موقع الدي في دي العربي

الموقع الأكثر تطوراً في مجال الترفيه والتسلية وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب، تابع أحدث أخبار الأدب والفن الأفلام والمسلسلات، الرياضة، البرامج والألعاب، الفضائيات والاتصالات، العلوم واللغات، شاركنا آرائك مع محبي الفن والثقافة ، انضم الآن



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 14 من 14
Like Tree0Likes

الموضوع: نـبـذة عـن ذات الـنـطـاقـيـن .. ** أسماء بنت ابي بكر **

  1. #1
    الصورة الرمزية ABDALRHMAN.M
      ABDALRHMAN.M غير متصل وَقُل رَبِّ زِدنِي عِلْما
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    5,268



    6 نـبـذة عـن ذات الـنـطـاقـيـن .. ** أسماء بنت ابي بكر **






    ツ】ઇ需اهلآ أحبـائـى اعضـاء الدى فى دى 需ઇ【ツ


    اسماء بنت ابي بكر

    أسماء بنت أبي بكر (ت. 73 هـ) صحابية من الفضليات والسابقات إلى الإسلام. أبلت في الهجرة بلاء حسنا، ولقبت بذات النطاقين، شهدت معركة اليرموك وأبلت بلاء حسنا، وهي أم عبد الله بن الزبير، وكانت فصيحة في الشعر.




    مآثرها وذكرها في التاريخ

    قال فرج حسن البوسيفي أسماء بنت عبد الله بن عثمان التيمية، والدة عبد الله بن الزبير بن العوام، وهي بنت أبي بكر الصديق، وأمها قتلة أو قتيلة بنت عبد العزى، قرشية من بني عامر بن لؤي، أسلمت قديما بمكة بعد سبعة عشر نفسا، وتزوجها الزبير بن العوام، وهاجرت وهي حامل منه بولده عبد الله، فوضعته بقباء فكان أول مولود يولد في المدينة المنورة بعد الهجرة، وعاشت إلى أن ولي ابنها الخلافة، ثم إلى أن قتل، وماتت بعده بقليل، وكانت تلقب بذات النطاقين، سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم بذات النطاقين؛ لأنها هيأت له لما أراد الهجرة سفرة فاحتاجت إلى ما تشدها به، فشقت خمارها نصفين، فشدت بنصفه السفرة، واتخذت النصف الآخر منطقا، وفي رواية: صُنِعتْ سفرة للنبي صلى الله عليه وسلم في بيت أبي بكر حين أراد أن يهاجر إلى المدينة فلم نجد لسفرته ولا لسقائه ما نربطهما به فقالت لأبي بكر ما أجد إلا نطاقي قال شقيه باثنين فاربطي بواحد منهما السقاء وبالآخر السفرة. قال الحافظ في الإصابة سنده صحيح. وقال الزبير بن بكار في هذه القصة قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أبدلك الله بنطاقك هذا نطاقين في الجنة فقيل لها ذات النطاقين.
    أسماء بنت أبي بكر الصديق، أم عبد الله ذات النطاقين، آخر المهاجرين والمهاجرات وفاة، شهدت اليرموك مع ابنها عبد الله وزوجها. وهي وابنها وأبوها وجدها صحابيون، والبيئة الحسنة بعد توفيق الله تساعد على إخراج الموفقين والناجحين. كانت أكبر من أختها عائشة بعشر سنين، وعاشت مائة سنة ولم يسقط لها سن، ومن حفظ جوارحه في شبابه من الذنوب، حفظها الله عليه في الكبر من التلف. كانت أسماء تصدع فتضع يدها على رأسها فتقول: بذنبي وما يغفره الله أكثر، وهي تعني بهذا أن ما يصاب به الإنسان من أذى فسببه تقصيره في جنب الله، لعله يرجع إلى الله بالتوبة والعمل الصالح.


    قالت: تزوجني الزبير، وما له شيء غير فرسه، فكنت أعلفه وأسوسه، وأدق النوى لناضحه، وأعلفه، وأستقي، وأعجن، ولم أكن أحسن أخبز، فكان يخبز لي جارات من الأنصار، وكن نسوة صدق، وكنت أنقل النوى من أرض الزبير التي أقطعه (أعطاها) له رسول الله صلى الله عليه وسلم على رأسي.. وذكرت القصة، وفيها تنبيه إلى الزوجات في أخذ الأسوة في الصبر على ما تلاقيه من معاناة وتعب وهي ترعى بيتها وأسرتها، وكيف كانت النسوة في الزمان الغابر يعانين التعب البدني، ومع ذلك كانت حياتهن مضرب المثل في السعادة والهناء.
    كانت أسماءُ سخية النفس وكانت تقول: يا بناتي تصدقن ولا تنتظرن الفضل، لا تنتظرن ما يزيد عن حاجتكن، فإنكن إن انتظرتن الفضل لن تجدنه، وإن تصدقن لن تجدن فقده. وقال ابن الزبير: ما رأيت امرأتين قط أجود من عائشة وأسماء، وجودهما يختلف، أما عائشة فكانت تجمع الشيء إلى الشيء، حتى إذا اجتمع عندها وضعته مواضعه، وأما أسماء فكانت لا تدخر شيء لغد. وقد فرض عمر ألفا ألفا للمهاجرات، منهن أم عبد الله وأسماء. كانت تمرض المرضة، فتعتق كل مملوك لها، من باب داووا مرضاكم بالصدقة. كانت مع سخائها عالمة رضي الله عنها، وكان سعيد بن المسيب من أعبر الناس للرؤيا، وقد أخذ ذلك عن أسماء بنت أبي بكر، وأخذت عن أبيها.



    أسماء والحجاج


    كانت أسماء تقول وابن الزبير يقاتل الحجاج: لمن كانت الدولة اليوم؟ فيقال لها للحجاج. فتقول: ربما أمر الباطل. فإذا قيل لها: كانت لعبد الله، تقول: اللهم انصر أهل طاعتك ومن غضب لك. قال عروة: دخلت على أسماء أنا وعبد الله، قبل أن يقتل بعشر ليال، وإنها لوجعة، فقال لها عبد الله: كيف تجدينك؟ قالت: وجعة، قال: إن في الموت لعافية. قالت: لعلك تشتهي موتي، فلا تفعل، وضحكت، وقالت: والله ما أشتهي أن أموت حتى يأتي علي أحد طرفيك، إما أن تقتل فأحتسبك، وإما أن تظفر فتقر عيني، وإياك أن تعرض علي خطة لا توافق، فتقبلها كراهية الموت.



    لما قتل الحجاج ابن الزبير صلبه، وأرسل إلى أمه أن تأتيه، فأبت، فأرسل إليها لتأتين أو لأبعثن من يسحبك بقرونك، فأرسلت إليه: والله لا آتيك حتى تبعث إلي من يسحبني بقروني. فلما رأى ذلك أتى إليها فقال: كيف رأيتني صنعت بعبد الله؟ قالت: رأيتك أفسدت عليه دنياه، وأفسد عليك آخرتك، وقد بلغني أنك كنت تعيره بابن ذات النطاقين، فقد كان لي نطاق أغطي به طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم من النمل ونطاق لا بد للنساء منه فانصرف ولم يراجعها. دخل الحجاج عليها فقال: إن ابنك ألحد في هذا البيت، وإن الله أذاقه من عذاب أليم. قالت: كذبت، كان برا بوالديه، صواما قواما، ولكن قد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سيخرج من ثقيف كذابان، الآخر منهما شر من الأول، وهو مبير. إسناده قوي، وهذا درس في الصدع بقول الحق أمام الجبابرة، لا يقدر عليه إلا من أوتي قوة وشجاعة دين وتوكل.
    ومما قاله الحجاج لها: يا أمه، إن أمير المؤمنين أوصاني بك فهل لك من حاجة؟ فقالت: لست لك بأم، ولكني أم المصلوب على رأس البنية، وما لي من حاجة، ولكن أحدثك: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يخرج في ثقيف كذاب ومبير فأما الكذاب، فقد رأيناه - تعني المختار بن أبي عبيد - وأما المبير فأنت. قال يعلى التيمي دخلت مكة بعد أن قتل بن الزبير فرأيته مصلوبا ورأيت أمه أسماء عجوزا طوالة مكفوفة فدخلت حتى وقفت على الحجاج فقالت أما آن لهذا الراكب أن ينزل قال المنافق قالت لا والله ما كان منافقا وقد كان صواما قواما قال اذهبي فإنك عجوز قد خرفت فقالت لا والله ما خرفت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يخرج في ثقيف كذاب ومبير فأما الكذاب فقد رأيناه وأما المبير فأنت هو.




    قيل لابن عمر إن أسماء في ناحية المسجد، وذلك حين قتل ابن الزبير وهو مصلوب، فمال إليها، فقال: إن هذه الجثث ليست بشيء، وإنما الأرواح عند الله، فاتقي الله، وعليك بالصبر. فقالت: وما يمنعني وقد أهدي رأس يحيى بن زكريا إلى بغي من بغايا بني إسرائيل. وهذا من أعظم دروس الصبر للأمهات إذ ترى ابنها معلقا على خشبة وتصبر على ذلك؛ لأنه كان في ذات الله، وما كان في رضاء الله لا يضر معه ألم ولو كان الموت.
    قدمت قتيلة بنت عبد العزى على ابنتها أسماء بنت أبي بكر - وكان أبو بكر طلقها في الجاهلية – بهدايا فأبت أن تقبل هديتها، وأرسلت إلى عائشة: سلي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: لتدخلها وتقبل هديتها ونزلت لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ. وهذا درس عظيم في الرد على المتشددين، في محاربة وعداوة أهل الكتاب المسالمين، مع أن التقارب بيننا وبينهم فيه فرصة لدعوتهم وتعريفهم بدين الحق.




    بلغني أن هذا (يعني الحجاج) صلب ابن الزبير، اللهم لا تمتني حتى أوتى به أحنطه وأكفنه، فأتيت به بعد ذلك قبل موتها، فجعلت تحنطه بيدها وتكفنه بعد ما ذهب بصرها وماتت بعد وفاة ابنها بليال ما أتت عليه جمعة حتى ماتت.



    و هكذا تنتهيـ ,,,

    تمـ بحمد الله دمتـمـ بود


  2. #2
    الصورة الرمزية ~Mr.hany~
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    4,899
    تسلم ايدك ياعبده
    توبيك جميل جدا و مجهود اجمل
    خالص تحياتى

  3. #3
    الصورة الرمزية nearyou
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,175
    رضي الله عنها وارضاها ........
    جزاك الله كل خير يا استاذ عبده .....
    موضوعاتك تحفه فنيه والله ......
    اكيد منتظر جديدك .....



















  4. #4
    الصورة الرمزية aimanmagdi
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    3,620
    جزاك الله كل خير على التوبيك المميز .


    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا


    للتواصل أكثر :El3alamy
    00201114984906
    alexalaw.200020@yahoo.com
    alexalaw_200020@hotmail.com
    Skype : alexalaw.com
    للشكاوى و المقترحات و المراسلات : admin@alexabroker.com





  5. #5
    الصورة الرمزية вℓα¢ќѕќу
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2,643
    توبيك جميل
    تسلم ايدك






    Walking In A Narrow Street ..
    o
    Looking Up In The Black Sky ..
    o
    Wishing I Could Erase My Memories ..o
    Kareem©



  6. #6
    الصورة الرمزية bob_dady
      bob_dady غير متصل ♫â™ھ â†گ ( Mإ• . HدŒدƒk ) → ♫â™ھ
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    1,375
    موضوع اكثر من رائع



  7. #7
    الصورة الرمزية * ميررره *
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    36,014
    شكرا لك ع الطرح المميز




















  8. #8
    الصورة الرمزية igs
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    325
    مضوع اسلامي اكثر من رائع..
    متميز ديما يا عبده؛؛؛)
    take my hand
    take a breath pull close
    and take one step keep your eyes
    locked on mine and let the music
    Be your guide
    wont you promise me
    Now wont you promise me

  9. #9
    الصورة الرمزية شادى كاروجى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,945
    تسلم ايدك ياعبده ياغالى
    موضوع جميل جداً
    دمت فى غاية التميز ياحبى

  10. #10
    الصورة الرمزية hemamanlove
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    21,288

    شكرا علي التوبيك الجميل
    تسلم ايديك





    مـــُــــعــــــــــتــــــــــــــزل مـــ 2011 ـــن





    عندما نتحدث عن كريزة الديفيدى فليستمع الجميع





    الهوايات هى MS.RORY
    دائما وابدا مديرتنا واختنا الكبرى اللى بنعتز بيها ونحترمها
    مهما فعلنا لن نوفيكى جزء من ما تستحقية


    موسوعة عيش الغراب الكبرى على مستوى العالم ( صور ومعلومات ) حصريا وللديفيدى من rory



    Computer Science BA
    Please Pray For Me




    مطلوب مشرفين لبعض اقسام الصور

    彡 ღ pIcS WoRlDღ 彡

    $$$
    GMI
    $$$

    It's Time To Say Good Bye






  11. #11
    الصورة الرمزية امرؤ القيس
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المشاركات
    1,102
    موضوع رائع ومعلومات مفيدة جدا تسلم ايديك يابطل

  12. #12
    الصورة الرمزية saif Eldein
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    27,701
    جزاك الله كل خير
    تسلم أيدك حبيبي عبده
    ألف ألف شكر لك ياغالي
    وفي إنتظار كل جديدك

  13. #13
    الصورة الرمزية المصراوي الاصيل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    2,923
    موضوع جميل جدا جدا جزاك الله خيرا

    شكرا علي الموضوع الممتاز و شكرا علي المجهود الرائع
    سبحان*الله*وبحمده*سبحان*الله*العظيم*







    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين


    روى مسلم عن أبي هريرة: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “المؤمن القوي خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، واذا اصابك شيء، فلا تقل: لو أني فعلت كذا، ولكن قل، قدر الله، وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان”.

  14. #14
    جزاك الله خيرا
    نبذة رائعة




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك