوى الفني للافلام فشملت : المسارح ، الخدمات التقنية ، القاعات الضخمة ، المدارس لتعليم صناعة السينما و بنايات شيدت خصيصا لتجسد كل منها حقبة محددة . وفي اثناء الحرب العالمية الثانية كانت هذه المدينة السينمائية الصغيرة هدفا للقذائف النازية والتي دمرت جزئا كبيرا جدا منها ولكنهم قد اعادو بنائها من جديد . وفي نفس تلك الفترة ، قام فيتيريو موسوليني ، وهو ابن الدكتاتور الشهير ، بدعم سياية السينما في ايطاليا عامة و هذه المؤسسة خاصة ، حيث حولها الى شركة انتاج وطنية معتمدة ، وعمل كذلك على تنظيم نقابة للكتاب والمؤلفين والممثلين ( حتى المعارضين منهم للسياسة ) ، و بذلك عمل على بناء شبكة اتصال مثيرة شملت كل معالم السينما والفن في ايطاليا . ولا يزال اسم سينسيتا يرن في الاذهان حتى يومنا هذا كاكبر شركات الانتاج في ايطاليا ، والتي احتضنت وعلى مر التاريخ كوكبة كبيرة من الافلام التي لم تقتصر على ايطاليا وحدها وانما شملت ايضا افلام امريكية ابرزها " بن هور " عام 1959 و " عصابات نيويورك " عام 2002 و افلام روسية ابرزها هو " طفولة ايفان " عام 1967 ، والعديد غيرها ... ومن ابرز المخرجين الايطالين الذين تعاملوا مع هذه الشركة روبيرتو روسيليني ، فيتيريو دي سيكا ، فريدريكو فيليني و مايكل انجلو انتونيوني .

    الواقعية الجديدة والرؤية النقدية للحياة الاجتماعية :

    بالرغم من التعديلات الكبيرة التي نالت السينما الايطالية في ظل الدكتاتورية ، الا ان الثمن السلبي الذي دفعته السينما كان قليلا مقارنة مع ما كان يحدث في في المجتمع الايطالي . ومع اقتراب الحرب العالمية الثانية ، كان الاعتماد على السينما قد زاد ، لانها اصبحت واحدة من اسس واركان الدعاية الحربية ، وانتقلت عدوى الدعاية هذه من الافلام الايطالية لتمس مختلف الفنون في اوروبا مرورا بالالمانية . ولكن هذا القهر لم يعجب بعض المخرجين ودعا معظمهم للخروج عن نهج الحكومة و قالوا ان السينما يجب ان تكون مبرئة من الاغراض السياسية ، وكان اول من تجرا منهم على ذلك هو المخرج اليساندرو بلاسيتي ، والذي اخرج لنا في العام 1942 فلمه الشهير " اربع خطوات في السحاب " ، والذي يحكي قصة العذاب الذي لحق بالعمال الايطاليين في ظل الحرب ، وبهذا الظهور وهذا النمط الجديد اعتبر المخرج مؤسس لحركة سميت " الواقعة الجديدة " ، وكان هذا الفلم هو اولها وهو الوحيد الذي شاع صيته اثناء الحرب ..

    وعلى عقب الحرب العالمية الثانية ، انفجر هذا النمط واصبح من اساسيات السينما الايطالية و اشهر معالمها ، و من ابرز هذه الافلام التي لا تنسى : ثلاثية افلام لروسيليني اتبعها بالتحفة الحقيقية " روما ، المدينة المفتوحة " عام 1945 ، والتي عمل فيها على وصف تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والنفسية بين الطبقة الكادحة . واعتبر هذا الفلم هو البداية الحقيقية لافلام هذا النمط . وفي تلك الفترة ، كانت الظروف في ايطاليا صعبة للغاية ، حيث امتلائت باللاجئين والمشردين ، مما دفع الحكومة الى اغلاق استديوهات التصوير ، وهذا كان الدافع الاول الى اعتماد التصوير الخارجي في الشوارع والاسواق والتجمعات السكنية الفقيرة وبقايا المدن المدمرة . وقد كان هذا هو المميز الاول للواقعية الجديدة ، اما المييز الثاني فهو ان معظم ( و في بعض الحالات جميع ) الممثلين في هذه الاعمال هم من الطبقة الفقيرة وليس من من يحترفون التمثيل ، فقد كانوا ( وهذا واقع ) اول مرة يقفون امام الشاشة ، ولكن وقفتهم كانت قمة في الاتقان والروعة والواقعية . وهناك امر اخر احب ذكره ، وقد يعتبره البعض مميزا للواقعية الجديدة في ايطاليا ، وهو انها ابتعدت بالكامل عن المس بالقضايا السياسية ، وكان هذا الحاجز ملازما لها في كل افلامها ، والسبب في هذا المنع هو قرار من موسوليني الابن ، والذي لم يرحم احدا ممن طالت كتاباته او عروضه طرفا في الحكومة ..

    في هذه الفترة ، الشعر ووحشية الحياة كانا عنوانا لافلام المتالق دائما فيتوريو دي سيكا ، وقد اعتبر هذا المخرج وعلى مدى نصف قرن من الزمن ، احد اعظم مخرجي التاريخ ، وقد كانت معظم افلامه تشكل تعاونا بينه وبين الكاتب الكبير قيصر زافاتيني ، وشملت هذه الروائع على " ملمعو الاحذية " عام 1946 ، " سارق الدراجة " عام 1947 ، " معجزة في ميلان " عام 1950 و انهياها بالتحفة الفلسفية " امبيرتو دي " عام 1952 عن رجل عجوز و كلبه يبحثان عن البقاء الضائع في هذه الحياة المؤلمة . وقد اعتبر هذا الفلم الاهم بين كل ما قدمه التاريخ الايطالي ، لنظرته الانسانية و اسلوبه الابداعي البارز . ولكن الخطا الذي ارتكبه دي سيكا في فلمه هذا هو الجدال الواضح مع الحكومة والتي اعلنت نقمتها عليه وعلى فلمه ، مما ادى الى فشل الفلم تجاريا ومنع عرضه على الشاشات ، فلم يعرض سوى مرات قليلة على التلفزيون الايطالي وعلى مرئا من الايطاليين فقط ، ليكون هذا الهجوم هو الاعنف من قبل الحكومة الايطالية على الاطلاق ..

    ومع انتهاء العام 1952 ، بدات الاوضاع في ايطاليا بالتحسن شيئا فشيئا كما بدات هذه الافلام لا تلقى اعجابا جماهيريا بين الناس لانها تعرض مشاهد يسعى الفرد الى ان ينسى المها ويطمح بالتغير للافضل ، فانتهت بذلك وظيفة الواقعية الجديدة وانتهى معها عصر لن تنساه اعين ايطاليا على مر التاريخ ..

    الواقعية المخملية والثورة على النمط القديم :

    كما سبق وقلنا ، فقد كان فلم " امبيرتو دي " هو اخر افلام الواقعية الجديدة ، وقد ذهب البعض الى تفسير ذلك بان الافلام الايطالية لم يعد لها جديد لتقدمه بعد هذا الفلم وما سبقه ، ولكن التفسير والسبب الاكبر هو ما قلناه سابقا عن التغيير . ولكن سواء اكان هذا هو السبب او غيره ، فالمهم ان نقول ان هذا النمط قد انتهى بهذا الفلم . وبعد هذه النهاية ، انتقلت الافلام الى اجواء اقل حدة ، وبالطبع اجواء ارتبطت بالظروف التي تمر بها البلاد ، وسمي هذا النمط الذي تبع الواقعية الجديدة بالواقعية الجديدة المخملية . وطبعا فان مقومات هذا النمط كان اقرب للافلام من سابقتها ، حيث شملت على ممثلات لهم قيمتهم و شهرتهم وحافظت لهم على نجوميتهم امثال : صوفيا لورين ، جينا لولبريجيدا ، سيلفانا بامبانيني ، لوسيا بوس ، وغيرهم العديد . وبعد فترة من هذا النمط حل محله نمط اخر الا وهو الكوميديا الايطالية ، وهذا النوع لم يتقيد حقيقة باسمه بل واجه واقعا اكثر انسانية حيث تكلم وطرح بشكل جدي المواضيع الاجتماعي المهمة .

    وفي تلك الفترة ، كانت ايطاليا على موعد مع احد اكثر شخصياتها السينمائية ابداعا وهو الممثل والكاتب و الموسيقار والمخرج المبدع انتونيو دي سيترتس والملقب بـ " توتو " ، ولد هذا الفنان عام 1898 في مدينة نابولي ، ويعتبر اهم ممثلي ايطاليا على مر التاريخ ، ولم يكن يكتفي بالتمثيل بل عمل على برمجة السينما الايطالية بشقيها الكوميدي والاستعراضي الى جانب ابتكاره لظاهرة الكوميكس ( القصص المرسومة ) ، ومعظم اعماله كانت تشكل تعاونا بينه وبين ماريو كاستاليني و بشكل اقل مع بيبينو دي فيليبو ، وكانت معظم هذه الاعمال تشكل مقارعة للواقعية الجديدة وهجو لافلامها . ويعتبر توتو ( ماكينة افلام ) حقيقية ، فلم تكن السنة تمر دون ان يترك فيها بصمة من عشرات الافلام والعروض ، وقد كانت اعماله الفنية موضع اقتباس لفترات طويلة .
    وابرز ما يميز هذا الفنان هو شخصيته المتواضعة والعصامية ، فقد ولد في افقر حي في نابولي واضحى اشهر من مر على ترابها ، وايضا طبيعة وجهه وتدويرتها وتعابيره المتقلبة و غيرها مما خلق له شخصية يصعب تقليدها والوصول الى مستواها ، ويكفي ان نقول بان شعبه احبوه و اعتبروه قدوة لهم ..

    بالرغم انه من الصعب قليلا علينا تحديد بداية الكوميديا الايطالية ، ولكن اول ظهور حقيقي لها كان من خلال فلم " شيء مهم في شارع مادونا " عام 1958 للمخرج الكبير ماريو مونيسيلي ، واكتسب هذا النمط اسمه من فلم " اسلوب طلاق ايطالي " عام 1961 ، و من الطريف ان اسم هذا الفلم كان يطلق على هذا النمط للاستهزاء .
    وابرز افلام هذا النمط تشمل افلام المخرج دينو ريسي : " حياة بسيطة " عام 1961 ، " حياة صعبة " عام 1961 ، " الوحوش " عام 1963 ، " باسم الشعب الايطالي " عام 1968 و " عطر امراة " عام 1974 ، وكذلك المخرج مونيسلي بافلامه : " شيء مهم في شارع مادونا " عام 1958 ، " الحرب الكبيرة " عام 1959 ، " المنظم " عام 1963 ، جيش برشلونة العظيم " عام 1966 ، " نريد الكولونيل " عام 1973 ، " رواية شعبية " عام 1974 و ثلاثية " اصدقائي " عام 1975 . واشهر الممثلين هم : فيتوريو غاسمان ، مارسيلو ماستروياني ، يوجو توغنازي ، البيرتو سوردي ، كلاوديا كاردينيل ، مونيكا فيتي و نينو مانفريدي .

    الاسطورة ، و السعي لاحياء قصص الماضي :

    مع بداية عام 1958 ، كانت ايطاليا على موعد مع نمط لم يكن جديدا عليها ولكن اسمه بدا بالهيمنة منذ تلك السنة بالتحديد وهو ما يدعى بـ " الاسطورة الحية " ، وقد كان هذا متزامنا مع ظهور فلم " هرقل " للمخرج بييترو فرانسيستي والذي قام ببطولته بطل كمال الاجسام العالمي ستيف ريفز ، وبهذا النمط فجرت السينما الايطالية الاجواء الامريكية والتي غدت اهم سوق لهذه الافلام . وهذا الاسلوب يستند على اساطير قديمة و قصص مقرونة بالكتاب المقدس ، وبالرغم من ضعف قصص هذه الافلام ، الا ان الحكايات الشعبية كانت لطالما تشد انتباه المشاهدين للتعرف عليها بعمق اكبر . وشملت هذه الافلام ايضا قصص عن زيوس ، الالهة عن الرومانيين ، شمشون ، وشخصية ماسيستي الشهيرة . ومن مميزات هذا النمط ( او مساوئه ان صح القول ) انها جميعا افلام ذات تكلفة انتاجية منخفضة ، ولا تعتمد على المؤثرات والقدرات السينمائية الملائمة ، ولكن بالطبع لا يمكننا ان نجمل القول ، فسيبقى هناك بعض الاستثنائات ، مثل " المصارعون السبعة " عام 1962 ، و قد كان الفلم عبارة عن انتاج مشترك بين ايطاليا وامريكيا كحال غيره من بعض الافلام مثل " هرقل في مركز الارض " عام 1961 والذي شارك في اخراجه عبقري سينما الغرب الامريكي سيرجيو لوني . وبقي امر واحد لنذكره عن هذا النمط ( والذي انتهى تقريبا في العام 1964 ) وهو ان معظم افلام كانت افلاما ملونة ، عكس النظام الذي ساد كثيرا من الافلام الايطالية في تلك الحقبة .

    افلام الغرب الايطالي :

    قبل ان يفقد اسلوب " الاسطورة الحية " مكانته في ايطاليا ، جاء لنا نمط جديد كان له وقع مميز في القلوب وهو " الغرب الايطالي " او " افلام رعاة البقر الايطالية " ، وقد حقق هذا الاسلوب نجاحا غير مسبوق ليس في ايطاليا فحسب بل على صعيد العالم اجمع . وهذه الافلام لا تختلف عن افلام الغرب الامريكي التقليدية بانها صورت في ايطاليا ، او بانها ذات تكلفة انتاجية منخفضة فحسب ، وانما تميزت ايضا بالاسلوب الايطالي الفريد في خلق التعابير السينمائية التي ابتعدت بشكل ملحوظ عن الاسلوب الامريكي ، وهذا الابتعاد كان مقصودا بعض الشيء ولكن السبب الرئيسي طبعا هو تغير الاجواء واللغة وانماط التعامل ومحاولة ارساء الطبعة الايطالية عليها ، وبذلك فمن السهل جدا على المتابع ان يميز هذه الافلام عن غيرها .

    وقد تكون اشهر سلسلة لافلام الغرب الايطالي هي سلسلة " رجل من دون وجه " للمخرج العملاق سيرجيو لوني ، والتي شملت 3 افلام تعد الاجمل في السينما الغربية ولعب بطولتها الممثل الامريكي الكبير كلينت ايستوود ، وهي : " قبضة من الدولارات " عام 1964 ، " من اجل حفنة دولارات " عام 1965 و " الطيب ، الشرير والقبيح " عام 1966 ، وتمتاز هذه الثلاثية بموسيقى المبدع انيو موريكوني والتي اضفت على الافلام نكهة غربية مميزة . وكذلك لن نغفل الفلم العظيم " كان يا ما كان في الغرب " عام 1968 ، والذي كان هو الاخر من اخراج لوني ولكن ببطولة مختلفة وقصة مبتكرة . ولم يلبث هذا النمط الا ان اختفى هو الاخر بعد موجة عنيفة من الانتقادات لحقت بافلام فشلت في مجاراة من سبقوها ، و بالطبع فهذا هو حال السينما .

    غايلو ونمط الفن الادبي :

    قبل المرور عن الفترة الحالية في ايطاليا وجب علينا الحديث عن نمط اثار جدلا واسعا جدا في ايطاليا ومحيطها ، لاسلوبه المميز والجامع لاقسام مختلفة من الفنون والانماط السينمائية ، وقد سمي هذا النوع بـ " غايلو " وهي كلمة ايطالية تعني " الاصفر " ، ولكن لماذا هذا الاسم الغريب ؟
    في الحقيقة كان هذا الفن يعتمد على الادب الروائي الذي ظهر في اوائل القرن العشرين والذي كان يثير قضايا اجرامية تشمل الرعب والقتل والغموض و تغوص بشكل عميق في لب هذه الانماط بعيدا عن غيرها ، وكانت هذه الروايات تميز عن غيرها بغلافها الاصفر البارز ، ومن هنا كانت التسمية .

    وقد شمل هذا النمط الفترة الممتدة بين الستينات والسبعينات بشكل رئيسي ، وخلال تلك الفترة اشتهر هذا الاسلوب على يد المخرجين : ماريو بافا ، ريكاردو فريدا ، انطونيو مارغيريتي و داريو ارغينتو والذين عملوا وبشكل رئيسي على محورة اسلوب الرعب الايطالي لتصبح ممثلة للنمط " الاصفر " و تكون افلاما ذات مستوى قادر على منافسة الاساليب المختلفة التي طغت على تلك الفترة ، وكانت ابرز هذه الافلام : " الاحد الاسود " ، " تاثير العصب القاتل " ، " الطير ذو الريشة الزجاجية " ، " احمر غامق " و " قلعة الدماء " .

    وكحقيقة تقال ، فالنمط السابق كبر كثيرا وامتد الى فترة الثمانينات ولكن باسلوب بعيد عن هدفه ومعناه الرئيسي ، حتى وصلت افلامه الى حد الرعب العنيف او بالاحرى " الرعب اللي مش رعب " ، لانه اصبح يعتمد على العنف الشديد تحت غطاء اسم الرعب ، وبالرغم من ان فترة الستينات والسبعينات قد شهدت انماط صغيرة مختلفة الا ان الرعب العنيف قد اعلن هيمنته على شاشات السينما والتي اصبح يطلق عليها في بريطانيا اسم " سينما ايطاليا الفاشلة " ، و من ابرز الانماط الصغيرة التي ظهرت لتغير هذا الانطباع هو نمط " الوثائقي الكاذب " او كما يطلق عليه في ايطاليا " موندو " ، وهي افلام شبيهة بالوثائقية كانت تطرح مواضيع اجتماعية مختلفة ( وتختلف طبعا عن الواقعية الجديدة ) ولكنها لم تلق الجمهور المتوقع فلم تكد تظهر على الشاشات حتى اندثرت تماما .

    ومن ابرز افلام الرعب العنيفة والتي لاقت شجبا كبيرا في انحاء العالم وتم منعها في العديد من الدول هي افلام " اكلة لحوم البشر " واشهرها على الاطلاق هو " محرقة اكلة لحوم البشر " عام 1984 ، والذي قدم مخرجه للمحاكمة بتهمة قتل الممثلين امام الكاميرا ، وقد اطلق على هذه الافلام مجتمعة اسم " افلام الاستغلال " بسبب طريقتها الغريبة في استغلال وتوجيه العقل البشري الى امور اكثر وحشية ، واشتهر بهذا النمط مخرجون قليلون امثال : لوسيو فولكي ، جو داماتو ، امبيرتو لينزي واخيرا روجيرو ديوداتو . وشملت تلك الافلام ايضا افلاما بنفس النمط ولكن بفكرة مختلفة قليلا ، الا وهي الجرائم النازية داخل المعتقلات ، و معظمها كان يقصد عرض تلك التي تعمد على اجراء الاختبارات العلمية على المعتقلين و طرق معاملتهم وغيرها من الامور التي دفعت الى منعها في كافة انحاء اوروبا ، وابرز هذه الافلام واكثرها منعا هو فلم " معتقل التجارب " عام 1976 .

    بداية الانحدار وازمة الثمانينات :

    قد يكون مصطلح " ازمة " هو الاكثر ملائمة لوصف الفترة التي امتدت بين السبعينات والثمانينات من القرن الماضي ، حيث عانت ايطاليا في هذه الفترة من عزل لافلام المقام الراقي او " افلام الفن الذاتي " عن شاشات السينما ، واكتفائها بعرض الاسلوب المسيطر والمهيمن على الساحة ، ومعظمها افلام تجارية بحتة .

    ومن بين ابرز افلام الفن في تلك الفترة : " مدينة النساء " ، " وابحرت المركبة " و " جينجر وفريد " للمخرج فريدريكو فيلليني ، " شجرة الصندل الخشبية " ( وهو فلم رائع جدا وينتمي بشكل كبير الى افلام الواقعية الجديدة ) للمخرج ايرمانو اوملي الفائز بجائزة الاسد الذهبي في مهرجان البندقية عن هذا الفلم ، و " ليلة الشهب " للاخوين باولو و فيتيريو تافياني ، كما كانت هنالك افلام تنتمي لنفس النمط وتمثل انتاجا مشتركا بين ايطاليا وامريكيا ، مثل رائعة بيرتيلوتشي " الامبراطور الاخير " ( الذي فاز بتسع جوائز اوسكار ) و سيرجيو لوني في انجازه الكبير " كان يا ماكان في امريكا " .

    وفي نفس الوقت ، كانت افلام ضعيفة تصعد الى القمة وتبعد عن الشاشات الافلام العظيمة السابقة ، واطلق على هذه الافلام اسم " افلام الخردة " ، لانها افلام ليست ذات مستوى فني او تاثير اجتماعي ، وانما هي افلام اعتمدت على الجنس والكوميديا البالية والتي واجهت المجتمع بتفاهتها ولكنها لقت جمهورا اتفه يعشقها ، وكثير من الممثلين حصلوا على شهرتهم من هذه الافلام ، مثل : لينو بانفي ، ادويج فينيش ، غلوريا غويدا و باربارا بوشيت . و لكن بعيدا عن ايطاليا ، فقد سيطرت الافلام الفنية على الساحات لانها لقيت نقادا وعيونا تفهمها وتستفيد من مغزاها .

    وقبل ان نمر عن هذه الفترة ايضا ، لا بد لنا من ذكر شخصية عشقها الجمهور الايطالي وجلبت للافلام الضعيفة معظم شعبيتها ، وهي شخصية " راجيونير فانتوزي " والتي اخترعها الفنان باولو فيلاجيو ، والذي جعل من شخصية فانتوزي وافلامه علامة بارزة من علامات السينما الايطالية .

    العودة الى القمة :

    بعد فترة الضعف السابقة والتي اثرت كثيرا على مستوى ايطاليا السينمائي ، عمل بعض المخرجين بجد لاعادة الصحة والمكانة الرفيعة للسينما ، ولعل اول من بدا هذا كان المخرج الكبير جيوسيب تورانتور برائعته الخالدة " سينما برادايسو " عام 1988 والتي فاز عنها بجائزة الاوسكار لافضل فلم اجنبي عام 1990 ، وبذلك كان هذا الفلم بمثابة الشرارة التي اعادت اشعال نار السينما ، فلم تلبث الافلام الايطالية الا ان غدت احد اكبر المنافسين على الجوائز العالمية وابرزها جائزة الاوسكار والتي اقتنصها تورناتور ، وللمرة الثانية ، عن فلمه " ميدياتيرانو " عام 1991 ، وبعد مزيج مميز من الافلام التي سطعت خلال التسعينات جاء فلم " الحياة جميلة " عام 1997 ليثبت ان السينما الايطالية لا يمكن منافستها ، وقد نال مع هذا الفلم 3 جوائز اوسكار . ومع بداية الالفية الثانية كانت الافتتاحية الايطالية من نصيب ناني موريتي عن فلمه الجميل " غرفة الابن " عام 2001 والذي وصل معه الى اقتناص جائزة مهرجان كان السينمائي . ولم يكن هذا الا بداية جديدة لفترة اخرى مزدهرة من تاريخ السينما الايطالية ، والتي قدمت فيها افلاما كثيرة كانت غالبيتها للروائع المدهشة ، ومن امثلتها : " مهنة الحرب " عام 2001 ، " انا لست خائفا " عام 2001 ، " حياته الخاصة " عام 2001 ، " النافذة المقابلة " عام 2003 ، " مفتاح المنزل " عام 2004 و " وحش القلوب " عام 2005 .

    ولم يبقى لنا الا ان نقول بان السينما الايطالية كانت بمثابة تجربة حقيقية وتاريخ متكامل حاول ليبدا ، ونما ليستمر وعانى ليبرز ذاته وينهض من حضن الصمت و نافس ليطور اسلوبه و قدم ليكون خير من يقدم واكثر كرما من ان ياخذ .. فتلك حقيقة هي ( تجربة نجاح ) .




    تم الموضوع بحمد الله ..

  3. #3
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    The Green Mile

    كرسى الإعدام الظالم

    بقلم : نادر أسامه محمد



    عندما يضطر ثلاثه من الضباط الى اعدام رجلٌ يعلمون جيداً أنه بريء .. وعندما يسأل أحدهم هذا الرجل اذا كان يريد منهم أن يهربوه من السجن - ايمانا منهم بأنه مظلوم - ويرفض هو عرضهم... وعندما يكون لهذا الرجل قدرات غير بشرية على اشفاء المرضى وإحياء الموتى وتحمل عذابات اللأخرين .. عندها، نكون نحن أمام قصة المسيح من جديد !!.
    فيلم الميل الأخضر أحد أروع الأفلام فى عقد التسعينيات وربما فى تاريخ السينما ككل، وعلى الرغم من أنه فيلم شديد الاقباض والسوداوية .. إلا أنه عمل شديد الإمتاع .. و إن كانت قسوته الشديدة قد تقلل من عدد مرات مشاهدتك له ..
    يحكى الفيلم قصة رجلاً أسود عملاقاً اتهم بقتل فتاتين صغيرتين واغتصابهما، وتم القبض عليه وحكم عليه بالاعدام صعقاً بالكرسى الكهربائى.. وتم ترحيله الى العنبر (E) كى يمضى آخر أيامه قبيل تنفيذ الحكم، هذا العنبر الذى يطلق عليه الضباط فيه اسم "الميل الأخضر" .. نسبةً الى لون ارضيته الخضراء، و إلى أنه يشكل أخر طريق سيمشى فيه المذنب قبل نهاية عمره .. وهو المكان الذى تدور فيه جميع أحداث الفيلم.
    العنبر (E) أو "الميل الأخضر" هو الموقع الذى من المفترض أن يكون رادعاً لهؤلاء الذين يملئون الحياه جورا وفساداً .. هو "المطهر" الأرضى الذى يخلص العالم من الشرور والآثمين، لكنه على الرغم من ذلك فهو مثله كمثل أى بقعه أخرى فى العالم .. معترك ملىء بالشرور والحقد والضغائن بقدر امتلاءه بالبشر.. يود الفيلم طرح فكرة أن وجود البشر فى أى مكان لابد وأن توجد الصراعات، تلك التى تنشأ أساسا من اختلاف الأنفس والأهواء والطبائع، فهناك بعض الأشخاص المفطومين بطبعهم على الشر، كمثل الضابط "بيرسى ويتمور" الذى تطوع خصيصا للعمل فى الميل الأخضر كى يشبع رغبات ماسوشية عنده كإستمتاعه برؤية الآخرين يتعرضون للعذاب، بل ويحاول أن يتفنن فى مضاعفة عذابهم سواءا عن طريق التقريع بالكلمات أو عن طريق الإتيان ببعض التجاوزات فى تنفيذ الأحكام - مشهد الإسفنجة الجافة الشهير من الممكن أن يرشح لينال لقب المشهد الأشد هولا والأكثر اقباضا فى تاريخ الأفلام - كى يستطيع زيادة جرعة العذاب ومضاعفتها على هؤلاء المحكوم عليهم بالاعدام، وأيضا هناك المجرم "بيل الوحشى" الذى لا يردعه إقتراب موته عن الأفعال الماجنة، بل نراه كالشيطان الآثم الذى وان يعلم نهايته لا يتوانى عن فعل الشر وأن يجعل خاتمته أكثر شناعه، و قد قدم الممثل "سام روكويل" الدور - الذى يعد أفضل أدواره - بإنطلاق ومرح آثمين و أداء خلاب كان يستحق عنه الأوسكار.



    وعلى النقيض من هذا كله .. يقدم الفيلم العملاق الأسود المخيف المنظر طيب القلب كأنه المسيح... المسيح المظلوم النقى الحامل لعذابات البشر والذى يحتاجه عالمنا هذا أشد الحاجه بعد تفشى كل ما هو قبيح ومشوه فى كل أرجائه .. ولكن ماذا يحدث حين يوجد هذا المسيح من جديد؟ .. أيصلب؟؟ .. بكل أسف نعم .. تعاد الجريمة مرةً أخرى و تؤتى ثمارها هذه المرة .. يصلب ويمثل به ويظلم وكل هذا يحدث تحت سمع وبصر واشراف - بل والأفدح تنفيذ - هؤلاء الذين يؤمنون به، ويتموا عملهم وهم مستسلمين مضطرين ذارفين كل دموعهم .. حيث أنه هو نفسه لا يريد إنقاذ ذاته .. فقد كره العيش في هذا العالم الملىء بالأثام التى لا يستطيع قلبه الرقيق تحملها و أصبح ألمه كالزجاج المحطم القابع فى تعاريج مخه و الذى يذبح أفكاره و مشاعره.
    من يشاهد الفيلم لن يستطيع ايقاف دموعه من الانهمار فى تتابعات النهاية، فقد جمع المخرج (فرانك دارابونت) كل مهاراته فى فنون القسوة على المشاهد و وضعها فى المشهد الأخير لإعدام العملاق الأسود، فهو على الرغم من جلوسه على كرسى الإعدام و بينه و بين الموت لحظات قصيرة للغاية لكنه يبدو غير واعٍ بما سيحدث له مشغولاً عن مصيبته بمشاعر الأخرين .. و نراه ويطلب من أحد الضباط (توم هانكس) ألا يضعه فى الظلام لأنه يخافه!! هو فقط لايريد أن يضع العصابه السوداء على وجهه كى لا يشعر بخوفه الشديد من الظلام الذى نعلم عنه فى بداية الأحداث .. و الذى غرسه المخرج بطريقة بارعة كى يريق الدموع قدر المستطاع. لم يترك (دارابونت) فرصه لأحد كى يضبط مشاعره، بل إعتصر أحزان الجميع فى برود شديد وبحرفية فائقة .. وهذا ما يجعل من مشاهدة الفيلم أكثر من مره أمرا صعبا للغايه كما قلنا من قبل على الرغم من أنه تحفه سينمائيه بكل المقاييس... فالفيلم شديد الايلام وذو تأثير كاسح على النفس.
    رشح "الميل الأخضر" لجوائز الأوسكار عن فئات أفضل فيلم و أفضل سيناريو مقتبس (دارابونت) و أفضل ممثل مساعد (مايكل كلارك دونكان) و أفضل صوت .. و لم يحصل على إحدها فى واحدة من أكثر مهازل الأوسكار شهرة .. و يعد الفيلم دليلاً على عبقرية هذا الثنائى الذى لم يفشل قط من قبل، "دارابونت" و "ستيفن كينج".




    تم الموضوع بحمد الله ..

  4. #4
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    AWAKE

    بقلم : almasdelromeo



    إذا كانت الحياه تبدأ بأن تفتح الأعين المغلقه ... تتسع حدقة العين لتستوعب الصور و المعاني التي تحيط بنا .. فهل ما تراه العين هي الحقائق أم أن هناك أقنعه مزيفه تم وضعها بحيث أنه لا يمكنك إدراك المعني الحقيقي للصور ... كم طرفة عين تحتاجها قبل أن تدرك أنك مستيقظ ! ... قبل البحث عن إجابه محدده هل نستطيع في ثقه أن نضع توضيح معين للمعني الحقيقي من الإستيقاظ ! .... فلو أنها مجرد حركه الجفن عن العين إذن فلنطمئن جميعا أنه لن تواجهنا خبايا أو ضباب يحجب رؤيتنا عن الحقيقه ... و لكن ليس هذا المعنى المقصود من الإستيقاظ ... فإن الواقع الآن يفرض علينا أن ننظر إلي أعماق الآمور بحيث انه مهما ظننت أنك إستيقظت من عالم الأوهام فلا برهان واحد أنك وصلت للواقع ... هل من الأفضل أن تغمض الأعين حتى لا نجد أنفسنا في صراع بين الواقع و الخيال أم أن هذه الرحله تستحق أن نخوضها بلا خوف أو شكوك و بلا اّمال واهيه أن تنتهي هذه الرحله بنهايه سعيده .... إنتهي وقت النوم و حان وقت الأستيقاظ .


    Awake نظره أخيره قبل أن تغلق الأعين
    =================================



    يحدثنا الدكتور "جاك هاربر" كيف فقد أحد مرضاه و يدعى "كلاي بيريسفورد" و لكن قبل أن يفقده كمريض فقده كصديق في عالم الخداع الذي نحيا به , لن ننظر لـ"كلاي" على أنه مجرد حاله مرضيه تحتاج إلي معجزه لكي تتحسن صحته بقدر أن ننظر إليه كم كان محظوظا فيما بعد أن تسنحه له الفرصه الحقيقه للإستيقاظ و إدراك المعاني الحقيقيه لعالمه الخاص الذي كان يشعر فيه من قبل بالأمان .

    و لكن قبل ان نتحدث عن الفرصه التي منحت لـ"كلاي" لإدراك واقعه علينا أن نلقي نظره أخيره على عالمه الكاذب قبل أن يبدأ في الإستيقاظ , "كلاي" بعد موت والده أصبح هو المسئول عن واحده من أكبر الشركات التي ببساطه تجعله يجد تصنيف جيد في قائمة الأثرياء بالمدينه ... أصبح "كلاي" رغم صغر سنه يدير إمبراطورية أعمال تجاريه تسلط نحوها أعين الحاقدون , بشخصيه قياديه قويه و بمساندة والدته "ليليث" فإن "كلاي" لا يواجه مشكله في حياته إلا كونه يحمل قلب ضعيف يحتاج إلي عملية زرع لقلب جديد قبل أن تطفأ الأضواء عن حياته هذه .

    بسبب الشده في المعامله التي يجدها "كلاي" من والدته و كيف انها تحكم قبضتها عليه بقوه خوفا أن يتركها و يرحل , لا يجد "كلاي" الحب الحقيقي إلا من خلال "سام" المساعده الخاصه لوالدته و التي من أول لقاء لهما إستطاع ان يكن لها الحب الذي قد يكون الشئ الوحيد الجيد في حياته المتبقيه .

    عندما يواجه "كلاي" نوبه قلبيه حاده يتعرف على الدكتور "جاك هاربر" و يصبح هو الطبيب المعالج له منذ هذه النوبه القلبيه , ربما "جاك" لا يعتبر أفضل أخصائين القلب و الجراحه ... خاصة و أن الدعاوي القضائيه أصبحت تملأ ملفه الخاص بعد الفشل في وظيفته في أكثر من حاله مرضيه سابقه ... و لكن هذا لا يمنع "كلاي" من وضع الثقه في "جاك" و إعتباره صديق مقرب له و لا يتردد أن يختاره الطبيب المسئول عن عملية زرع القلب له حينما يأتي وقت العمليه و العثور علي متبرع مناسب .


    Awake معاني الحب بين الحقيقه و الخداع
    ====================================




    و لأن الحب حتى الآن لم يحدد هل هو لعنه أم مباركة للقلوب ... فإنه ليس من السهل أن نكتشف هل تنعم حياتنا بحب حقيقي أم مجرد أكذوبه ... ربما لا يواجه "كلاي" اّمر مماثل في حياته و لكن بشكل أو باّخر يلعب الحب المزيف دورا في حياته ... فبين حب الأم الذي لا يظهر رقيقا و ناعما بقدر انه يظهر قاسيا و متسلط و في ذات الوقت حب الفتاه التي تعتني به و ترجوه أن يبادلها الأهتمام و أن لا يخشى مواجهة والدته بهذا الحب و أنه الآن على إستعداد لإقتناص حريته بعيدا عن الحياه التي يعيش بها سجينا للوقت الذي يمر شيئا فشيئا ليحكم عليه بالموت .

    ربما أنه لا يحتاج "كلاي" أكثر من عام منذ علاقته بـ"سام" حتي يستقر على أنها القادره علي مبادلته الحب و الأعتناء به , و مع تشجيع من طبيبه الخاص - الدكتور "جاك" - يقبل "كلاي" على الزواج بـ"سام" متجاهلا عدم موافقة والدته على هذه العلاقه , و لأن الحياه قد تفاجئنا بالفرص السعيده أولا بأول فقط بعد ساعات من زواجه بـ"سام" يجد هاتفه يعلن له عن العثور على المتبرع المناسب و أنه حان الوقت لعملية زرع القلب لكي يستطيع أن يكمل حياته أو بمعني أدق يبدأها بشكل صحيح .


    Awake بأعين مغلقه ترى الواقع
    ==========================



    الآن و أصبح كل شئ في مكانه و أصبح "كلاي" على إستعداد لخوض هذه العمليه .. تنتظر والدته مع "سام" خارج غرفة العمليات بينما "كلاي" يبدأ رحلته الخاصه .. يتم حقنه بالمخدر .. يبدأ العدد التنازلي حتى يستطيع أن يتحرر من عالم الواقع إلي اللاوعي ... إلا أنه "كلاي" لا يبدو أنه تُأثر بالمخدر بل أصبح يواجه ما يعرف بـ "إستعادة الوعي من التخدير" ( anesthetic awareness ) و في هذه الحاله يكون جسمه مخدر و لكن عقله لا يزال يعمل و يسمع كل ما يحيط به و يدرك الألم الذي يحل به دون أن يستطيع أن يصرخ لكي تتوقف العمليه ..... الآن تبدأ العمليه و علي "كلاي" أن يتحمل الشعور بأن يتم فتح صدره , نزع قلبه المريض و وضع القلب الجديد .

    أثناء العمليه و أثناء تحمل "كلاي" للاّلم ... تطارده ذكريات من صغره و ذكريات اّخرى حديثه العهد حتى يبدأ في الدخول برحله روحانيه خارج جسمه يراجع فيها كل لحظه في حياته ... و لكن ما لم يكن في حسبان "كلاي" أنه سيري بأعينه المغلقه الواقع المظلم الذي كان يعيش فيه و أن هناك مؤامرة لقتله أثناء العمليه من قبل أطراف لم يظن أبدا أن يحملوا منه هذه الضغينه ... الآن أصبح "كلاي" على مشارف الدخول إلي عالم الواقع الحقيقي ... الآن أبتعد عن الأوهام و الخيالات .. الآن فقط و هو علي طاولة الموت !



    Awake رحلة الأستيقاظ من الأوهام للواقع
    =================================



    تدور أحداث فيلم Awake حول شخص يستعيد الوعي أثناء عملية زرع قلب له ليكتشف مؤامره لقتله فيبدأ في إلقاء نظرة علي العالم الذي سوف يخلفه وراءه خلال لحظات ... ربما ليست بالقصه القويه بقدر أن الكاتب / المخرج Joby Harold قدمها بشكل جيد , فإستطاع أن يقدم فيلم إثاره بأسلوب درامي بسيط بحيث أن أهم عامل في الفيلم هو أن تصلك الحاله التي يمر بها الشخصيه الرئيسيه بالفيلم "كلاي" .... فإذا إستطاع Joby Harold أن يجعل المشاهد يشعر أنه هو الذي يجلس علي هذه الطاوله , يشعر بكل قطع يتم إحداثه في صدره ثم إقتلاع قلبه .... ثم يكتشف أن الذين وثق بهم بحياته هم من على وشك أن يقتلوه ! ..... ما هي نوع الرحله التي ستخوضها و أنت أيضا تعاني من عدم القدره على الحركه ! ... هذه هي الحاله التي لو نجح في إيصالها إذن فقد نجح في الخروج بفيلم جيد .

    ربما ما يعيب القصه هو السقوط في عدة تقلبات و تطورات بشكل مشتت و لكن مع إبتعاد الفيلم عن الوصول لحالة الملل تصبح سرعة الأحداث عامل ذو حدين ... عامل سلبي حيث تجد أحداث الفيلم في تسارع كما لو أنه يتم تعمد إختصار الفيلم ... عامل إيجابي و هو عدم وصول حالة ملل لدي المشاهد فبمجرد أن تم إيصال الحاله المراد منها إلي المشاهد و أصبحت مشاعر "كلاي" هي مشاعر المشاهد .. فلا تجد سبب أن يتم وضع حبكه مفتعله كأن يقوم "كلاي" بإنقاذ نفسه بأساليب تبتعد عن الواقعيه !

    لذلك أجد أنه كأول عمل فني للكاتب / المخرج Joby Harold فلقد نجح في تقديم فيلم جيد يبتعد عن الملل و يصل للمشاهد بواقعيه روحانيه تعتمد على الوصول لنفس إحساس بطل الفيلم ثم تنتهي سريعا بنهايه ربما هي نهايه هوليووديه معهوده !

    بالنسبه للمسات Joby Harold الأخراجيه لم تكن مؤثره إلا أيضا في مشهد العمليه عندما يبدأ "كلاي" بالأحساس أنه لا زال مستيقظا و أنه خلال لحظات سيواجه اّلام بلا حدود ! ... و لكن فيما بعد يقل تأثير زوايا الكاميرا التي إختارها Joby Harold و يصبح الأسلوب ثابت و نمطي فتجد نفسك تتابع القصه إلي نهايتها فقط دون الإستمتاع بأي مشهد يذكر بعد العمليه .... ربما المشهد الذي قد يعطيك قدره على قول أن Joby Harold يحاول جاهدا لوضع فيلم جيد هو مشهد عودة "كلاي" إلي منزله و الأضواء تنطفئ من حوله كما لأنه أصبح على لحظات من الموت .


    Awake فريق العمل
    ==============



    بالنسبه لفريق العمل التمثيلي فلقد جمع بين 4 أسماء يعلمها الجميع و دائما تنتظر منهم الأفضل ... إذا ما تم تقديمهم من خلال عمل متميز ! ... فنجد Terrence Howard و Lena Olin و كل منهما نال ترشيحا للأوسكار عن أعمال سابقه و نجد أيضا Hayden Christensen الذي أعتمد عليه المخرج "جورج لوكاس" في الثلاثيه الحديثه من Star Wars و Jessica Alba نجمة أفلام الـ Blockbusters في الفترات الماضيه .

    ربما نجد أن النجاح في تقديم دور جيد من خلال مساحته في الفيلم كان من جانب Terrence Howard و Lena Olin و لكن تشاهد أداء أقل من المطلوب من Hayden Christensen و الذي كان بحكم أن الكاميرا مسلطه عليه طوال الوقت فتوجب عليه أن يخطف أعين المشاهدين عليه بقوه و لكن للأسف لم يستطع أن يساعد في الخروج بأداء جيد للدور و ربما أن صوته و تعبيراته خلال مشهد العمليه هي النقطه الأيجابيه له أثناء الفيلم أما Jessica Alba لازالت تقدم أداء عادي لا تميزه به و ربما أخر مشاهدها بالفيلم كان الأفضل بعيدا عن النمطيه التي قدمت بها الدور .

    فيلم Awake هي رحله يخوضها معنا كاتب / مخرج صاعد في أول أعماله , يحاول أن يدخل بقلوبنا الأحساس الحقيقي بالقصه و لكن سرعان ما يفقدنا بعد الوصول لذروة هذا الأحساس .


    تقييمــــات
    =========



    IMDB: 6.5/10
    RT: 4.3/10
    التقييم الشخصي : 6.5 / 10




    تم الموضوع بحمد الله ..

  5. #5
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    LA VIE EN ROSE

    بقلم : zizo18


    Edith Piaf
    ما هذا الاسم
    الا تعرفها
    طب فكر شوية
    لو لم تكن تعرفها فهى مغنية شهيرة


    ولكن اذا اردت ان تعشقها لدرجة الوله فشاهد
    la Môme
    ==============================
    طفولة ضائعة واحلام لم تكتمل


    يعتقد البعض ان حياة الفنانين من مختلف المجالات ما هى الا لحظات طويلة من المجون والفرح والعربدة.
    لكن هذا ليس صحيحا بالمرة فمن يرى طفولة ايديت بياف .سيعرف معنى التشرد بحق
    لطفلة لم تجد مكانا للعيش فيه
    فتارة مع امهاحتى اخدها والدها وارسلها الى جدتها
    وما كادت تتاقلم مع الجو السئ فى بيت جدتها حتى قرر ابيهاان ياخذها معه فى لتعيش فى السيرك الذى يعمل به متنقلة معه من بيئة سيئة لاسوا
    ابدع المخرج فى تلك الفترة فى عرض حالة الجفاف التى كانت تمر بهاايديت بياف وهى صغيرة وتنقلها بين العديد من البيوت من خلال صورة بصرية قاتمة بعض الشى تحمل فى طياتها العديد من مظاهر الفقر.
    ==========================================
    شباب ضائع واحلام لم تكتمل


    بعد ان مرت مع والدها بالعديد من المراحل الصعبة نظرا لما يفرضه السيرك من قسوة على العاملين به وعلى الرغم من انها تعودت على ذلك الا ان وقت الرحيل قد جاء
    تركوا السيرك وذهبت مع والدها لكسب العيش من الشارع
    وتاتى بارقة امل بمستقبل جديد مشرق بعد ان اكتشفها احد ملاك النوادى الليلة وتبناها لصوتها الملائكى وبدات بوادر حياة جديدة مزدهرة تظهر لها.
    لكن كالعادة جاء وقت الرحيل بمقتل صاحب الملهى الليلى .
    ============================
    حب ضائع واحلام لم تكتمل


    تمر بها بالسنين وتحاول الغناء فى اكتر من مكان حتى تثبت نفسها وتصنع لها العديد من المعجبين بها نظرا لصوتها الملائكى
    ووسط هذا النجاح تتعرف على شاب ملاكم اسمه مارسيل تنشا بينهم علاقة حب وتحلو الحياة فى عينها بعد العديد من المأسى ويعرض لنا الفيلم مدى السعادة التى بها ايديت بياف ومدى الحنان الذى يعطيها مارسيل اليها لاول مرة فى حياتها.
    حتى تحدث حادثة ماساوية للطائرة التى كان يستقلها مارسيل كعادة حياتها تفارق من تحبهم تعيش فى جفاف طول عمرها لا تجد من يحنو عليها

    شاب ذلك الجزء من الفيلم بعض القصور فى التسطيح لشخصية مارسيل وما تبع ذلك من فتور لدى المشاهد لحظة اكتشاف ايديت بياف لموته فى مشهد عبقرى من حيث تكنيك الاخراج(one shot) ومن حيث التمثيل العبقرى لماريون جوتيلارد.
    ===================================
    الانهيار

    بعد تلك الماسى المتتالية كان طبيعى جدا ان يحدث الانهيارفلا يوجد احد يستطيع احتمال مثل ذلك
    خصوصا بعد حادثة مارسيل سائت الحالة الصحية لاديت بياف ودخلت فى دوامة كبيرة من المرض لا تنتهى
    وكان علاجها لنفسها التفانى فى العمل حتى الثمالة مما ترتب على ذلك المزيد من تدهور صحتهاومحاولات من حولها لتخفيف اعباء الشغل عنها.
    لكن هيهات فهذا هو شفائها الروحى فتفانت اكثر على فى الغناء وفى اذهال الناس وهى تغنى على المسرح .
    ===========================
    النهاية

    بعد كل ذلك كانت النهاية متوقعة
    كل هذى الصعوبات والعقبات تهد اى شخص
    فحياتها لم تكن حياة عادية

    The extraordinary life of Edith Piaf
    ====================================
    عن الفلم

    الاخراج


    اتبع اوليفير دوهان اسلوب استعمل قبل ذلك فى افلام كثيرة خصوصا افلام السير الذاتية من خلال بداية الفلم من الذروة ومن نقطة عالية فى الاحداث جدا
    ثم استعمال اسلوب الفلاش باك لاستعراض حياة البطل وهو اسلوب استعمل كثيرا فى افلام مثل(walk the line) وايضا استعمل فى فلم مصرى وهو (حليم)
    ولكن اوليفير دوهان وفق جدا فى استخدامه لهذا الاسلوب فى شد المتفرج طول فترة عرض الفلم دون ملل من الاحداث .
    ومن اكتر الامور توفيقا للمخرج هو استعماله لاغانى ايديت طول الفيلم كخلفية للاحداث اضافت رومانسية واحساسا جميلا للمشاهد وكانت ابلغ فى التعبير عن الحدث من الكلام.
    وايضا استطاع اوليفير دان عرض حالة الفقر والجفاف فى حياة ايديت بياف بمنتهى الانسيابية .
    =======================================
    التمثيل

    فى حياتى قليلة جدا الادوار النسائية تلك التى تستفزنى وتجعلنى معجب بها واصفق لها
    احد تلك القلائل تلك الرائعة المبدعة ماريون جوتيلارد التى ابصم بالعشرة لها على ان اوسكار هذه السنة لم تكن كسابق السنوات من اعطاء الجايزة لمن يستحق
    فماريون جوتيلارد تستحق تلك الجايزة بكل تاكيد.
    فقد تعملقت فى الدور لدرجة جعلت كل مشهد تظهر فيه ماشتر سين جديد للفيلم.
    احساسها العالى
    التحكم بردود الافعال
    اضافة الى ذلك المكياج الذى ساعدها كثيرا
    كل ذلك جعل من دورها فى هذا الفيلم اسطورة بجد
    فهى تظهر بسن العشرين والشباب وتصدقها وتظهر ايضا فى اواخر ايامها وهى تحتضر وايضا تصدقها
    قمة الابداع بحق خثوثا فى مشهد (معرفة موت مارسيل)وايضامشهد(طلبها من العاملين معها الصعود على المسرح لاستكمال الغناء)
    كل مشهد لها كان بمثابة ختم رسمى باحقيتها بجائزة اوسكار هذا العام.
    بالنسبة لباقى الممثلين فقد مثلوا ادوارهم بم هو مطلوب منهم بشكل جيدلكن تعملق ماريون جوتيلارد لم يعطى لهم فرصة.




    تم الموضوع بحمد الله ..

  6. #6
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    Angelina Jolie

    بقلم : Elnagm_henry


    Angelina Jolie ممثله امريكيه و سفيرة للنوايا الحسنة لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة حاصله على ثلاث جوائز للكرة الذهبية و جائزتين للاوسكار ... من مواليد 4 من يونيو عام 1975 لعائله فنيه ابنة للممثل Jon Voight و الممثلة السابقة وعارضة الازياء Marcheline Bertrand
    Angelina تابعت الافلام منذ صغرها مع امها التى كانت مصدر تشجيعها على التمثيل ... ظهرت لأول مرة على الشاشة منذ صغرها مع أبيها Jon Voight في فلم من انتاج عام 1982 بعنوان Lookin to Get Out Lookin




    بدايتها بالبطوله كانت فى فلم Hackers عام 1995 حيث قابلت زوجها الاول Jonny Lee Miller
    بدأ مستقبل Angelina فى الأدا بالتحسن بعد فلم Gia عام 1998 الذى صور عالم الجنس والمخدرات فى دارمه عاطفية وعن هذا الفلم حصلت على جائزه الكره الذهبيه
    وعن ادائها فى فلم Girl, Interrupted عام 1999 حصلت على جائزه الاوسكار لها عن افضل ممثله مساعده
    و فى عام 2000 قامت باداء دور كان صغير نسبيا مع النجم Nicolas Cage فى فلم Gone In 60 Seconds بشخصيه Sarah صديقة لص السيارات السابق وحقق الفلم ايرادات تقدر 237 مليون دولار






    ثم توالت اعمل Angelina بعد ذلك فى دور الشخصيه المعروفه Lara Croft فى فلم Tomb Raider عام 2001 وفى هذا الفلم اتقنت اللهجة البريطانية وتمرنت على فنون القتال والدفاع عن النفس وعن هذا الدور لاقت استحسان النقاد عن ادائها وحقق الفلم ارباح تقدر بحوالى 275 مليون دولار حول العالم ... ومنذ ذلك الحين اصبحت أحد أفضل الممثلات المشهورات والأعلى دخلاُ فى هوليوود
    قامت Angelina بدور البطوله مع Antonio Banderas فى فلم Original Sin عام 2002... ولعبت دور مراسله تلفيزونيه طموحه يخبرها عراف انه ستموت خلال اسبوع فى فلم Something Like It والفلمين لم يحققو النجاح المطلوب
    تعود مره اخرى Angelina الى شخصيه Lara Croft فى الجزء الثانى من فلم Tomb Raider عام 2003 وحقق الفلم نجاح كبير وايرادات وصلت الى 156 مليون دولار





    و في وقت لاحق من نفس العام لعبت Angelina دور البطوله فى فلم Beyond Borders مع Clive Owen و احداث الفلم تدور عن اعمال الإغاثة في أفريقيا الذى عكس إهتمامها الحقيقى في الترويج للإغاثة الإنسانية الفلم لم يحقق اى نجاح مع ان الفلم كان انسانى من الدرجه الاولى
    عام 2004 قدمت فلم Taking Lives فى دور المحققه التى يستدعيها مكتب التحقيقات الفدرالي لمساعدة قى تعقب قاتل محترف ... ولكى تتضيف قفزه واضحة من البهجة والحماس قامت باداء صوتى فى فلم Shark Tale مع Will Smith ... وكان لها ظهور اخير من نفس العام في فلم Sky Captain و فلم Alexander




    فلم Angelina الوحيد لعام 2005 كان اهم افلام تلك السنه هو Mr. & Mrs. Smith فلم عملاق بحق شاركها البطوله فية زوجها الحالى Brad Pitt وحقق الفلم نجاج تجارى كبير فى جميع انحاء العالم بايرادات وصلت الى 478 مليون دولار
    ظهور Angelina القادم كان مع Matt Damon فى فلم The Good Shepherd عام 2006
    وفى عام 2007 قامت بأداء فلمين Mighty Heart عن اختطاف وقتل صحفى في باكستان ونال الفلم اعجاب النقاد وحصلت من خلاله على جائزه الكوره الذهبيه واخيرا شاركت فى فلم رسوم متحركه من ملحمه Robert Zemeckis بعنوان Beowulf




    و نتظر من Angelina خلال هذا العام 2008 اربع افلام مختلفه
    فلم الرسوم المتحركه باسم Kung Fu Panda مع Jack Black و Lucy Liu
    وفلم اكشن بعنوان Wanted مع Morgan Freeman
    وفلم من نوعيه الالغاز بعنوان Changeling
    واخيرا فلم دراما يشاركها فى البطوله زوجها Brad Pitt بعنوان Atlas Shrugged





    تم الموضوع بحمد الله ..

  7. #7
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    مـدارس الــرعـــب

    ( رعب من كل البلاد )

    بقلم : نادر أسامه محمد

    هناك العديد من مدارس فن الرعب حول العالم .. لكل مدرسة أساليب .. و أساطين .. و طريقة سرد خاصة .. هنا نتعرف على أهم أربعة مدارس رعب فى العالم و أهم عمل لكل مدرسة ..

    1- المُخرج أو - طارد الأرواح الشريره - (1973) The Exorcist



    إنتاج المدرسة الأمريكية. ، إخراج : ويليام فريدريكن.

    أهم الأساليب الفنية : الإضاءة الزرقاء و الخضراء المميزة للرعب الأمريكى، الإعتماد على التراث العالمى للأساطير، الكثير من الخضات، الدعاية المكثفة و المضللة أحياناً، الإنتاج عالى التكاليف.

    عن الفيلم :
    تعثر بعثه أثار فى شمال العراق على قلاده منسيه لشيطان من العالم القديم يدعى (بزوزو) و تميمه تقى شره، و فى الولايات المتحده تتلبس روح شيطانية فتاة صغيره و تحيل حياة الأسره جحيماً، الأن و بمساعدة قس شاب فقد إيمانه يحاول القس الذى كان فى البعثه الأثريه طرد الشيطان من جسد الفتاة. أشهر و أنجح فيلم رعب فى التاريخ، و كان فى حينها أنجح فيلم على الإطلاق، و أثار ضجه عارمه وقت عرضه ووضعت محاذير رقابيه صارمه لمشاهدته نظراً لشناعته، الفيلم صاحب الرقم 2 فى قائمة مجلة إمباير السينمائيه لأفضل 50 فيلم رعب فى التاريخ.

    2- بـريـق (1980) Shining



    إنتاج المدرسة البريطانية. ، إخراج : ستانلى كووبريك.

    أهم الأساليب الفنية : رعب اللون الأحمر المميز لشركة هامر، إغراق السوق العالمى بالعديد من الأعمال، الإنتاج الضعيف أو ما يسمى برعب الدرجة ب. (ملحوظة : لا تنطبق هذه الأساليب على فيلم كووبريك "بريق" إطلاقاً .. حيث أن كووبريك يعد مدرسة مستقلة بأساليبه الخاصة جداً).

    عن الفيلم :
    كاتب ينتقل للعيش هو و أسرته فى فندق نائى حيث عمله الجديد كمدير لهذا الفندق، بعد فتره يتضح أن الفندق كان قد شيد على المقابر الجماعيه للهنود الحمر، يرى الرجل و أبنه هلاوس بصريه مخيفه و أشباحاً لا تشاهدها الأم ، و يبدأ المكان فى جعل رب الأسره يفقد عقله و يطارد عائلته الخاصة محاولاً قتلهم. أحد روائع المخرج العبقرى "ستانلى كووبريك" و فى نظر الكثيرين هو أفضل فيلم رعب على الإطلاق. الفيلم صاحب الرقم 1 فى قائمة مجلة إمباير السينمائيه لأفضل 50 فيلم رعب فى التاريخ.

    3- نوسفـيـراتـو (1922) Nosferatu



    إنتاج مدرسة التعبيرين الألمانيين. ، إخراج : إف. دبليو. مورانو

    أهم الأساليب الفنية : التصوير فى الأجواء الفكتورية (القلاع و القصور .. إلخ)، التلاعب بالظلال لخلق أجواء كابوسية، زوايا كاميرا مائلة و ديكورات شاذة، التصوير بالأبيض و الأسود.

    عن الفيلم :
    ثانى فيلم رعب تم إنتاجه فى التاريخ بعد (عيادة دكتور كالجارى، 1919) و يعتبرة الكثيرون هو الاول و أن الفيلم الأخر يندرج تحت أفلام الإثارة و التشويق. الفيلم إنتاج ألمانى و ينتمى إلى ما يطلق عليه بالسينما التعبيرية، و هو مؤسس حقيقى للضرب السينمائى المعروف بالرعب القوطى، القصة مأخوذة عن رواية "برام ستوكر" الشهيرة "دراكيولا"، و قد إضطر المخرج "إف. دبليو. مورانو" إلى تغيير إسم الروايه إلى نوسفيراتو بمعنى (الذى لا ينام) لأن أرملة ستوكر كانت ترفض إستغلال رواية زوجها فى اى عمل سينمائى. الفيلم صاحب الرقم 28 فى قائمة مجلة إمباير السينمائيه لأفضل 50 فيلم رعب فى التاريخ.

    4- تـنـهـدات (Suspiria (1977



    إنتاج مدرسة "الجايللو" الإيطالية. ، إخراج : داريو أرجنتو

    أهم الأساليب الفنية : كثرة المشاهد الدموية التى تتضمن الأشلاء و الأمعاء و كل ما يثير الغثيان، الإضاءة فاقعة الألوان كالأحمر الصريح، الشريط الموسيقى الرهيب المصاحب للأحداث الذى يكون أكثر إفزاعاً من الفيلم نفسه، الإعتماد الأكبر على المؤثرات السمعية و البصرية مع ضعف القصة أحياناً.

    عن الفيلم :
    فتاة أمريكية تسافر إلى ألمانيا للإلتحاق بمدرسه للباليه، تصل إلى هناك فى يومٍ ممطر حيث تجد إحدى الفتيات تهرب فزعه من المدرسه و هى تتفوه بكلماتٍ غامضه، تقتل هذه الفتاه فى حادثه بشعه هى و صديقتها .. تتوالى حوادث القتل بعد ذلك بين الطالبات إلى أن تفصح جدران المدرسه عن السر الرهيب المخفى ورائها. فيلم فائق الإفزاع و يعتمد كليا ً على شريط الموسيقى التصويريه الرهيب المصاحب للأحداث ، و أيضاً على الإخراج السادى من الإيطالى "داريو أرجنتو" الذى قدم هنا أحد أكثر الأفلام إثاره للفزع فى تاريخه. الفيلم هو صاحب الرقم 16 فى قائمة مجلة إمباير السينمائيه لأفضل 50 فيلم رعب فى التاريخ.




    تم الموضوع بحمد الله ..

  8. #8
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    هوليود بين الماضى والحاضر والمستقبل

    بقلم : المخرج الصغير



    السينما الامريكية سينما عظيمة جدا ولطالما ابدعت العديد من الاعمال السينيمائية العظيمة التى لا تعد ولا تحصى منذ المواطن كين وسبارتاكوس و بارى لايندون والعديد من الافلام المهمة واخرها ميونخ وجلاديتور وتروى والكثير ولكن السينما الامريكية تمر الان بمرحلة تحولية كبيرة حيث ذادت الافلام التجارية بدرجة كبيرة لا يتصورها احد ومن ذلك امثلة افلام الخيال العلمى وغزو الكائنات الفضائية لكوكب الارض الذى يشغل صناع السينما الامريكية كثيرا فى هذه الايام وكذلك افلام تجارية مثل هارى بوتر وترانسفورمر وكل هذه الافلام افلام تجارية من الدرجة الاولى مما جعل صناعة السينما تقل من وجهة نظر النقاد فى اخر سنتين فى امريكا وتفاقمت المشكلة يمشاركة نجوم كبار فى هذه الاعمال واخر مثال على ذلك فيلم الغزو الذى به نجمة كبيرة جدا مثل نيكول كيدمان لكن للاسف وقع صناع الفيلم فى النمطية الزائدة وموضوع كان ضعيف للغاية وسيناريو ركيك وضعيف جدا مما كان شى غريب والفيلم لم يقدم ربع ما قدمه فيلم يوم الاستقلال حتى وايضا السينما الامريكية بدأت تقع فى خط النمطية ومن امثلة ذلك كما قلت من قبل افلام الخيال العلمى وافلام الاكشن وافلام الرعب والان هناك موجة افلام المصارعين امثال روك وكين وكل هذه الافلام تعتبر افلام تجارية من الدرجة الاولى والمتضرر الاول منها هوليود وليس احد غيرها وكل تلك العوامل جعلت الصورة المتخذة عن السينما الامريكية انها سينما خيال علمى واكشن ليس اكثر من ذلك فى السنوات الاخيرة ويمكن ان نقول ان جائزة الاوسكار بدأت فى السنوات الاخيرة بقل عدد الافلام المتنافسة على الجائزة لأن وبكل صراحة الافلام الجيدة تكزن قليلة ومثال على ذلك انى لم ارى افلام جيدة هذا العام الا فيلم الاخوين كوين وفيلم راسل كرو المجرم الامريكى وحوالى ثلاثة افلام اخرى او اربعة مما يمثل ضعف فى مستوى الافلام الاخرى فهذا العدد يعتبر قليل بالنسبة لايام الثمنينات والتسعينات من القرن الماضى حيث كانت الاوسكار عرس رهيب ويكون عدد الافلام المتنافسة كبير ولا شك ان هناك مخرجين لا يقدموا سوى الجيد ومنهم الرائع ستيفن سبيلبرج وكذلك مارتن سكورسيزى / كان فيلمه المغادرون العام الماضى تحفة فنية / وريدلى سكوت صاحب الفيلم الرائع المجرم الامريكى وفبلم المصارع



    فهذا هو حال السينما الامريكية الان الكثير من الافلام التجارية القليل من التحف الفنية كل عام وهذا منذ بداية الالفية الجديدة وبالتأكيد البلاد الاخرى لن تكون مستسلة لهوليود تفعل كما تشاء وعلى هواها فظهرت العديد من الافلام وبقوة من دول أخرى فافضل فيلم رأيته هذا العام كان فيلم ليس امريكى للأف وهو الفيلم الرومانى / ستة شهور وثلاث اسابيع ويومين/ وكذلك جائت السينما الالمانية بقوة جدا ليس هذا العام فقط لكن صحوتها كانت منذ عدة اعوام فهى سينما قادمة وبقوة وفى ايطاليا ظهرت الموجة الواقعية الثالثة التى بدأت فى الظهور منذ عدة اعوام والسينما الفرنسية رجعت بقوة خاصة انهم سوف يطلقون قناة مختصة للافلام الفرنسية موجهة الى العالم العربى وكذلك المانيا سوف تفعل نفس الموضوع وكان هناك فيلم دنماركى رأيته فى هذا العام لا اذكر اسمه ولكنه كان فيلم جيد جدا وكل تلك الاشياء جعلت مفهوم فيلم اجنبى يختلف فكان الفيلم الاجنبى هو الامريكى فقط ولكن الان اصيح الشباب فى بلادنا العربية يقولوا الفيلم الفرنسى الفبلم الالمانى الفيلم الامريكى ..... الخ



    فالسينما فى العالم بدأت تنافس السينما الامريكية بطريقة غريبة وايضا هناك موضوع اخر وهو السينما الاسيوة التى من المتوقع ان تنافس هوليود وبقوة فالسينما الهندية فى صحوة كبيرة عن طريق بعض المخرجين الشباب الجيدين وكذلك فى العديد من الدول الاسيويو واخر تلك الافلام فيلم مانجول الذى اخذ تقييم عالى جدا فى مواقع السينما العالمية ومشاركته فى المهرجانات السينيمائية واخرها مهرجان دبى الحالى وهو فعلا فيلم رائع وصورته مبهرة لاعلى درجة فالسينما الاسيوبة قادمة وبقوة صدقونى وكل تلك الاشياء جعلتنى اسأل واتسأل السينما الامريكية الى اين فى المستقبل .. واريد ان انتقل الى نقطة اخرى وهى الافلام العربية فالسينما العربية فى الاعوام القادمة سوف تتطور وبقوة فعلا بعد ان بدأت موجة من الافلام الجيدة فى السنوات الاخيرة مثل فيلم باب الشمش ليسرى نصر الله وكذلك فيلم سهر الليالى وفى هذا العام فيلم هى فوضى ليوسف شاهين كان جيد واتوقع ان يكون فيلم حين ميسرة لخالد يوسف ايضا جيد وهناك فيلم لبنانى رائع وهو فيلم المخرجة نادين لبكى وهو فيبم سكر نبات الذى حقق مفاجأة من العيار الثقيل عندما عرض فى فرنسا فمع انتهاء اسبوعه التاسع فى فرنسا تجاوز اجمالى ايراداه 4 ملايين دولار ومازال يعرض هناك



    بدا عروضه بدور العرض الفرنسية فى 15 اغسطس حيث جمع فى اسبوعه الاول 937 الف دولار من 182 شاشة عرض محتلا المركز السابع ومتفوقا فى مفاجاة اذهلت اصحاب دور العرض والراى السينيمائى الفرنسى على فيلم انجلينا جولى الجديد الذى كان يعرض فى 395 شاشة عرض وهو فيلم المايتى هيرت فكانت مفاجأة للجميع فهذا يعتبر فى حد ذاته انجاز للسينما العربية بل وانجاز كبيرجدا وهذا دليل على تراجع شعبية السينما الامريكية للاسف فهذا فيلم من بطولة انجلينا جولى النجمة الكبيرة وهذا فيلم لبنانى تخرجه ولاول مرة نادين لبكى وتمثل لاول مرة ايضا مع مجموعة من الوجه الجديدة فالسينما العربية انتظروها قليلا ولا تستعجلوا وبالتاكيد فان السينما المريكية هى الاولى ولكن هى بدأت فى الانهيار نوعا ما فى السنوات الخيرة نتيجة الاسباب السابقة كما ذكرتها ولكنها جيدة وهى الاولى حتى الان ولكن ماذا يخبأالمستقبل لهوليود يا ترى؟




    تم الموضوع بحمد الله ..

  9. #9
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    السينما فى مصر

    بقلم : المخرج الصغير

    السينما المصرية سينما عريقة بل ومن اعرق السينمات فى العالم كله حيث ان عمرها يتراوح الى مائة عام حتى العام لكن اذا اردنا فعلا ان نقيم السينما المصرية فى الوقت الراهن فسوف نتحدث كثيرا
    السينما المصرية مرت بمرحلة الافلام الكوميدية ونجومها فى فترة معينة (اى حتى العام قبل الماضى)
    محققين اعلى الايرادات وكذلك لنجومها اعلى الاجور حتى ان بعض النقاد اطلقوا على تلك الفترة فترة سينما الضحك وباتت سمة من سمات السينما المصرية فى ذلك الوقت ثم جائت ثم جائت فترة بعدها تعتبر فترة افلام الاكشن والتنوع فى جميع انواع الافلام وذلك بسبب سقوط الافلام الكوميدية فى الموسم الماضى وسابقه وتوالى الاخفاقات نجوم الكوميديا المصريين وظهرت مجموعة من افلام الاكشن والحركة وبعض الأفلام الجيدة فى محتواها الاخرى واستمرت هذه الموجة الى ما نحن فيه الان حيث ان هناك العديد من الافلام الجادة التى ظهرت فى الفترة الماضية وهى موجة جديدة فى السينما المصرية تسمى بموجة افلام المخرجبين اى الافلام التى يقف ورائها مخرج كبير وكذلك النجم اى ليس النجم فقط ظهر فى هذا العام فيلم المخرجة هالة خليل (قص ولزق) وهو فيلم من الافلام الجيدة وتنتمى الى موجة الواقعية الجديدة فى مصر وهو فيلم مستواه جيد من جميع النواحى الفنية رغم عدم تحقيقه ايرادات تذكر ولكن شهد له النقاد جميعا فى هذا العام وكان ظهور فيلم الجزيرة للمخرج الكبير شريف عرفه وبطولة النجم أحمد السقا دور كبير هذا العام رغم ان الفيلم مازال حتى الان فى بداية عروضه لكن الجميع شهد له كفيلم جيد ايضا يستحق ان يكون من افضل الافلام فى السنوات الاخيرة فى السينما المصرية وكان السيناريو للكاتب الجديد محمد دياب رائع وكذلك الاخراج كان جيد جدا والتصوير كان لايقل مستوى عن الاخراج فى الفيلم .
    المخرج محمد خان
    عاد الينا هذا العام بفيلمه( شقة مصر الجديدة) ليثبت انه مخرج من طراز خاص وقادر على العطاء مهما كانت الظروف السينيمائية فى مصر فقدم تجربة فريدة من نوعها جعلت الفيلم له قيمة كبيرة جدا فى الاعوام الاخيرة وجاء اقوى بكثير من فيلمه السابق ( بنات وسط البلد) فجاء فيلم شقة مصر الجديدة فيلم رائع من جميع النواحى الفنية .

    المخرج العالمى يوسف شاهينقدم هذا العام فيلمه (هى فوضى ) وهو الفيلم الذى اخرجه مع المخرج خالد يوسف وهو الفيلم الذى اعاد الجمهور المصرى مرة اخرى الى سينما شاهين ويعتبر من افضل افلام المخرج العالمى فى السنوات الاخيرة فكان فيلم سياسى واجتماعى من الدرجة الاولى وبه الكثير من الاشياء الواقعية فى المجتمع المصرى دون مبالغة فكان عودة جيدة لذلك المخرج صاحب التاريخ العظيم.

    فيلم( حين ميسرة) للمخرج خالد يوسف فيلم ينتمى الى المدرسة الواقعية ايضا وهو فيلم جيد رغم الميلودراما الذائدة عن الحدود فيه ولكنه فيلم كان جرى جدا جدا واقعى يناقش حياة الفقراء فى مصر والعشوائيات وكيف يعيش هؤلاء الناس
    وانا واحد من الاشخاص الذين رأوا بانفسهم تلك الاحياء وهى اسوء من ماقدمه المخرج بكثير فلاداعى لاعتراض بعض النقاد على الفيلم لانه فيلم واقعى يتحدث عن المهمشين فى زمن من الصعب ان يتحدث فيه احد عن المهمشين والغلابة / خالد يوسف مخرج يثيت قدمه يوما بعد يوم فى تاريخ السينما المصرية/ ونحن فى انتظار فيلمه القادم (الريس عمر) الذى نتمنى ان يكون فيلم بقوة فيلم( حين ميسرة)

    وجاء فيلم خارج عن القانون للنجم كريم عبد العزيز كاقوى فيلم له فى تاريخه الفنى حيث قدم الفيلم الواقع بشكل مدهش بل ورائع ووصل كريم عبد العزيز فى هذا الفيلم الى قمة نضجه الفنى وعمل تحت قيادة مخرج جيد وطموح .

    واخيرا يحسب للسينما المصرية هذا العام مجموعة من الافلام الجيدة مثل فيلم (الشبح) للمخرج احمد جلال وفيلم( احلام حقيقية ) الذى اعاد السينما المصرية الى الرعب مرة اخرى بعدما كانت نسيته منذ زمن بعيد كذلك قدم مهرجان القاهرة السينيمائى فيلم ( الوان السما السابعة ) وهو فيلم جيد جدا وهو فيلم للمخرج الطموح سعد هنداوى اعتقد عند نزوله تجاريا سوف يحقق النجاح واختلف النقاد على هذا الفيلم كثيرا بين المؤيد له والغير راضى عنه والمحايد فى المنتصف
    ويحسب للسينما المصرية تقديم بعض الوجوه الجديدة هذا العام اهمهم الممثل عمرو سعد عن دوره فى حين ميسرة بعدما كان شارك العام الماضى فى فيلم خيانة مشروعة وحاذ على رضى الجمهور
    واخيرا اقول ان السينما المصرية ابت ان تحتفل بمرور مائة عام عليها الى وان تقدم بعض الافلام الهادفة والجيدة فى المعنى والمضمون والشباك فى ان واحد ...........

    =====================================

    تاريخ السينما المصرية

    السينما الصامتة
    فى يوم الخميس 5 نوفمبر تم اول عرض سينيمائى فى مصر فى بورصة طوسون بالاسكندرية وهو بداية تاريخ السينما1896

    اول عرض سينيمائى فى العاصمة
    فى يوم السبت 28 نوفمبر 1896 تم اول عرض سينيمائى بمدينة القاهرة العاصمة فى صالة حمام شنيدر
    1897
    تم افتتاح اول دار عرض سينيمائى فى مصر بشارع محطة مصر بالاسكندرية فى يوم 30 يناير 1897
    وبعد ذلك تم افتتاح اول دار عرض فى القاهرة سينما توجراف لومير دار فرنسيس ميدان حليم باشا \ القاهرة فى يوم السبت 3ابريل 1897
    1898\1905
    1906
    كان هذا العام شاهد على اول عرض ناطق فى مصر حيث ان فى الاسبوع الاخير من شهر نوفمبر بدأت محلات عزيز ودوريس بالاسكندرية تقديم اول عرض سينيمائى ناطق
    1907
    انتشرت دور العرض فى القاهرة والاسكندرية
    وظهر فى هذا العام اول فيلم مصرى يوم 20 يونيو 1907 حيث كان اول فيلم باموال مصرية وصنع فى مصر ومن خلال شركة مصريةرغم ان المخرج كان اجنبى ومن هنا يمكن التأريخ لبداية فن السينما فى مصروكان الفيلم اسمه زيارة جناب العالى للمعهد العلمى فى مسجد سيدى ابى العباس المرسى
    1909\ 1911
    ظهرت العديد من الافلام مثل ملعب قصر النيل بالجزيرة ورجوع جناب الخديوى من مكة المكرمة والسباق بقرب مينا هاوس وانتشرت فى مصر دور العرض وبدات تتنافس مع بعضها بعضا وبدأت فى مايو 1911 تنفيذ قرار بالتدخل لمنع الافلام المبالغ فى واقعيتها

    1912 \1917
    ظهور العديد من الافلام الصامتة فى تاريخ السينما المصرية
    1917
    تاسست فى الاسكندرية الشركة المصرية سيتيشا لانتاج افلام روائية وكان مديرها المصور المعروف امبرتو دوريس وانتج فى هذا العام الفيلم القصير نحو الهاوية وعرض فيلم ذو القناع من انتاج شركة مصرية بالاسكندرية وانشات الشركة السينيمائية الايطالية أول ستوديو سينيمائى فى الاسكندرية
    1918
    ظهور محمد كريم كممثل فى دور عسكرى بوليس فى فيلم شرف بدوى وتم عرض الفيلم فى سينما سانتكلير فى الاسكندرية


    1925
    انشأ الاقتصادى الكبير طلعت حرب بنك مصر وشركاته وفعل قسما للسينما وجعله تابعا لشركة اعلانات مصر تحت اسم مصر فيلم وعمل به محمد بيومى
    1926
    عاد الى مصر الشاب محمد كريم اول مصرى يقف امام الكاميرا بعد انتهاء جولته فى اوروبا التى سافر اليها طلبا للعلم والتحصيل السينيمائى

    1927\\\1930
    ظهرت العديد من الافلام الصامتةمن اهمها فيلم الهاوية من انتاج واخراج وتمثيل توجو مزراحى

    1931

    نجح فى هذا العام المهندس المجرى الاصل سابو فى صنع الة تسجيل الصوت محليا للافلام المصرية وقدم بها مقدمة بصوت يوسف وهبى للفيلم العربى الناطق اولاد الذواتوظهر فى هذا العام لاول مرة فى السينما النجم الكوميدى نجيب الريحانى فى فيلم صاحب السعادة كشكش بك

    السينما الناطقة

    1932

    فى هذا العام تم عرض اول فيلم مصرى روائى وهو فيلم اولاد الزوات وكان من اخراج محمد كريم وفى هذا العام كان اول فيلم مصرى غنائى ناطق وهو فيلم انشودة الفؤاد

    1933
    شهد هذا العام عرض فيلم الوردة البيضاء بطولة المطرب محمد عبد الوهاب ومن اخراج محمد كريم وكان الفيلم حدث سينيمائى ضخم واستمر 6 اسابيع مسجلا اول رقم قياسى فى تاريخ السينما المصرية


    1935
    فى اغسطس بدا العمل فى استوديو مصر الذى وضع له حجر الاساس فى عام 1934 فى طريق الاهرامات فى الجيزة ويتبع شركة مصر للتمثيل والسينما التابع لبنك مصر وبداوا فى تصوير فيام وداد لكوكب الشرق ام كلثوم واخراج الالمانى فريتز كرامبوفى هذا العام قدم يوسف وهبى اول افلامه كمخرج وهو فيلم الدفاع وفى 12 اكتوبر تم الافتتاح الرسمى لاستوديومصر ةتم عرض 12 فيلم فى هذا العام ووكان فيلم وداد اول فيلم مصرى يشارك فى مهرجان دولى حيث مثل مصر فى مهرجان فينيسيا السينيمائى

    قدم المخرج احمد بدر خان فيلمه الاول نشيد الامل وظهر حسين صدقى على شاشة السينما لاول مرة

    1939
    عرض فى هذا العام فيلم العزيمة اخراج كمال سليم وهو احد اهم الافلام فى تاريخ السينما المصرية وهو من انتاج ستوديو مصرويعتبر هو الفيلم الواقعى الاول فى تاريخ السينما فى مصر وواكان العزيمة حدث خطير فى السينما المصرية التى كانت تهيمن عليها الافلام الغنائية والمغامرات والميلودراما المبكية لانه اظهر الوا
    قع بصدق وبصورة شاعرية فى نفس الوقت

    1940

    ظهرت الفنانة فاتن الحمامة على الشاشة لاول مرة كطفلة فى بفيلم يوم سعيد لمحمدكريم امام محمد عبد الوهاب

    1942
    شهد هذا العام ميلاد المخرج الكبير هنرى بركات حيث قدم اول افلامه الشريد

    1944
    قدمت السينما لاول مرة فيلم عن ععمل ادبى للكاتب الكبير توفيق الحكيم هو فيلم رصاصة فى القلب
    ونجح فى هذا العام فيلم غرام وانتقام حيث حطم رقم قياسى فى دور العرض 17 اسبوع وارتفع عدد الافلام المعروضة الى 23 فيلم

    1945
    ظهر فى هذا العام رائعة المخرج كامل التلمسانى فيلم السوق السوداء التى تعد الصياغة الامثل للفيلم الواقعى
    وكان الظهور الاول فى هذا الفيلم للنجم الكبير عماد حمدى والفيلم يعتبر واحدمن كلاسيكيات السينما المصرية
    1947
    ظهور المخرج الكبير عز الدين زو الفقار والمخرج حسن الامام


    1950
    شهد هذا العام ظهور المخرج الكبير العالمى يوسف شاهين الذى قدم اول افلامه وهو فيلم بابا امين بطولة فاتن الحمامة وحسين رياض وكمال الشناوى------------------
    1951

    تم فى هذا العام عرض 52 فيلم شهد هذا العام ظهور الممثلة مريم فخر الدين لاول مرة وايضا صور المخرج العالمى يوسف شاهين ربما لاول واخر مرة فى السينما الروائية مشاهد فيضان النيل فى فيلم ابن النيل
    وقدم صلاح ابو سيف فيلمه الاول لك يوم يا ظالم فى هذا العام وكان نقطة تحول كبيرة فى سينما ابو سيف


    1952
    ظهر فلا هذا الغام المخرج الكبير كمال الشيخ من غرفة المونتاج الى عالم الاخراج ليقدم لنا فيلمه الرائع –المترل رقم 13 وظهر به اسلوبه الخاص الذى يعتمد على التشويق والاثارة وفى نفس العام اعاد محمد كريم اخراج فيلمه الاول زينب ناطقا بطولة راقية ابراهيم ويحى شاهين وشارك الفيلم فى مهرجان برلين الدولى

    1953
    كان عدد الافلام فى هذا العام 62 فيلم وشارك فى مهرجان برلين فيلم ريا وسكينة ولك يوم يا ظالم لصلاح ابو سيف وفيلم احمد ضياء الدين من غير وداع

    1954
    شهد هذا العام عدد من الافلام التى تعد علامات مهمة فى تاريخ السينما المصرية وفى تاريخ مخرجيها الكبار مثل صراع فى الوادى للعالمى يوسف شاهين والوحش لصلاح ابو سيف
    وكلاهما يعد اول صدى للافكار التى طرحتها ثورة يوليو حيث قدما هجائية قوية للاقطاع
    وحياة او موت لكمال الشيخ
    جعلونى مجرما لعاطف سالم وشاركت مصر بفيلمى الوحش وصراع فى الوادى فى مهرجان كان فى فرنسا

    1955
    كان اهم فيلم فى هذا العام فيلم == درب المهابيل لتوفيق صالح بمنحناه الواقعى الصارم والذى يعد من كلاسيكيات السينما المصرية

    1956
    يقدم فى هذا العام صلاح ابو سيف فيلمه المهم شباب امراة الذى مثل مصر فى المسابقة الرسمية لمهرجان كان
    وظهر اول فيلم مصرى بالالوان وهو فيلم دليلة اخراج محمد كريم وبطولة عبد الحليم حافظ
    وظهر المخرج حسام الدين مصطفى


    1957
    قدم فى هذا العام المخرج الكبير صلاح ابو سيف فيلمه الكلاسيكى الكبير الفتوة الذى فضح فيه اليات الاستغلال الرسمالى من خلال دراما قوية ةظهر ايضا فيلم رد قلبى لعز الدين ذو الفقار

    1958
    شارك فيلم باب الحديد اخراج يوسف شاهين وهو من افضل الافلام فى تاريخ السينما المصرية

    1959
    كان هذا العام عاما عظيما فى تاريخ السينما فى مصر والشرق الاوسط كله حيث صدر القرار الجمهورى رقم 1493 بتاريخ 22 سبتمبر 1959 بانشاء المعهد العالى للسينما التابع لوزارة الثقافة والارشاد القومى بدات الدراسة بالمعهد فى 24 اكتوبر 1959 وكان الهدف الاساسى من انشائه هو تخريج فئات مثقفة ثقافة فنية واسعة للعمل فى مختلف فروع السينما وتكون المعهد من هدة شعب هى


    1\\\ شعبة الاخراج والسيناريو والمونتاج
    2\\\ شعبة التصوير والمعمل
    3\\\ شعبة الصوت
    4\\\شعبة التمثيل والمكياج
    5\\\ شعبة الديكور وتصميم الملابس
    وكان اول عميد للمعهد هو المخرج الكبير محمد كريم وهو اول مخرج مصرى
    ومازال معهد السينما حتى يومنا هذا هو هدف كل من يريد ان يدرس السينما فى مصر واساتذته هم الذين يعلمون الاجيال جيلا وراء جيل فى فن السينما فى مصر فى كافة فروعه المختلفة فهو نبض السينما فى مصر

    وظهرت ايضا لاول مرة سعاد حسنى فى هذا العام فى فيلم حسن ونعيمة اخراج بركات
    وظهر فيلم دعاء الكروان من اخراج بركات وقصة طه حسين وهو من كلاسيكيات السينما المصرية

    1960
    شاركت مصر فى مهرجان برلين وخلا العام من الافلام المميزة ماعدا فيلم بداية ونهاية لصلاح ابو سيف وقصة الكاتب العالمى نجيب محفوظ وفى هذا العام ظهر التلفزيون لاول مرة فى مصر

    1961
    تم عرض فيلم واسلماه اخراج المخرج الامريكى اندرو مارتن من انتاج رمسيس نجيب والذى دعمه من المؤسسة المصرية للسينما وظهر فى هذا العام الفيلم الرائع جميلة اخراج العبقرى العالمى يوسف شاهين.............

    1962
    رشح فى هذا العام فيلم كمال الشيخ اللص والكلاب لجائزة اوسكار افضل فيلم اجنبى

    1963
    تم عرض الفيلم التاريخى القومى الناصر صلاح الدين وكان من اخراج العالمى يوسف شاهين ومن انتاج السيدة اسيا وقد عرض الفيلم فى مهرجان موسكو السينيمائى وحصل على جائوة المركز الكاثوليكى المصرى للسينما
    وشهد هذا العام بداية دخول القطاع العام فى السينما

    1964
    تم وضع حجر الاساس لمدينة السينما فى طريق الاهرام فى مارس فى هذا العام ى وعرض فليم اليلة الاخيرة لكمال الشيخ فى مهرجان كان وعرض فيلم الايدى الناعمة لمحمود ذو الفقار فى مهرجان برلين
    1965
    شهد العام عرض رائعة بركات الحرام قصة يوسف إدريس و تمثيل فاتن الحمامة و هو من الكلاسكيات وشارك الفليم فى المسابقة الرسمية فى مهرجان كان وقدم يوسف شاهين فيلمه المهم فجر يوم جديدالذى شارك فيه بالتمثيل أمام سناء جميل

    1966
    قدم صلاح أبو سيف فيلمه القاهرة 30 الذى رشح لجائزة الاوسكار لاحسن فيلم أجنبي

    1967
    ظهر الفيلم الكبير سيد درويش لاحمد بدرخان وفاز بجائزة المركز الكاثوليكى

    1968
    قدم القطاع العام فى هذا العام مجموعة من الافلام المميزة منها البوسطجي لحسين كمال والقضية 68 لصلاح أبو سيف وقنديل أم هاشم لكمال عطيه وظهرت الممثلة نجلاء فتحى لاول مرة فى فيلم أفراحأخراج أحمد بدرخان وصدر فى هذا العام العدد لاول من مجلة السينما والمسرح ورأس تحريرها سعد الدين وهبه

    1969
    عرض فى هذا العام 44 فيلم وحقق فيلم أبى فوق الشجرة لحسين كمال رقم قياسى فى استمرار عرضه فى السينماالفيلم كتبه إحسان عبد القدوس وبطولة عبد الحليم حافظ وميرفت أمين وشاركت مصر فى مهرجان موسكو السينمائى الدولى السادس بفيلمي شياء من الخوف لحسين كمال فى المسابقة الرسمية والارض ليوسف شاهين خارج المسابقة الرسمية وفى هذا العام توفي المخرج الكبير أحمد بدرخان فى أغسطس من هذا العام

    1970
    انتهي شادي عبد السلام من إخراج تحفته السينمائية المومياء وبدأت عروض الفيلم فى المهرجانات الدولية قبل العرض فى الداخل وعرض فى هذا العام فيلم الارض للعالمى يوسف شاهين والذي يعد برؤيته المتقدمة وفنيته العالية واحدا من كلاسكيات الينما المصرية و شارك الفيلم فى المسابقة الرسمية لمهرجان كان وأقامت السينماتيك الفرنسية أسبوعا لافلام يوسف شاهين واختار مهرجان لندن فيلم المومياء للعرض ضمن برامجه وفاز فليم المومياء بجائزة جورج سادول وحصل على جائزة تقديرية خاصة من معهد الفيلم البريطاني وحصل فيلم المومياء علي جائزة النقاد في مهرجان قرطاج في تونس

    1971
    رشح هذا العام فليم المومياء لشادي عبد السلام لجائزة الاوسكار لاحسن فيلم أجنبي ونافس علي الجائزة بشدة وتم عرض فيلم نحن لانزرع الشوك إخراج حسين كمال في مهرجان موسكو

    1972
    توفي المخرج كمال التلمساني وتوفي المخرج فطين عبد الوهاب وتوفي شيخ المخرجين السينما المصرية وأول مخرج مصري محمد كريم 76 وتوفي الممثل إسماعيل يس 60 وزكي رستم 69 وتوفي المخرج إبرهيم عمارة وحقق في هذا العام فيلن خللى بالك من زوزو أخراج حسن الامام تاليف صلاح جاهين وتمثيل سعاد حسني وحسين فهمى رقم قياسي في عدد أسابيع العرض فقد استمر عام في السينما

    1973
    ظهر المخرج الكبير علي بدرخان بفيلمه الاول الحب الذي كان تاليف رأفت الميهي وفي هذا العام تم افتتاح مركز تسجيل الصوت بمدينة السينما ووضع حجر الاساس لمعمل الافلام الملونه ورشح فيلم إمبراطورية م اخراج حسين كمال لجائزة الاوسكار لاحسن فيلم اجنبى وحصلة فاتن الحمامه علي جائزة خاصة من الاتحاد النسائي الدولي

    1974
    توفي المطرب الكبير فريد الاطرش وهو صاحب نسيب ضخم من الافلام الغنائية في السينما المصرية

    1975
    تم عرض 50 فيلم وعرض في هذا العام فيلم المومياء وبدأ في هذا العام طيار سينمائي سمي بسينما مراكز القوي بفيلم الكرنك قصة نجيب محفوظ و اخراج المخرج الرئع علي بدرخان وبه هجوم حاد علي النظام الناصري

    1976
    قدم يوسف شاهين في هذا العام فيلمه المهم عودة الابن الضال وأقيم في هذا العام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الاول وأقامت وزارة الثقافة مسابقاتها السنوية لافلام1975 وحصل علي بدرخان علي جائزة أحسن مخرج عن فيلم الكرنك

    1977
    قدم في هذا العام صلاح أبوسيف فيلمه السقا مات وتوفي في هذا العام المطرب عبد الحليم حافظ 47 سنه وأقيمت الدورة الثانية من مهرجان القاهرة السينمائي


    1979
    قدم في هذا العام يوسف شاهين فيلم إسكندرية .......ليه وهو أول اجزاء سيره الذاتيه في السينما وحصل الفيلم علي أول جائزة دولية من مهرجان دولي كبير وهي جائزة الدب الفضي من مهرجان برلين الدولي

    1981
    قدم علي بدرخان فيلم أهل القمة لتبدأسلسة الافلام نقد سياسة الانفتاح الاقتصلدي

    1982
    شهد هذا العام ظهور المخرج الشاب عاطف الطيب بفيلمه الاول الغيرة القاتلة الذي لا يحقق نجاح فني و لا نجاح جماهيري و عرض في هذا العام حدوته مصريه ليوسف شاهين وهو الجزء الثاني من سيرة الذاتيه وشارك الفيلم في المسابقة الرسمية لمهرجان فنيسيا السينمائي فى ايطاليا

    1983
    تم في هذا العام عرض فيلم عاطف الطيب سواق الاتوبيس وحظي باستقبال نقدي وجماهيري رائع باعتباره انضج الافلام التي عبرت عن الواقع المصري بعد حرب اكتوبر 73 وفي هذا العام توفي الفنان محمود الميلجي وشارك فيلم سواق الاتوبيس في مهرجان نيو دلهي بالهند وحصل الممثل نور الشريف علي جائزة احسن ممثل

    1984
    ارتفع عدد الافلام بطريقة غريبه حيث كانت بداية موجة الافلام المقاولات حيث وصل عدد الافلام الي 63 فيلم وفاز فيلم حب في الزنزانة لمحمد فضل بجائزة احسن فيلم من المركز الكاثوليكى

    1985
    ما تزال افلام المقاولات الصغيرة والمتهافتة فى تزايد مستمر لسد حاجة سوق الفيديو العربى وندرة الافلام المتميزة خلال العام وتم عرض فيلم الحب فوق هضبى الهرم اخراج عاطف الطيب ببرنامج نصف شهر المخرجين بمهرجان كان السينيمائى الدولى بفرنسا وثارت ضجة هائلة حول اشتراك يوسف شاهين بفيلم الوداع يابونابرت باسم مصر دون الحصول علي موافقه رقابيه بعرض الفيلم

    1986
    بلغ عدد الافلام 95 فيلم وكان من افضل هذه الافلام البرئ و ملف في الاداب و الحب فوق هضبة الهرم لعاطف الطيب و الطوق و الاسوره لخيري بشاره والبديه لصلاح ابو سيف وعاد غلي بدرخان بفيلم الجوع

    1988
    حصل الكاتب المصري الكبير نجيب محفوظ علي جائزة نوبل في الاداب وتحول يسري نصر الله من النفد الي الاخراج وقدم فيلمه سرقات صيفيه الذي يقترب فيه من سيره الذاتيه ويقدم نقد للثوره

    1989
    عقد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي دورته رقم 13 دون مسابقه رسميه وحصل فيلم احلام هند وكامليا علي جائزة المركز الكاثوليكي وتم عرض 48 فيلم

    1990:2000
    حيث في هذه الاعوام ازدهرت المهرجانات السينيمائية ازدهارا كبيرا وظهرت العديد من الافلام تامهمة مثل فيلم اسكندرية كمان وكمان ليوسف شاهين وصيد العصارى اخراج على الغزولى وشهددت افلام مهمة مثل فيلم الكيت كات لداود عبد السيد وفيلمالبحث عن مرزوق وحدث تطور فى المهرجانات السينيمائية فى مصر ومن ضمن الافلام الامهمة فيلم الارهاب والكباب اخراج شريف عرفة وبطولة عادل امام وقصة وحيد حامد وحصل فيلم المواطن مصرى لصلاح ابو سيف على جائزة احسن فيلم من المركز الكاثوليكىوكان فيلم ليه يا بنفسج من الافلام المهمة فى تلك الفترةورشح فيلم ارض الاحلام لجائزة اوسكار افضل فيلم اجنبى عام 1993 وتم تكريم الفنان الكبير صلاح ابو سيف فى مهرجان السينما الافريقية الرابع بميلانو ايطاليا وحصل فيلم مرسيدس ليسرى نصر الله على جائزة احسن فيلم فى مرجان جمعية الفيلم العشرينوحصل الفيلم على الجائزة الفضية فى مهرجان خريبكة بالمغرب للسينما الافريقية وفى عام 1995 ظهر الفيلم الرائع يا دنيا يا غرامى للمخرج مجدى احمد على وحقق العديد من الجوائز وحصل فيلم طيور الظلام عام 1996 على جائزة احسن فيلم فى مهرجان جمعية الفيلم 22 وحصل على جائزة المركز الكاثوليكى وفى عام 1997 حقق فيلم اسماعيلية رايح جاى بطولة محمد فؤاد ومحمد هنيدى واخراج كريم ضياء الدين نجاح جماهيرى غير مسبوق وحقق ايرادات خيالية بالنسبة لايرادات الافلام وافسح الطريق لنجومية محمد هنيدى وحصل الفنان العالمى يوسف شاهين على جائزة العيد الخمسين لمهرجان كان السينيمائى الدولى عن مجموع افلامه وحصل فيلم المصير على عدد كبير من الجوائزفى مهرجان جوهانسبرج فى جنوب افريقيا السينيمائى الدولىوفى عام 1998 كان من اهم الافلام فيلم هيستريا لعادل اديب وفى عام 1999 كان من اهم الافلام فيلم عرق البلح لرضوان الكاشف وشهد ميلاد المخرج ايهاب راضى فتاة من اسرائيل ومن الافلام المهمة فيلم الاخر ليوسف شاهين وفى عام 2000 كان من اهم الافلام عمر 2000 وارض الخوف وجنة الشياطين وفيلم العاصفة للمخرج الرائع خالد يوسف لتبدا الالفية الجديدة فى تارخ السينما المصرية-


    المراجع والمصادر


    1\ وقائع السينما المصرية فى القرن العشرين لعلى ابو شادى
    2\السينما لاحمد بدر خان
    3\ تاريخ السينما المصرية لالهامى حسن
    4\تاريخ السينما فى مصر لاحمد الخضرى




    تم الموضوع بحمد الله ..

  10. #10
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    " وادي المسك "

    دراما سوريا خلقت من الفساد قصة لها

    بقلم : بيليه العرب

    كثير منا عشق السينما والفنون السورية وتربى عليها منذ الصغر ، وكانت بشقيها التمثيلي والمسرحي تشكل متعة لا نظير لها على المستوى الاجتماعي باكمله ، بل وكانت شجاعتها وقدرتها على مواجهة الحقائق تثير العيون والريبة حولها ، وقد كانت بداية نشاة السينما السورية تزامنت مع الانتداب الفرنسي في العشرينيات من القرن الماضي وبالتحديد عام 1927 مع فلم " المتهم البرئ " والذي يروي احدى القصص الحقيقية التي حدثت في الشام في ذلك الوقت ، وبالرغم من القدرات الضعيفة جدا والامكانات المحدودة للسينما في ذلك الوقت ، الا ان هذا الفن قد وقع على مفترق طرق ، حيث الاعجاب الجماهيري من جهة ، و النقمة السياسية من جهة اخرى ، سواء من الفرنسيين او من القادة السوريين انفسهم ، ففي الفلم السابق مثلا ، رفض الفرنسيون عرضه واجبر المخرج على اعادة تصويره و انتاجه متكبدين في ذلك خسائر فادحة ، ولم يكن هذا الفلم هو الوحيد بل كانت هذه هي حال الافلام التي جائت بعده والتي كانت تخضع لرقابة قاتلة وخانقة . ومن ابرز المخرجين الذين ظهرو في تلك الحقبة هو المخرج الكبير " اسماعيل انزور " والذي استغل بدوره نجاح الفلم السابق جماهيريا لاخراج فلم اخر بقصة وقدرات اكبر واجمل ، وبالرغم من قلة شركات الانتاج في سوريا الا ان هذا لم يمنع من ظهور موجة كبيرة عصفت وامطرت الشاشة الكبيرة بمجموعات متنوعة من افلام كان لها دور بارز في التعرض للوضع الاجتماعي وعرض القضايا المختلفة له . وخلال فترة الستينات كان الظهور الحقيقي للسينما السورية ، سواء من افلام ومسلسلات ، علما ان هذه هي اول سنة تبدا فيها المسلسلات بالظهور على الشاشة . وفي كنف هذه الفنون المختلفة ( الافلام ، المسلسلات و المسرح ) كانت نشاة العديد من الممثلين الذي تركوا بصمة لا تنسى في التاريخ العربي ، وكان من هؤلاء الممثلين النجم الكبير دريد لحام ، وهو احد كبار مؤسسي الحركة الفنية والمسرحة في سوريا بالاشتراك مع غيره من الفنانين لعل ابرزهم هو محمود جبر " شقيق الممثل الشهير ناجي جبر " والذي اقتصر دوره في الغالب على الاخراج بعيدا عن التمثيل ، وقد قام دريد لحام بصنع اكبر و اعظم ملحمة نقدية في تاريخ سوريا بافلامه ومسرحياته الجريئة والمعارضة للسياسة السورية ، وقد كان هذا سببا في اعتقاله و معاقبته عدة مرات ولكن هذا لم يمنعه ابدا من اكمال مسيرته ، ولعل من ابرز مسرحياته السياسية : ضيعة تشرين ، غربة ، شقائق النعمان و كاسك يا وطن .. اما مسلسلاته السياسية فلم تكن بهذه الكثرة وانما انحصرت قليلا جدا ( كما هو حال افلامه ) واكثر ما برز منها هو المسلسل الشهير : وادي المسك ، وهو موضوع حديثنا اليوم باذن الله ..

    لا يعتبر مسلسل وادي المسك كحكاية تقليدية او عمل فني فحسب ، بل يعد هذا النموذج هو بحد ذاته سياسة صنعت دولة صغيرة او مدينة بسيطة عايشت بها الظروف التي احاطت بالعالم العربي في ذلك الوقت او بالاحرى البلد الذي ظهرت فيه " سوريا " .. وقد قدم الفلم معالجة هامة نقدية لهذا الواقع من خلال توجيه المشاهد لرؤية الطريقة التي يمكن ان يصبح بها أي مجتمع يبتعد عن القوانين والانظمة ويكون للفاسدين والطامعين يد فيه حتى لو بني هذا المجتمع على اسس نظيفة وركائز قوية ، ولكن هذا لا يمنع ان تلك الركائز قابلة للتلاعب ، وقصة هذا المسلسل او بالاحرى هذه الدراسة الايدولوجية المعمقة كانت عن مدينة هي اشبه بالمدينة الفاضلة ، حيث كل شيء يسير بالنظام والدقة وبعيدا عن مخالفة القوانين ، وفيها ينعم كل مواطن بحقوقه و يؤدي واجبته على اكمل وجه ، وبذلك فهو يخلق مع جيرانه واخوانه علاقة تمساك ومحبة وتعاون لبناء وتطوير هذا المجتمع بابسط الطرق وبالديمقراطية العادلة التي يحققها المجلس البلدي برئاسة " المحترم " الذي يمثل العدل والقانون والاصلاح في هذا الوادي ، ولكن دخول شخص على الوادي بشكل مفاجئ منتحلا شخصية " غوار " الطيب ادى الى تدمير هذه المعايير و القيم ، حيث بدا بالتلاعب على سكان الوادي و قلبهم ضد بعضهم البعض و استخدام اسوا الطرق لتحقيق مصالحه الشخصية فبدا ذلك بالسرقة ثم استخدام التزوير و اخراج المحترم بطريقة حقيرة من الوادي لتنفتح الساحة امامه لاعلاء اصغر القوم وتحقير اكبرهم ورشوة المجلس وتزوير الانتخابات ووضع الرجل غير المناسب في المكان غير المناسب ، وغيرها من امور تم طرحها لتعلن بداية ثورة على ظروف حقيقية مزج فيها كل الوان الظلم والاحتيال والفساد الذي يمكن ان نصل اليه ، بدئا بقلب الحقائق وانتهاء بقلب الاحكام ..
    وبهذا فليس عيبا ان نعتبر هذه الفلم كامثولة او اساس لكل البلدان العربية والتي انتقعت حتى اخمص قدميها بالفساد الذي يطال المجتمع كله ويشعر المواطن بالجوع والضعف و تراجع الاوضاع في حين يعتلي المسؤولون رقاب الناس ويسيطرون على كل شيء حتى اصبحت العملة والنقد هو شغلهم الشاغل دون أي شعور بالمسؤولية تجاه احد ، وفي الحقيقة فاجمل ما قيل في المسلسل هي جملة في نهايته عندما يعود غوار الحقيقي ويحكم المجلس عليه بانه المزيف للحفاظ على مصالحهم : " نحن من الوادي ، وبالتالي فصلحتنا من مصلحة الوادي " ، حقيقة هذه الجملة برمجت كثير من الحقائق والافكار التي قد تكون صحيحة او خاطئة ولكنها في النهاية طرحت ما يجري على ارض الواقع ، ولخصت حكاية عايشناها على نار المر والقهر الظلك فكل مسؤول قد يفسر مصلحته الشخصية على انها مصلحة المجتمع باعتباره فردا منه ..

    المخرج محمد الماغوط : من اشهر وابرز المخرجين السوريين في تلك الفترة ، والذي بنى لنفسه نمطا دراميا قويا واسلوبا فريدا عايش فيه ، وبالتحديد في هذا الفلم ، حقيقة صعبة جدا بل واصعب ما فيها هو الخوض فيها ، و قد قدم حقيقة نمطا رائعا جدا من الاسلوب الاخراجي الذي لا ينسى بداه من بناء هذا الوادي الجميل المثالي وبناء شخصياته البسيطة و التقليدية باختيار نخبة من الممثلين السوريين ، وانتهاء بتعامله الفذ مع عناصر المشهد وتتابع الاحداث و تطور الشخصيات ومحاكاة الواقع الاجتماعي بطريقة نقدية ساخرة ومؤلمة في نفس الوقت ..

    دريد لحام : او بالاحرى " غوار " كما عهدناه جميعا في افلامه ومسلسلاته و مسرحياته ، فلطالما اعجبت بهذا الممثل الكبير والذي بنى نفسه بعصامية تفوق الوصف ، فلا اعتقد ان هناك عملا فنيا له لم اشاهده مرارا وتكرارا ، لانك وفي كل مرة تكتشف وجود افكار لم تكن لتدركها في المرة السابقة ، وبالرغم من ان شعبيته في هذا المسلسل قد قلت جماهيرا نظرا لانه لم يقدم في الفلم الشخصية التي تعودنا عليها من الشاب المشاكس والمثير للمشاكل ، وانما قدم لنا نموذج اللص والمحتال المثقف والمتطور و المتقدم تفكيريا و عمليا بلكنته الخليجية الغريبة والتي لم نتعود عليها ابدا ، الا ان تقديمه هذا قد شفع له كونه لعب الدور بشكل يفوق الوصف ويجعلك تكره شخصيته طوال المسلسل وتقول في نفسك : " في ماذا يفكر هذا الماكر ؟! " ، وهذا يعد مقياس نجاح كبير بالنسبة له وبالنسبة للمسلسل كله ..

    ان (وادي المسك) بحق هو نموذج لدراما سياسية ناضجة ، دراما مكتوبة بذكاء ، ومحبوكة بشغف حقيقي في المواءمة ما بين الرمز والواقع ، ونابعة من فكر نقدي يغوص عميقاً في آلية افساد مجتمعاتنا العربية ... ولئن بدا المسلسل في صورته اليوم أميناً لمدرسة اخراج تلفزيوني متوسط القيمة و أسير مدرسة الأستوديو بشكلها المبسط والمحدود والبدائي أحيانا ً، الا أن ذلك يبقي صورة عن الانجاز الفني الممكن في ذلك الزمن ، ويبقي أهمية الأداء الاخراجي والتمثيلي والفكرة الفنية التي تجمعهم ، وأنه استطاع ايصال أفكار ومقولات النص لمن يريد أن يتلمسها ويقرأها ... حتي ولو بعد مرور ربع قرن علي انتاج هذا المسلسل!




    تم الموضوع بحمد الله ..

  11. #11
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    إستفتاء العدد

    =============

    أي من أعمال المخرج David Fincher المفضله لديك ؟؟

    (1)
    Zodiac



    (2)
    Panic Room



    (3)
    Fight Club



    (4)
    The Game



    (5)
    Se7en



    (6)
    عمل فني اّخر ( مع ذكر أسمه )


  12. #12
    الصورة الرمزية almasdelromeo
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    2,951
    وبهذا نكون قد انهينا العدد الثاني من المجله

    لتحميل العدد بصيغة PDF : أضغط هنــا

    شكرا لمتابعتكم

    وانتظرونا في الاعداد القادمة باذن الله

    مع تحيات : فريق عمل منتدى المناقشات السينمائية
    التعديل الأخير تم بواسطة almasdelromeo; 02-04-2008، الساعة 10:57 AM

  13. #13
    الصورة الرمزية Elnagm_Henry
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    5,918
    مبروك صدور العدد الثانى المنتظر من المجله الرائعه لمنتدى المناقشات السينمائيه
    ومجهود كبير من فريق العمل فى اعداد التقارير و كم اسعدنى العمل معاكو
    وبالنسبه الى الاستفتاء ارشح فلم Se7en



  14. #14
    الصورة الرمزية ™Sala7 Skedo
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    10,732
    مبروك صدور العدد التانى
    تحياتى لكل فريق العمل ..,,

  15. #15
    الصورة الرمزية Thelastthrone
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    7,272
    بسم الله ماشاء الله ..
    ألف مبروك صدور العديد الثاني من المجلة الجميلة ..
    وموضوعات فوق الوصف ومتنوعة ورائعة ..
    ألف شكر لكل من خطّ حرفاً في المجلة ..
    بارك الله فيكم جميعاً ..
    وفي إنتظار الأعداد القادمة بإذن الله على أحرّ من الجمر ..
    وتمنياتي لكم بالتوفيق بإذن الله ..
    وتقبلوا خالص تحياتي ,,,,,,,,,,,,

    اللهم أكرمنا ولا تهنا

    ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك