موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 32
Like Tree0Likes

الموضوع: التحالف الغادر: التعاملات السريّة بين إسرائيل وإيران والولايات المتّحدة الأمريكية pdf

  1. #1
    الصورة الرمزية ركز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,881

    التحالف الغادر: التعاملات السريّة بين إسرائيل وإيران والولايات المتّحدة الأمريكية pdf


    Treacherous Alliance
    The Secret Dealings of
    Israel, Iran, and the United States







    Yale University Press | 2007 | ISBN: 0300120575 | Pages: 384 | PDF | 1.54 MB



    "التحالف الغادر: التعاملات السريّة بين إسرائيل و إيران و الولايات المتّحدة الأمريكية". هذا ليس عنوانا لمقال لأحد المهووسين بنظرية المؤامرة من العرب.

    انه قنبلة الكتب لهذا الموسم و الكتاب الأكثر أهمية على الإطلاق من حيث الموضوع و طبيعة المعلومات الواردة فيه و الأسرار التي يكشف بعضها للمرة الأولى و أيضا في توقيت و سياق الأحداث المتسارعه في الشرق الأوسط و وسط الأزمة النووية الإيرانية مع الولايات المتّحدة.


    الكاتب هو "تريتا بارسي" أستاذ في العلاقات الدولية في جامعة "جون هوبكينز"، ولد في إيران و نشأ في السويد و حصل على شهادة الماجستير في العلاقات الدولية ثم على شهادة ماجستير ثانية في الاقتصاد من جامعة "ستكوهولم" لينال فيما بعد شهادة الدكتوراة في العلاقات الدولية من جامعة "جون هوبكينز" في رسالة عن العلاقات الإيرانية-الإسرائيلية.


    و تأتي أهمية هذا الكتاب من خلال كم المعلومات الدقيقة و التي يكشف عن بعضها للمرة الأولى، إضافة إلى كشف الكاتب لطبيعة العلاقات و الاتصالات التي تجري بين هذه البلدان (إسرائيل- إيران – أمريكا) خلف الكواليس شارحا الآليات و طرق الاتصال و التواصل فيما بينهم في سبيل تحقيق المصلحة المشتركة التي لا تعكسها الشعارات و الخطابات و السجالات الإعلامية الشعبوية و الموجّهة.

    كما يكتسب الكتاب أهميته من خلال المصداقية التي يتمتّع بها الخبير في السياسة الخارجية الأمريكية "تريتا بارسي". فعدا عن كونه أستاذا أكاديميا، يرأس "بارسي" المجلس القومي الإيرانى-الأمريكي، و له العديد من الكتابات حول الشرق الأوسط، و هو خبير في السياسة الخارجية الأمريكية، و هو الكاتب الأمريكي الوحيد تقريبا الذي استطاع الوصول إلى صنّاع القرار (على مستوى متعدد) في البلدان الثلاث أمريكا، إسرائيل و إيران.



    لمتابعة العرض الملخص للكتاب
    يرجى زيارة هذا الموضوع (المشاركة الثانية وما بعدها)

    https://dvd4arab.maktoob.com/f1059/1708119.html


    روابط لتحميل الكتاب
    (انجليزي)


    http://www.4shared.com/file/10631841..._Dealings.html

    أو

    http://www.mediafire.com/download.php?adznmz2o2nn

    [/]





    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التعديل الأخير تم بواسطة ركز; 19-05-2009، الساعة 07:57 AM
    .JACK OF ALL TRADES, MASTER OF NONE

  2. #2
    الصورة الرمزية صالح قلب الاسد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    6,444
    شكرا على هذا الكتاب الخطير فى موضوعه
    لولو افضل مشرفة فى الكوكب والمجرة






    إذا استطعت أن تحتفظ برأسك

    عندما يفقد كل من حولك رؤوسهم
    و ينحون عليك باللائمة
    إذا وثقت بنفسك عندما يفقد كل إنسان ثقته فيك
    و لا تترك مع ذلك مجالاً للشك
    إذا استطعت أن تنتظر دون أن تمل الانتظار
    أو أن يعاملك الآخرون بالكذب
    من دون أن تلجأ إليه
    أو أن تكون موضع كراهية
    و لكنك لا تدع لها مجالاً للتسرب إلى نفسك
    و لا تبدو أفضل مما ينبغي
    ولا تتكلم بحكمة أكثر مما يجب
    إذا استطعت أن تحلم
    و لا تدع للأحلام سيادة عليك
    إذا استطعت أن تفكر
    و لا تجعل الأفكار غايتك القصوى
    إذا استطعت أن تجابه الفوز والفشل
    و تتعامل مع هذين
    المخاتلين … الخادعين … على حد سواء
    إذا استطعت أن تكدس كل ما تملك من أرباح و تغامر بها دفعة واحدة
    و تخسرها جميعاً … ثم تبدأ من جديد
    من دون أن تنطق بكلمة واحدة عن خسارتك
    إذا استطعت أن تعامل الناس
    من غير أن تتخلى عن فضائلك
    و أن تسير في ركاب الملوك
    من دون أن تفقد مزاياك المعتادة
    إذا عجز الأعداء … والأصدقاء … والمحبون...
    عن إثارة حفيظتك … بإيذائهم إياك
    إذا استطعت أن تملأ الدقيقة الغاضبة
    التي لا تغفر لأحد
    بما يعادل ستين ثانية من السعي ركضاً
    فلك الأرض وما عليها
    و أنت … فوق ذلك كله
    ستكون رجلاً … يا بُني
    (روديارد كبلنغ)


  3. #3
    الصورة الرمزية سعيد هانى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,719
    الف شكر ليك على الكتاب المفيد جدا

    وياريت لو فيه منه نسخة عربى تبقى تجيبهالنا بعد اذنك

    والف شكر على العرض الشيق







  4. #4
    الصورة الرمزية tootta333
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    640
    thank youuuuuuuuuuuuu

  5. #5
    الصورة الرمزية ركز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,881
    شكرا لكم جميعا

    بالنسبة للنسخة العربي على حسب علمي أنه لم يترجم حتى الآن


    ولكن بمجرد ترجمته والحصول على نسخة منه سأضعه لكم إن شاء الله

  6. #6
    الصورة الرمزية amrmm
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    2,381
    thank you very much

  7. #7
    الصورة الرمزية tommy_4_love
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    341
    موضوع رائع ماشاء الله
    جزاك الله كل خير
    وربنا يهدى متبعى المعممين

  8. #8
    الصورة الرمزية minmedia
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    189
    أولاً (تريتا بارسي) هذا ليس بالشخص ذو المصداقية فهو يرأس ما يسمى بالمجلس الوطنى الإمريكى الإيرانى وهو محسوب على أمريكا واسرائيل ومقالاته تترجم دورياً للغة العربية وتستضيفه القنوات العربية المحسوبه على الغرب حتى قناة الجزيرة عندما تستضيفه ليمثل وجهة النظر الأمريكية فى الشأن الإيرانى.

    أتذكر أننى قرأت منذ فترة تحليل لأحد الباحثين عن هذا الكتاب وكان رأيه بأن الكتاب مليئ بقليل من الحقائق مع كثير من الأساطير والأكاذيب التى تخالف الوثائق الغربية نفسها.

    ثانياً هذا الموضوع منقول بالنص فى عشرات بل مئات من المواقع العربية بصورة مريبة جداً تجعلك تشعر بأن هناك حملة إعلامية موجه لتشويه صورة النظام الإيرانى الحالى وحشد الرأى العام العربى ضده لتكون الدول العربية فى النهاية رأس الحربة للغرب لتصفية حساباته مع النظام الإيرانى الحالى.

    للأسف البعض يشارك فى نشر تلك المواضيع ظناً منه أنه يفعل الخير لوطنه ويقوم بتوعية الناس
    كثير من هؤلاء يكون مدفوعاً بتصديقه بالدعاية الموجه بان خطر إيران علينا أشد من خطر إسرائيل.


  9. #9
    الصورة الرمزية سايكو2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    64
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة minmedia مشاهدة المشاركة
    أولاً (تريتا بارسي) هذا ليس بالشخص ذو المصداقية فهو يرأس ما يسمى بالمجلس الوطنى الإمريكى الإيرانى وهو محسوب على أمريكا واسرائيل ومقالاته تترجم دورياً للغة العربية وتستضيفه القنوات العربية المحسوبه على الغرب حتى قناة الجزيرة عندما تستضيفه ليمثل وجهة النظر الأمريكية فى الشأن الإيرانى.

    أتذكر أننى قرأت منذ فترة تحليل لأحد الباحثين عن هذا الكتاب وكان رأيه بأن الكتاب مليئ بقليل من الحقائق مع كثير من الأساطير والأكاذيب التى تخالف الوثائق الغربية نفسها.

    ثانياً هذا الموضوع منقول بالنص فى عشرات بل مئات من المواقع العربية بصورة مريبة جداً تجعلك تشعر بأن هناك حملة إعلامية موجه لتشويه صورة النظام الإيرانى الحالى وحشد الرأى العام العربى ضده لتكون الدول العربية فى النهاية رأس الحربة للغرب لتصفية حساباته مع النظام الإيرانى الحالى.

    للأسف البعض يشارك فى نشر تلك المواضيع ظناً منه أنه يفعل الخير لوطنه ويقوم بتوعية الناس
    كثير من هؤلاء يكون مدفوعاً بتصديقه بالدعاية الموجه بان خطر إيران علينا أشد من خطر إسرائيل.

    [center]
    أخي في الله بارك الله فيك
    كون البعض يقول إن الخطر الإيراني أكثر خطراً من الخطر الإسرائيلي ذلك يرجع إلي عدة أسباب هي:
    1-جميع العالم العربي و الإسلامي يعرف إن أسرائيل خطر علينا لكن البعض يجعل من إيران صديق ومحب لنا رغم كونهم يعتبروننا كفار ونواصب.

    2-إسرائيل لن تأمل في يوم من الايام إن العوب الإسلامية والعربية تتهود ولا تدعوا لدينها في المنطقة أما أيران فهي تدعوا للتشيع ليل نهار في عالمنا العربي خاصة في المناطق التي بها شيعة كالعراق ولبنان.

    3-إسرائيل لا تري بإنه يجب قتل جميع المسلمين حتي ينزل عيسي الحقيقي كما يزعمون أما الرافضة بقيادة أيران فهم يعتقدون بضرورة قتل النواصب اللي هم احنا طبعا حتي ينزل مهديهم المزعوم اللي هم المسيخ الدجال طبعاً.
    [/center]

  10. #10
    الصورة الرمزية ركز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,881
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة minmedia مشاهدة المشاركة
    أولاً (تريتا بارسي) هذا ليس بالشخص ذو المصداقية فهو يرأس ما يسمى بالمجلس الوطنى الإمريكى الإيرانى وهو محسوب على أمريكا واسرائيل ومقالاته تترجم دورياً للغة العربية وتستضيفه القنوات العربية المحسوبه على الغرب حتى قناة الجزيرة عندما تستضيفه ليمثل وجهة النظر الأمريكية فى الشأن الإيرانى.

    أتذكر أننى قرأت منذ فترة تحليل لأحد الباحثين عن هذا الكتاب وكان رأيه بأن الكتاب مليئ بقليل من الحقائق مع كثير من الأساطير والأكاذيب التى تخالف الوثائق الغربية نفسها.

    ثانياً هذا الموضوع منقول بالنص فى عشرات بل مئات من المواقع العربية بصورة مريبة جداً تجعلك تشعر بأن هناك حملة إعلامية موجه لتشويه صورة النظام الإيرانى الحالى وحشد الرأى العام العربى ضده لتكون الدول العربية فى النهاية رأس الحربة للغرب لتصفية حساباته مع النظام الإيرانى الحالى.

    للأسف البعض يشارك فى نشر تلك المواضيع ظناً منه أنه يفعل الخير لوطنه ويقوم بتوعية الناس
    كثير من هؤلاء يكون مدفوعاً بتصديقه بالدعاية الموجه بان خطر إيران علينا أشد من خطر إسرائيل.


    أخي العزيز
    آعتذر عن التأخير في الرد لانشغالي وضيق وقتي

    تقول : (لاً (تريتا بارسي) هذا ليس بالشخص ذو المصداقية فهو يرأس ما يسمى بالمجلس الوطنى الإمريكى الإيرانى وهو محسوب على أمريكا واسرائيل ومقالاته تترجم دورياً للغة العربية وتستضيفه القنوات العربية المحسوبه على الغرب حتى قناة الجزيرة عندما تستضيفه ليمثل وجهة النظر الأمريكية فى الشأن الإيرانى. أتذكر أننى قرأت منذ فترة تحليل لأحد الباحثين عن هذا الكتاب وكان رأيه بأن الكتاب مليئ بقليل من الحقائق مع كثير من الأساطير والأكاذيب التى تخالف الوثائق الغربية نفسها.)


    طيب وما المشكلة في ذلك ؟ الرجل أستاذ في العلاقات الدولية متخصص
    وهذا مما يزيد من مصداقيته على العكس مما تقول

    وبخصوص ما وجدته من نقد فذلك متوقعا
    فللأهواء دور كبير في مثل هذه المواضيع
    وبديهي أن تجد من يسعى للتستر على هذه العلاقات قدر الإمكان

    وإذا كان البشر لم يجمعوا على كتاب الله تعالى ذاته
    - مع انه حق محض - فما بالك بما دونه من الكتب الأرضية ؟
    هي أولى بعدم حيازة الاجماع

    بالرغم من ذلك لا أدعي أن ما ستقرأه في الكتاب هو اللباب المصفى من كل كدر والمبرأ من كل زيف وأنه الحق المبين والصراط المستقيم

    فهذه كتب بشرية قابلة للصواب والخطأ ولكن العبرة بالغلبة


    ثم إن الموضوع هو فرع عن أصل

    أصل الموضوع هو بحث عن التعاون الأمريكي الإيراني في قسم الصحافة والإعلام والذي اعتمد فيه الباحث على مصادر متعدد منها
    كتاب (التحالف الغادر) ولأني أعشق التوثيق وأتحراه ما استطعت إليه سبيلا
    سعيت للحصول على الكتاب الأصلي ولم أكتفى بالتلخيص
    ثم رأيت أنه من الأفصل أن أفرد له موضوعا هنا في قسم المكتبة

    إذا فأنا لم أنقل الموضوع من أي منتدى
    وهذا العرض الذي تقول انه منتشرهو تلخيص للكتاب للاستاذ على حسين باكير الباحث والكاتب في العديد من الصحف و المجلات وله مدونة خاصة نقلت ومنها التلخيص
    وهذه ليست أول معرفتي به فأنا أحد قراءة ومتابعيه من خلال مجلة البيان والتقرير الاستراتيجي السنوي للمجلة

    علي حسين باكير


    المهم
    التلخيص وإن كان منتشرا إلا أن لي السبق في نشر الكتاب لأول مرة -على حد علمي- في منتدى عربي
    فكل المواضيع الأخرى التي رأيتها قاصرة على التلخيص فقط



    ومما أسعدني حقا قولك : ( منقول بالنص فى عشرات بل مئات من المواقع العربية بصورة مريبة جداً)

    شئ مبشر أن يزدادالوعي يوما بعد يوم
    ولكني أراك مبالغا مهولا في إحصائك لتلك المواقع (المئات )



    تقول : (تشعر بأن هناك حملة إعلامية موجه لتشويه صورة النظام الإيرانى الحالى وحشد الرأى العام العربى ضده لتكون الدول العربية فى النهاية رأس الحربة للغرب لتصفية حساباته مع النظام الإيرانى الحالى.

    للأسف البعض يشارك فى نشر تلك المواضيع ظناً منه أنه يفعل الخير لوطنه ويقوم بتوعية الناس
    كثير من هؤلاء يكون مدفوعاً بتصديقه بالدعاية الموجه بان خطر إيران علينا أشد من خطر إسرائيل.)


    هكذا يكون الغلو في تطبيق نظرية المؤامرة
    كلما ارتفع صوت لتصحيح مسيرة أو إصلاح وضع معوج
    أتى صارخ يصرخ
    مؤامرة ... مؤامرة


    فلا يزال البعض منا يفكر بعاطفة محضة لاغيا دور العقل
    وحينما تهيمن العاطفة على العقول لا يتمخض عنها إلا التفكير السطحي المتهاوي
    فتختلط الأمور وتلتبس وتضطرب
    وتضيع الحقائق في حومة الظلام

    ربما مرجع ذلك كوننا نزلاء عصر الإنهزامات
    والضربات المتوالية من كل حدب وصوب
    مع انعدام القيادات الصادقة التي تمثل شعوبها تمثيلا حقيقيا

    فالشعوب متعطشة للقادة الأقوياء الشجعان الذين يأخذون بأيديهم إلى النهوض بعد الركوض الذي طال أمده

    وفي حالة العطش الشديد هذه تميل النفس إلى تصديق
    أي داع حتى ولو كان خادع بين خداعه



    كالذي انقطع عن قافلته في الصحراء فهو تائه حائر
    و بلغ به العطش مبلغا
    فإذا يرى بحيرة جميلة فأخذ يهرول نحوها ويهرول
    حتى إذا جاءها لم يجدها شئيا

    لم يدري المسكين أنها سراب من أول وهلة

    هكذا الحال

    فمع انطواء حكام العرب وجعجعة حكام إيران
    انخدع البعض وساروا خلف السراب
    يحسبونه ماءا ولكنه سراب

    فترى البعض يستنكر ويتعجب متسائلا كيف يكون التحالف وإيران تصرح ليهل نهار بعداوة (الشيطان الأكبر)؟؟
    وآخر يسأل بسطحية وسذاجة هل انت مع لإيران ولا إسرائيل ؟؟


    للتوضيح :

    تخيل معي هذه المحاورة بين صديقين حول الأحداث الجارية في بلاد البلقان

    قال الأول لصاحبه " تخيل أن الصرب كانوا يقطعون رؤس الأطفال ويلعبون بها الكرة ويبقرون بطون الحوامل ويغتصبون الأطفال ...و ....و...

    أي وحشية تلك ؟ وأي قسوة ملئت هذه القلوب المتحجرة ؟

    ولكن الحمد لله أن قيد لنصرة المسلمين دولة قوية حاربت من أجل الحرية والعادالة فضربت الصرب في الماضي لتعديهم على المسلمين
    وهاهي الآن تسعى بكل عزيمة لتحرير شعب ألبانييا المسلم
    "

    فإذا بصاحبه يقول " لا تنخدع كثير فالولايات المتحدة لم تحرك جيوشها من أجل أطفال المسلمين أو تحرير المستضعفين ولكنه صراع النفوذ في أوربا الشرقية "

    فإذا بالأول ينتفض وتنتفخ أوداجه قائلا "أبعد كل هذا يكون جزائها نكران الجميل ؟!
    قلي بربك
    من من الدول العربية وقفت موقف الولايات المتحدة مع كوسفو ؟؟
    كيف ترضى لنفسك أن تقف في صف صربيا وروسيا وهما الذين أذاقا المسلمين أصناف العذاب ؟؟
    إن ما تقوله ما هي إلا مؤامرة أردا مدبروها تشويه صورة أمريكا في العالم
    "

    فرد عليه صاحبه" ليس بالضرورة أن عدو عدوي صديقي
    وأنا حينما أهاجم السياسات الأمريكية لا يعني أني أقف مع الفريق الروسي الصربي
    بل أتمنى من كل قلبي أن تحصل كوسفو على حريتها حتى ولو كانت هذه الحرية على يد الأمريكان ولكن دون أن ننخدع بالمظاهر فلا تغرنك شعارات أمريكا بخصوص الحرية والعدالة وما إلى ذلك

    فها هي تذبح وتقتل بدم بارد مئات الأبرياء في العراق وأفغانستان كما فعلت من قبل في الصومال والفلبين واليابان
    هاهي تتغاضي عن انتهاكات حقوق الإنسان في كثير من دول العالم الثالث طالما أن ذلك لا يضر بمصالحها
    بل تمارس هيى نفسها الانتهاكات في جوانتناموا والسجون السرية في أوربا وأفريقا وأسيا
    وتستغل فقر وضعف بعض الدول الأفريقية والأسيوية لتنهب ثرواتهم وتلقي بالنفايات السامة النووية في أراضيهم ومياههم الإقليمية ....
    ."

    وأخذ صاحبنا يسرد مظالم تلك الدولة التي صنع لها تمثال الحرية

    ولا ندري هل اقتنع صاحبه الآخر أم ظل متخدرا ؟


    وفي موضوعنا
    تمثل إيران دور أمريكا في الحوار السابق


    فإيران ترفع شعار تدمير إسرائيل وتحرير فلسطين واستقلالها
    كما تفعل أمريكا لتحرير كوسفو

    ولكن لعل الولايات المتحدة أفضل حالا من إيران حيث أن أمريكا سعت بالفعل لتحرير كوسفو وطبعا ليس لسواد عيونهم بل للمصلحة المحضة فالمصلحة هنا قد أتت بناتج عملي

    واما المصلحة الإيرانية من الشعارات
    تنحصر في الاستحواذ على الشعبية الجماهيرية
    ولا يعنيها تحرير القدس أو ما شابه

    فلا يتوهم أحد بذلك فهذا أمر ممتنع مستحيل بل هو أدخل في باب الاستحالة من اجتماع الماء والنار في إناء واحد وذلك لأمور عدة ليس المقام ذكرها

    و يكفينا ما رأيناه من إيران وحزب إيران اللبناني في أحداث غزة
    فبالرغم من هذه الفرصة الذهبية لإيران التي تسمي نفسها إسلامية لإثبات صدق وعودها
    ولكن تبين أنها هواء
    فلم نر صواريخ إيران ولا حزب إيران ولا حتى شوية بومب

    كل ما هناك شعارات في شعارات للاستهلاك الإعلامي وحسب

    قد يقول لي أحد المعاهدات الدولية والاتفاقات المهلبية منعت إيران من التدخل
    تبا لهذه المعاهدات التي لا تسري إلا على الضعفاء بينماينتهكها الأقوياء متى شاؤا

    وإذا كان صاحبنا في الحوار الافتراضي السابق استدل على فساد وظلم السياسة الأمريكية بما فعلته هنا وهناك من مظالم

    فكذلك الحال بالنسبة لإيران
    فهي التي مهدت الطريق للأمريكان لغزو العراق وأفغانستان
    وهي التي قتلت وسفكت وشربت من دماء أطفال العراق ونساء العراق وشيوخ العراق وشباب العراق


    ناهيك عن الطائفة السنية في إيران
    والتي تعد من أتعس القليات في العالم

    بل حتى الفلسطينيين لم يسلموا من قتل الإيرانيين وأعوانهم
    شاهد هذا المقطع واسمع بنفسك
    https://www.youtube.com/watch?v=n3rdA...e=channel_page



    قد تجد بعض العقول صعوبة في اسيعاب تحالف الأعداء

    ولكن لو نظرنا إلى التاريخ لوجدنا الأمثلة متوافرة لتحالف الأعداء التقليديين من أجل المصلحة المشتركة

    ولا يمنع تحالفهم من أن يتربصوا لبعضهم البعض
    طبقا لمبدأ مكيافلي الشهير (الغاية تبرر الوسيلة)
    فللولايات المتحدة فيما يسمى الشرق الأوسط غاية
    خاصة في العراق وأفغانستان وهذه لا تتم
    إلا بالتعاون مع العدوالمنافس إيران وقل مثل ذلك بالنسبة لإيران

    والأمثلة كثيرة في التاريخ القديم والحديث
    ولا أجد وقتا لذكرها فلتراجعها إن شئت من مصاردرها


    وأخيرا

    إن من أجمل ما يتميز به الإسلام أنه دين عقلاني بحق
    بمعنى أنه موافق للعقل الصريح


    وكم من الغربيين دخلوا الإسلام
    بسبب هذا التوافق والتناغم بين العقل والإيمان

    و لكن أتعلم أن منهم من نفر من الإسلام بمجرد رؤية وسماع هذه الخرافات التي تنتشر في إيران من أن الحكم محصور في آل البيت وأنهم يعلمون الغيب ويتحكمون في الأقدار والعصمة وما إلى ذلك نايك عن ضرب الظهور والرؤوس بالسلاسل في مشاهد من يراها يظن أن هؤلاء قدموا من العصر الحجري
    أكيد أنت لم تر
    لأنك لو رأيت لما قلت يريدون تشوية صورة إيران لأنها
    مشوة خلقة

    سمعت أحد الباحثين المقيم في بريطانيا قال إن كثير من البريطانيين المقبلين على الإسلام ينفرون منه بمجرد أن يعلموا

    أن من المسلمين من يقول بمبدأ توريث الحكم
    من النبي صلى الله عليه وسلم لأحفاده


    يقولون إذا هذا الرجل (يعنون سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ) ليس نبيا بل هو ملكا
    و ما قصد من دعوته إلا بناء مملكة له ولأسرته وعشيرته

    هكذا تقوم إيران بمذهبا الرجعي بتشوية صورة الإسلام

    وتنفير الناس منه ووإظهاره وكأنه دين من الأديان الوثنية القديمة
    أسأل الله أن يهدي المسلمين لما يحب ويرضى

  11. #11
    الصورة الرمزية ركز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,881

    أرجوا مطالعة هذه المشاركة

    لاحظ وجود حلقة الربط في الصور
    بين خامنئي وأحمدي نجا من جهة والمسئولين الأمريكان من جهة أخرى
    مع العلم بأن هذه الحلقة مزدوجة الجنسية (إيرني عراقي )

    https://dvd4arab.maktoob.com/showpost...75&postcount=9


    ____________

  12. #12
    الف شكر علي الكتاب المميز



  13. #13
    الصورة الرمزية ركز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,881
    شكرا لمرورك

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    677
    مشكوووووووووووووووور

  15. #15
    الصورة الرمزية hosamfoad
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    88
    كتاب مميز وعنوان جزاب
    أشكرك أخى

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك