[
جامع احمد بن طولون
===============
* وهو ثالث جامع انشاء للجمعة والجماعة فى مصر ويعد بحق من اقدم الجوامع المحتفظة بتفصيلها المعمارية وهيكلها الاصلى العظيم 0
* احمد بن طولون الامير ابو العباس احمد بن طولون ولد ببغداد سنة220 ه ( 835م ) وكان ابوه مملوكا تركيا من بلاد منغوليا فتلقى علومه العسكرية فى مدينة سرمنرأى ونشأ نشأة حسنة وتثقف ثقافة دينية فلقى شيوخ محديثين وسمع منهم واشتغل بالعلم حتى حصل عاى قسط وافر منه وكان هذا من اكبر الاسباب للثقة به هذا فضلا مما اشتهر به من شجاعة واقدام ولما خلع المستعن بالله وولى المعتز نفى المسعين الى واسط ، فوقع اختيارهعلى احمد بن طولون لمرافقته فخرج معه واخلص له ، ولخوف السيدة قبيحة والدة المعتز على والدها من الستعين كتبة الى بن طولون بقتل المستعين على توليه مدينة واسط فكتب اليها ( والله لا يرانى الله عز وجل اقتل خليفة له فى رقبتى بيعة وايمان مغلطة ابدا) ولهذا السبب ذادت محبته وعلا قدره عند الناس ولما عاد من واسط بعد قتل المستعين ودخل سرمنرأى وافق دخوله تقليد الامير باكباك حكم مصر وطلبه من يخلفه عليها فأشروا عليه باحمد بن طولون الثقة الامين فقلده مصر نيابة عنه وضم اليه الجيش * دخل لامصر يوم الاربعاء لسبع يقين من رمضان سنة 254 ه ( 868م) مقلدا الفسطاط واسيوط واسوان دون غيرها من الاعمال الخارجة عنها مثل الاسكندرية وغيرها فقال حيث دخل مصر ( ماوعدت به من قتل المستعين واسط فتركت ذلك لله تعالى فعوضنى ولاية مصر والشام )
* وبعد وفاة باكباك عين ماجور التركى وكان ابن طولون تزوج ابنته فترك له الولاية على مصر وضم اليه الاسكندرية ايضا 0 - وفى سنة 259ه ( 872 م) عهد اليه الخليفة المعتمد على الله بامر الخراج على مصر والولاية على الثغور الشامية فكان لقسوته خير اثر فى الحكم فسادة الساكينة البلاد وغت ثروتها نجح فى الاستيلاء على حكم مصر واسقلالها وجعله وراثيا فى اسرته0
* وظلت البلاد خاضعة له ولذريته مدة بعده حوالى ثمان وثلاثون سنة تجلى فيها الطرف والبذخ وتوفى الى رحمة الله سنة 72ه (884 م) وله ملك لا يعادله ملك الخليفة العباسى الذى يشمل الشام والجزيرة وبرقة 0








* تاريخ الجامع ووصفه :-
=============== شرع احمد بن طولون فى بناء الجامع سنة 263ه
(867م ) واستمر العمل سائرا فيه الى ان انتهى منه فى شهر رمضان سنة 265ه (878م) وهو من اكبر المساجد حيث تبلغ مساحته مع الزيادات ستة افدنة ونصف عقود وهو على شكل مربع تقريبا ضلعه 162.25 * 161.5 يشغل منه المسجد مع جدرانه مستطيلا مقاسه 137.8 * 118.1 ويتوسطه صحن مكشوف مربع تقريبا مقاسه 92.35 * 91.80 0 * ويحيط بالجامع من جوانبه القبلية والبحرية والغربية اروقة غير مسقوفة تعرف بالزيادات وهى من المسجد ومثلها موجودة في جامع سرمنرأى وفي جامع سوسه واسوار هذه الزيادات عاليه تسودها البساطة فتحت بها ابواب تقابل ابواب الجامع تتوجها من اعلي شرفه مفرغه كما فتحت باسوار الجامع ابواب وشبابيك علويه بينها خرنايا وطاقات مخوصة تتوجها من اعلي شرفات 0 *وعدد ابواب الجامع 21يقابلها مثلها في الزيادات ويوجد في بعض الابواب معابر خشبيه قديمه بها زخارف مورقة 0 *وهذه الابواب تعدلت كي تؤدي الي المساكن والاسواق حول الجامع حيث كان العمران كبير التجاره رائجة0 *ويحيط بصحن المسجد اربعة اروقه اكبرها رواق القبله الذي يشمل علي خمس بائكات تمتد موازيه لجدار القبله بينما باقي الاروقه تشتمل علي بائكتين فقط 0 *وعن بناء المسجد فهو مبني بالطوب المحروق او الاجار وتغطيه جدران المسجد بالملاط وعقود المسجد من الطراز المدبب وترتكز علي دعائم ضخمه مستطيله المسقط في اركانها اعمده مندمجه وللمسجد شرفات مسننه وفي وسط الصحن قبه ترجع لعهد السلطان لاجين ومحراب المسجد يرجع ايضا للسلطان لاجين بالاضافه للمحراب الرئيسي للمسجد يوجد خمسه محاريب اخري من القص ترجع للعصر الطولوني والفاطمي والمملوكي وعلي واحد منها كتابه باسم الافضل بن بدر الجمالى0
- وفى داخل الزيارة فى الجانب الشمالى الغربى تقوم المئذنة الملوية وتتألف من
قاعدة مربعةالتخطيط تعلوها منطقة اسطوانية فوقها مثمن علوى يحمل مثمنا اصغر ويتوج المئذنة طاقية مضلعة على شكل المبخرة ويبلغ ارتفاعها حوالى 40م ويصعد اليها بسلم خارجى 0 * ويتضح فى مسجد بن طولون التاثير الكبير بالمسجد الجامع فى سامراء سواء من حيث التصميم او المئذنة او الزخارف 0



* اعمال الترميم بالمسجد :-
################# يقدم هذا المسجد ظاهرة من اهم الظواهر المتعلقة بالمشاكل الجيبوتقنية والتى تعانى منها معظم الاثار المصرية بدئا من اسوان وحتى السواحل الشمالية وهى تعتبر من اهم الظواهر المتعلقة بالموقع نفسه او البيئة الجولوجية 0
* والجامع كما سبق الذكر مشيد على قمة صخرية هى قمة جبل يشكر الا ان الدراسات التى تمت فى منطقة الصحن وجدنا ان منطقة الصحن تعانى من مشكلة هامة جدا وهى ما يعرف بالبيئة الجولوجية او الجيوتقنية المتعلقة بالترسيبات الصخرية بالموقع من خلال الدراسات التى تمت والجسات ثبت ان التربة فى موقع الصحن هى عبارة عن :-
1- تربة غنية بعروق الطفلة 0
2- الحجر الجيرى نفسه فى منطقة الصحن ترتفع به نسبة الطفلة وهو ما يعرف باسم (المرو ) 0
* التربة ذات المشاكل تشمل اربع انواع اساسية اهمها:-
1- المرو وهو الحجر الجيرى الغنى بمعادن الطفلة 0
2- الطفلة نفسها 0
- والتربة فى موقع الصحن هى تربة ذات مشاكل اى انها تربة انتفاشية اى انها مترددة مابين النتفاش والانكماش وبالتالى التغيرات الحجمية لمثل هذه التربة ، فنجد ان التربة عند تعرضها لاى مصدر من مصادر الرطوبة بجميع مصادرها سواء كان مصدرها مياه ارضية او مياه صرف او مصادر اخرى 0000 )
* وخلف المسجد توجد العديد من المساهمين التى تفتقد الى نظم الصرف الصحيحةوبالتالى تنحصر مصادر الصرف فى تلك الاجزاء الى ثلاثة انواع رئيسية وهى :-
1- الابار البرميلية :-
============ وهى عبارة عن نظم صرف لبعض البيوت وتقوم بوضع برميل فى الارض مفتوح من اعلى ومن اسفل ويوضع اسفله طبقة من الاملاح اسفل هذا البرميل لتسهيل عملية الصرف 0
2- الابار الحجرية :-
============ هناك بعض المساكن تعتمد على نظم الصرف وتسمى ( الابار الحجرية ) وهى عبارة عن بئر حجرى عمقه 1.5م ويبنى من الدبش ويستخدم فى عملية الصرف ويتمى وضع طبقات من الاملاح تحت او اسفل هذه الابار لتسهيل عملية الصرف وبذلك يوجد لنا مصدر اخر من مصادر الاملاح والرطوبة والذى بلا شك يعتبران العاملان الاساسيان فى عملية تلف وتدمير الاحجار الاثرية 0







3- نظم الصرف الامبوبية :-
================ ونتيجة تأكل شبكات الصرف الامبوبية لقدم الزمن ولم يتيقى منها سوى مجراها الذى تحفره وبالتالى اصبحت هذه المياه المتسربة من خلال مواسير سواء كانت مياه شرب او صرف صحى اصبحت تتسرب وتؤثر على التربة وبالتالى تؤثر على الاثار فى شكل مياه رشح او مياه ارضية0 * وبذلك تعدلت مصادر المياه الارضية التى يتعرض لها الجامع وهناك ايضا مصادر المياه الجوية سواء مياه امطار او رطوبة نسبية وتيدأ التربة فى امتصاص هذه الرطوبة وتيدأ التربة بالانتعاش او زيادة حجمها 0 * سبب رالانتعاش للتربة :-
=============== يعود الانتعاش لميكانيكيتان اساسيتان هما :-
1- الميكانيكية الاولى :-
############## هى الميكانيكية الكهربية لان الماء جزئ ثنائى القطبية ينشق هذا الجزئ حسب الشحنات المتواجدة حوله وينشق هو نفسه الى مجموعات ) تبدأ تتجه الى السطح الطفلى ا H) هيدروكسيد السالبة ومجموعات ) OH(
لانها تحمل الشحنة السالبة ولان الطفلة الغنية بعنصر الاكسجين رباعى الاوجه0
2- الميكانيكية الثانية :-
############### هى الميكانيكية الفيزيائية وهى نتيجة الضغط الاسموزى ما بين الطبقات فى الطفلة والمسافات البيئية والماء المتواجد حولها وبذلك يحدث انتعاش للطفلة 0 واذا حدث انتهاء لمصادر الرطوبة تبدأ الطفلة فى الجفاف 0
* كان يوجد فى الصحن بلاطات حجرية قديمة ونتيجة لعملية التردد ما بين الانتعاش والانكماش وبالتالى الزيادة الحجمية للتربة وترددها ما بين الارتفاع والانخفاض بدأ يظهر قوى ضغط وقوة دفع تؤثر على بلاطات التكسية وبدأت حركة التربة تؤثر على تكوين الاصلى لمنطقة الميضأة وظهرت بها بعض الشروخ نتيجة لهذه الحركة بدأت تظهر عملية فصل ودفع لطبقات البلاط القديم وبالتالى اثر ذلك على البلاطات وحدث لها عملية تأكل وتلف بمرور الوقت ضياعها 0










* علاج مشكلة الصحن :-
===============
* تمت من خلال :-
* دراسة اتزان المنشأ الاثرى من خلال الطرق الاتية :-
1- النمذجة الفيزيائية او النماذج الفيزيائية:-
عن طريق المحاكاة الرقمية باستخدام معادلات حسابية بسيطة ويتم تحليل تكوين المنشأ الاثرى مع احترام الخصائص الميكانيكية والديناميكية لمواد البناء ويتم تحليل المبنى الى مجموعة من المعادلات الرياضية ويتم دراسة سلوك هذه المواد تحت قوى التلف المختلفة من تأثيرات الزلازل او حركات او ذبذبات 0 2- النمذجة الرقمية :-
عن طريق برنمجات :-
1- العناصر المتناهية :-
2- الاختلافات المتناهية :-
- ويتم عمل نمذجة رقمية ونذجة حسابية للاثر نبدأ تحليل العناصر الانشائية الموجودة عندنا من خلال اكتاف وحوائط واعتاب وتم تعرضها لمشاكل مختلفة ودراسة سلوك مثل هذه العناصر ومدى رد فعلها وتأثيرها بالقوة المختلفة 0 3- عمل الخرائط اجيوتقنية للتربة :-
وذلك للتعرف على سلوك الترسيبات الصفرية وما السبب فى هذه المشاكل 0
4- عمل الخرائط الكنتورية 0
5- دراسة نوع التربة وخصائصها وطبقاتها
6- دراسة جميع الظواهر البيئية المؤثرة على ثبات المبنى الاثرى 0 كيفية دراسة نوع التربة:-
=============== وذلك من خلال تنفيذ عدد من الجسات بالموقع للتعرف على نوع التربة وطبيعة الطبقات الموجودة والترسيبات الصخرية الموجودة 0
- 0 Rotry machine وتم تنفيذ هذه الجسات باستخدام ماكينة حفر
وملقاتها من البنطة المختلفة واستخدام المواسير المختلفة وتم استخراج عينات مختلفة ومن التربة وتم عمل دراسات لها وهى :-
1- تم دراسة نوعها ووجد ان هذه التربة ذات مشاكل 0
2- تم دراسة الخصائص الميكانيكية0
3- تم دراسة حد السيولة واللدونة 0
4- تم دراسة نسبة الانتفاش الحر للطفلة ووجد انها عالية جدا0 5- تم دراسة الناحية الكيميائية لمعادن الطفلة 0






* بعد ذلك تم التخلص من الكربونات الموجودة فى الطفلة وذلك للتعرف على نوع معدن الطفلة المسبب للمشكلة وتم عن طريق الفصل لمعادن الطفلة باستخدام حامض ( الاسيتك اسيت ) وهناك بعض المعامل استخدمت حمض الهيدروكلوريك
0 (HCL)
وذلك فى الفصل وذلك لتذويب الكربونات ولكنه يؤثر على التكوين الاساسى للطفلة 0
* وتمت عملية الفصل الكيميائى للمعادن وتم الحصول 3 عينات من الطفلة وهى عينات سائلة وتم تحضير ثلاث شرائح زجاجية ثم ترسيب ثلاث سحاحات على الثلاث عينات وتم التجفيف فى الهواء الطبيعى وبدأت اظهرات الطفلة تأخذ التوجيه الطبيعى لها فتم اخذ عينة طبيعية بعد عملية الفصل واخرى تم علاجها بالبولى اثلين جليكول ونسبة جلسرول والعينة الثالثة تم علاجها بالحرقلمدة ساعتين فى 550 درجة م واذا تم التحليل فأن حبيباتالطفلة ستظهر ضعيفة جدا0
- ولابد من عمل فصل كيميائى للتعرف على نوع معادن الطفلة وسبب المشكلة
XRD بالتحديد ويتم اولا ب
* سبب التعدد فى هذه المعالجات وذلك لان كل معدن من المعادن المكونة للطفلة يظهر فى معالجة مختلفة مثل:-
يظهرالكولينت ولن يظهر المونتولونيت ( منتوموررلونيت) XRD 1- بالتحليل ب
ويوجد به الصوديم 0 * علاج مشكلة الصحن :-
=================
- يتم العلاج عن طريق قطع او ازالة حوالى 75سم من التربة 0
- يتم عمل ثقوب داخل التربة على مسافات مختلفة وعلى ابعاد مختلفة 0
- تتم عملية التصفية بأسلوب التسرب او التسريب داخل هذه الفجوات او الثقوب بمادة اسمها الالومنيوم 13 او اكسيد الالومنيوم او مادةالبرلد كلاى 0 * سبب استخدام الالومنيوم 13 وذلك لان المشكلة فى الصوديم متحدا مع المونتولونيت وعند الحقن بهذه المادة يتم احلال ايون هذه المادة وهى الالومنيوم محل الصوديوم ويعمل التنظيم 0
- تحديد عملية الانكماش والانتفاش فى التربة او الطفلة 0
- وبعد ازالة حوالى 75سم من التربة وتم عمل تربة احلالية مركبة من :-
الجير والرمل وحجر السن والاسمنت الابيض وبعد ذلك تم عمل طبقة من الرمل ثم طبقة من المونة ثم تمت عملية التبليط بأستخدام بلاط المعصرانى بنفس الاسلوب



القديم الذىكان متبع فى المسجد من عصر الانشاء وهو وضعه بطريقة الورب بشكل مائل وذلك لتحقيق التداخل والتعاشق بين البلاطات وبالتالى تكون البلاطات قوية وتم عمل اسلوب صرف مغطى مثل الابار وذلك عند نزول المطر لا يتسرب الى التربة بل يندفع الى هذه الابار ويبدا يخرج من خلال المواسير الى مواسير ضغط عمودية بالخارج ثم يبدا عملية الصرف بالخارج 0
* الظاهرة الثانية بالمسجد وهى :- * ظاهرة الانبعاج :-
=========== من اهم المشكلات الانشائية او مظاهر عدم الاتزان هى ظاهرة الانبعاج او الانتفاخ للحوائط والدعامات0
* ويقصد بالانبعاج :-
خروج العنصر الانشائى سواء كانت بائكة او بائكات او حوائط عن مستوى التحميل الراسى المشيد له 0
وتوجد هذه الظاهرة بوضوح فى جامع احمد بن طولون فى البائكة الامامية للظلة المقابلة لرواق القبلة 0
• سبب الانبعاج :-
===========
1- قد يكون ناشئ عن انفصال الطبقات فى حالة الحوائط المتعددة الطبقات او الرقائق 0
2- او نتيجة تأكل الاجزاء الداخلية فى الحوائط وبالتالى تضعف قوى التحميل او التحمل للاجزاء السفلية لهذه الحوائط وبالتالى يحدث انتفاخ او تكريث 0
3- تأثير الزلازل المتعاقبة التى ادت لهذه الظاهرة وهذا ماحدث فى جامع احمد بن طولون بمعنى عندما تخضع بعض المداميك الافقية العليا من الحوائط لحركة افقية ناتجة عن الزلازل ينتج ما يسمى بالقطاع الطولى محدب الشكل
* لماذا حدث الانبعاج ولم يحدث الانهيار ؟
- التأثير الزلزالى يتوقف على :-
أ‌- نوع التربة المشيدعليها الاثر .
ب‌- النظام الانشائى للمنشأ الاثرى0
ا – نوع التربة :-
========== نوع التربة المشيد عليها جامع احمد بن طولون هى تربة صخرية فى قمة جبل يشكر ، وبالتالى التربة الصخرية تتميزبأنها اقوى انواع التربة مقاومة لحركة ونشاط وتأثير الزلازل حيث انها تقوم بترشيد وتقليل اذبذبات والارتجاجات الناتجة عن التأثير للزلازل فعند وصولها للاساسات ثم الحوائط 0





تبدأ تقل فى قوتها بينما تزيد فى التربة الطفلية وتربة الرديم ونسميها تربة يصعب التنبأ بسلوكها عند تأثرها بالزلازل 0
ت‌- النظام الانشائى : -
============= حيث ان الحوائطالحاملة تأثرها بالزلازل يكون اكثر مقاومة من النظام الهيكلى فنجد ان النظام الانشائى فىى جامع احمد بن طولون يقوم على الحوائط الحاملة والدعامات الحاملة 0
- كما ان مادة البناء وهى الاجر تتميز بأنها مادة مقاومة لتأثير الزلازل وانها مادة مرنة وعند تعرضه لتأثير الزلازل يكون لة تأثير لدنة مثلما حدث مثلما حدث غ\فى عملية الانبعاج وتثبيت على ذلك و لا تنهار
• بعض الملاحظات :-
==============
# ظاهرة الانبعاج لا ترتبط بأى جزء معين من الحائط الا انها غالبا ما توجد فى الاجزاء السفلية من الحوائط 00
# ظاهرة الانبعاج ماهى الانتاج الحركة النسبية او الدوران الامامى للمداميك الافقية 0
# اذا كان المنشأ الاثرى مشيد على اساسات مقاصة على طريقة مائلة من التربة فيكون العامل المشترك الرئيسى فى عملية الانبعاج هو الدوران الامامى لهذه المداميك المرصوصة 0
• علاج الانبعاج :-
============ يكون العلاج على احد حالتين هما :-
1- فك العنصر الانشائى واعادة واعادة بنائه من جديد (يفك الاسقف والحوائط التى بها هذه الظاهره ثم الدعامات وذلك من اعلي لأسفل )0
2- لكن اذا ما اثبتت اعمال الرصد المساحيه ثبات مثل هذه العناصر واما نها فلا داعي الفك لان عمليه الفك واعاده البناء قد تؤدي الي تدمير اكثر من 30 % من العنصر النشائي ومن الصعب اعاده الي ما كان عليه0
وكانت معالجه الحوائط وذلك بالعوده الي فلسفه العالم القديم اي البناء القديم وازاله اعمال الترميم الاسمنتي المخاطى الحديث وتم دراسه المونه القديمه وهى عباره عن مونه (القصرمل) وهي المقصود بها مخلفات او رماد الفران العامه القديمه وهو ناتج حرق المواد الخشبييه والسليولوزيه والورق والقماش وكل مخلفات الافران العامه التي كانت تستخدم في الافران القديمه
وهي مونه استخدمت بشكل شائع في العصر الاسلامي وكان اول ظهور لها0 وبعد ذلك استخدمت بشكل شائع وهي مونه قويه ذات خصائص جيده مقاومه لعوامل التلف الا انها تتاثر بالمياه الارضيه0




* وبعد الانتهاء من عملية المعالجة للحوائط كان عليه ان يكمل العناصر الزخرفية بالمسجد واعتمدا فى ترميمه واستكماله على السمترية والتكرار فى هذه العناصر الزخرفية 0
* الميضأة وعمليات الترميم بها
================== فى وسط الميضأة حوض ويوجد به لمعة من جراء ترميم خاطئ وذلك لاستخدام مادة تقوية غير مناسبة لبنية وطبيعه الاثر ، وبالتالى ترسبت المادة على سطح واصبحت تكسب السطح لمعة غير مرغوب فيها وبدات تغلق مسام السطح للحجر نفسه ولم تتغلغل الى الداخل ولم تحقق بذلك الغرض من عملية التقوية 0
مشكلة الشروخ :-
==========
• لعلاج الشروخ لابد من :-
1- عملية التشخيص والهدف منها التعرف على بعض فاعلية الشرخ هل هو خامل ام نشط او هل هو مستمر فى الحركة او وقف عند هذا الحد 0
2- معرفة سبب الشرخ 0000
3- اتساع الشرخ وعمقه 0000
4- معرفة اتجاه دورات الشرخ 000
5- معرفة الانفعالات الميكانيكية الناتجة عن الشرخ0
# عملية التشخيص للشروخ تتم من خلال 3 وسائل:
1- الطرق التقليدية
2- الاجهزة العلمية الحديثة
3- طرق الدفع المساحى
# وللتعرف على مدى فاعلية الشرخ هل هو خاص ام نشط يتم استخدام مايعرف ب (البؤجة الجبسة او الفتانة) ويتم عملها عن طريق
1- تنظيف عدة اماكن عمودية على اتجاه الشرخ بطول 25سم وعرض 20سم
2- تحضير مونة البؤجة وهى مكونة من الاسمنت والجبس بنسنة واحد لواحد
3- تحضير عدد من الشرائح الزجاجية بسمك 6:2 مللى وتكون هذه الشرائح الزجاجية بطول 20سم وعرض حوالى 7.5سم ويتم عمل البؤجة على ان تكون مستطيلة وعرضية على الشرخ0
4- يتم وضع وتثبيت الشريحة الزجاجية على الاتجاه الطولى للبؤجة ثم تترك البؤجة لمدة اسبوعين على الاكثر
• ويتم عملية المراقبة والمتابعة لمثل هذه البؤج فاذا ما وجدنا شرخ فى البؤجة وشرخ فى الشريحة الزجاجية اصبح الشرخ من النوع الفعال واذا لم يستدل على اى شرخ فى الزجاج او البؤجة كان الشرخ خامل0



# ولتحديد مدى فاعلية الشرخ او الكشف عن الشروخ وذلك باستخدام الاجهزة العلمية الحديثة المبسطة وتم استخدام جهاز الميكروميتر فى الميضأة للكشف عن الشروخ بها 0
• انواع الشروخ :-
============= هناك الشروخ الانشائية والشروخ غير الانشائية
اولا الشروخ الانشائية :-
=============== وهى تتعلق بالمنشأ الاثرى نفسه اى ان اسباب هذه الشروخ تتعلق بالاخطاء التصميمية وترجع الى :-
1- عدم مطابقة التصميم الانشائى للاثر لاصول التصميم الهندسى وقوانين وقواعد التصميم المتعارف عليها والثابته 0
2- ممكن ان تنتج عن عدم الدقة فى اسلوب التأسيس وعدم انتظام بحر المنشأ او عدم وجود معالجات لفواصل التمدد والانكماش او اختلاف نوع الاساسات للمنشئ الاثرى الواحد 0
او اختلاف نوع التربة للمنشئ الواحد او اختلاف عمق الاساسات من جزء لاخر فى المنشا
# وهناك اخطاء تنفيذية :-
============== وتلك تتعلق بالاهمال او الخطأ او الغش او عدم مطابقة المواد الانشائية للتصميم الانشائى والهندسى ( بمعنى استخدام مواد مخالفة للتصميم ) ويمكن ان يكون الشرخ نتيجة لعدم مطابقة المنشأ للظروف البيئية او الطبيعية التى عليها الاثر نفسه 0
3- الشروخ الناتجة عن الزحف 0
4- شروخ الهبوط غير المتكافئ وتنتج عن الهبوط غير المنتظم للمنشأ وينتج عن اختلاف توزيع الاعمال للمنشأ الاثرى فوق التربة ويمكن ينتج عن طبيعة التربة اسفل المنشأة0
ثانيا :- الشروخ غير الانشائية :-
===================
• سبب هذه الشروخ :-
1- الاجهزة المستخدمة فى عملية الحفر المجاور
2- السيارات والقطارات وهذه الاهتزازات تؤثر على المنشأ الاثرى وموهد البناء به فتسبب شروخ شعرية هذه الشروخ تبدأ تتداخل وتتشابك وتكون شروخ عميقة 0






*علاج الشروخ :-
========== علاج الشروخ يتم بأكثر من طريقة ويتوقف على طبيعة الشرخ ونتائج عملية التشخيص التى تمت والشروخ نوعان :-
أ‌- الشروخ البسيطة :-
ونكتفى بعملية الملئ للشروخ باستخدام احد المواد الايبوكسيه او استخدام :-
1- البولى استر عندما يكون الشرخ عمقه اقل من 1سم
2- استخدام مادة الايبوكس او البولى استر مع نبرو الحجر نفسه الذى نقوم بعلاجه او مع الرمل كمادة مالئة
3- ويمكن استخدام بولى فينيل اسيات مع مستحلب الخلات او مستحلب الفينافيل ويضاف اليه المواد المالئة من رمل او بدرة حجر ويمكن استخدام المونة الثلاثية من اسمنت ابيض والجير والرمل بنسبة3 رمل الى 1 جير الى 1 اسمنت ابيض بالاضافة الى المادة الملونة للحصول على درجة اللون المقاربة
4- استخدام الايبوكس بطريقة حديثة باستخدام المسدس الكهربى ويعتمد على دفع المادة عن طريق تأثير القوى الكهربية وليس التأثير الهوائى لان استخدام المسدس الهوائى يؤدى لظهور بعض الفقعات ممن تأثر بعد ذلك بشكل سئ
# كيفية تجهيز معالجة الشرخ طبقا للحالة الربعة :-
1- عملية تنظيف للشرخ باستخدام الادوات ويمكن استخدام ادوات الشرط الكهربى حتى نزيل اى اتساخات او اى مخلفات او اى مواد بناء داخل هذه الشروخ 0
2- فتح الشرخ على شكل حرف V
3- وملئه بالمواد الايبوكسية سابقة الذكر 0
ب- طرق علاج الشروخ العميقة :-
====================
1- باستخدام الياف الكتان المصرى والمشبع بالايبوكس ثم املئ الشرخ ثم نعلق الشرخ باستخدام البولى فينيل اسيتان مع الرمل او بدرة الحجر ويراعى ان يكون مستوى العلاج اسفل السطح اى اقل من السطح بحوالى 1 :2 مللى
2- طريقة التدفير او التزرير عن طريق فك بعض قوالب الطوب او المداميك على حدى الشرخ ويتم ازالة مواد البناء القديمة الضعيفة المتهالكة والتالفة ويتم التنظيف حول الشرخ بعد ذلك يتم اعادة البناء لهذه القوالب باستخدام قوالب او كتل جديدة لها نفس الخصائص الفيزيائية والكيميائية والميكانيكية وتكون قريبة فى درجة اللون ويتم عملية البناء بنفس الاسلوب القديم ويراعى وضع عوارض خشبية ( ذيل خشبيية ) طولها حوالى من 40 : 60


سم فوق كل مدماكين من الطوب لتحقيق المرونة المناسبة للحائط وحتى يستطيع مقاومة الزلازل او العوامل الاخرى:-
3- طريقةالتدبيس :-
وتتم اولا بعد التنظيف للشروخ من الداخل بعد ذلك يتم الملئبأستخدام مادة الايبوكس او البولى استر او المونة الثلاثية او مادة مطورة حديثة وبعد ذلك تتم عملية التخريم على جانبى الشرخ التثبيت على شكل حرف U داخل هذه الثقوب من الامام والخلف حتى يتحقق الربط التام للاثر ولتوزيع اجهادات الشرخ على اجزاء متعددة حتى لا يؤثر على جدار اخر ولا يسبب شروخ اخرى حديثة0
1- استخدام الايبوكسيات :-
مثل الايربوند وبعض المواد الاسمنتية ولكن المواد الاسمنتية المقاومة للكبريتات والمعالجة ضد الكيماويات واستخدام مادة الكيمابوكس 165 لعلاج الشروخ0
4- والطريقة المستخدمة حاليا فى علاج الشروخ هى طريقة مسماه باسم الشركة (سنتك هارك ) وتعتبرمن اهم الطرق المستخدمة لعلاج الشروخ او المستخدمة لتدعيم المبانى الحجرية خاصة ذات الرقبتين او العقود 0
اى ان الغرض منها هو تربيط الشروخ فى الاتجاه الطولى والعرض ويتم التنفيذ لها هكذا :-
يتم عمل مجموعة من الثقوب او ثقب ممتد فى الاتجاه الطولى للشرخ واخر فى الاتجاه العرض للشرخ ويتم دفع بنطه لعمل الثقاب ثم يدفع بمسورة مفرغة ومخرمة وحولها غشاء مدن ويتم دفع المونة من خلال هذه المسورة وتبدا تنتشر وتخرج للغشاء المرن بعد اتمام عملية الحقن وبعد ذلك نخرج المسورة وعلاج الشروخ بهذه الطريقة يكون الشرخ على ما هو عليه والحوائط ومن استعدال الشروخ ولكن يثبت الحائط على ماهو عليه 0
2- فى حالة انفصال الحوائط تمام 0
وخاصة عند الاركان يتم ذلك مواد البناء التالفة عند الاركان فيتم اعادة البناء ولكن بتحقيق التعاشق مابين الاركان المنفصلة ويتم استخدام بعض الدوبل الخشبية ويتم اتصالها بأسلوب مثل ( الديل اليمام او المسرة او النصف قوق النصف ) بحيث يحقق الربط ما بين الجزء الجزئين المنفصلين 0
فى حالة انفصال الحوائط فى حالة الاقبية:-
وعند بداية الدوران للادوار يستخدم بعض السيور المعدنية غير قابلة للصدأ ويكون قطرها حوالى من 2 :6 مللى ويتم التربيط للحائط من الداخل




ومن الخارج ويتم شد هذه الروابط اة هذه الاسلاك ويتم لف الجزء المراد تأمينه ويتم الاستعانة بزوايا الارتكاز او زرجين لاحكام عملية الشد والربط وايضا تتم عملية التخريم بألاضافة الى التخريم الخارجى ويتم تخريم المخنقى وذلك بدفع البنطة من الداخل مثل هذه السلوك المعدنية ويتم تربيطها بالازراجين او زوايا الارتكاز وبالتالى تتم عملية التحكم والتخريم سواء الظاهرى او المختفى 0
• المحاريب خاصية:-
============== مغطاة بخشب وذلك للحفاظ عليها وهذه المحاريب ترجع للعصر الطولونى والفاطمى والمملوكى ويحتوى المسجد على خمسة محاريب خصية واستكمال الزخارف الناقصة وذلك من خلال تكرار العناصر الزخرفية وهو مايسمى بالسمتريه
*كيفيه تأمين المنشأ للاثرى
يتم ذلك عن طريق اربع طرق اساسيه وهى :-
1. الصلب
2. التخريم
3. اعاده الستمراريه للحوائط المنهار
4. التقويه
1-اعمال الصلب:-
الهدف من الصلب هو تأمين الجزء الذى يتم ترميمه خشيه انهياره0لان اعمال الترميم –قد تتطلب بعض الاجراءات باستبدال بعض الاجزاء فلابد من المنشأ الاثرى نفسه وايضا يتم تامين القائم باعمال الترميم 0
* ويستخدم فى الصلب العديد من التراكيب المعدنية بأشكال مختلفة وكذلك العروق الخشبية سواء خشب العزيزى او الموسكى 0
* انواع الصلب:-
===========
1- صلب راسى :- غالبا ما يستخدم لصلب سقف او مجموعة اسقف مقامة على الاعمدة او فى حالة اذا ما كان هناك حائط علوى اسفله حائط سفلى تطلب اعمال الترميم ازالته او تعديله
2- صلب افقى :- وغالبا ما يستخدم مع الصلب الراسى وخاصة للمحافظة على المسافة البيئية مابين الصلبات الراسىة خشية انهيار الجدران للداخل0
3- صلب مائل :- ويستخدم لصلب الواجهات ويختلف حسب الاحتياجات سواء دور او اثنين او ثلاثة والصلب المائل غالبا ما تتم باستخدام العروق الخشبية المتينة واحيانا فى حالة الوجهات الكبيرة يستخدم الروابط او القطبان المعدنية على شكل حرف U 0




3- اعمال التخريم : -
============= وتتم خاصة عند بداية الدوران للاقبية عند مستويات دوار عند مناطق الانتقال وخاصة عند المناطق الخارجة وتستخدم الديور المعدنية والزوايا الارتكازية0
4- تقوية الفتحات :-
=========== وذلك باستخدام العروق الخشبية او التراكيب الخشبية او ممكن باستخدام قوالب الطوب الاسمنتى المفرغ وذلك لعمل تأمين بمجرد غلق الفتحات وتسند بالواح من الخشب اويبنا لها مبانى احتياطية وذلك يكون تأمين لها خشية انهياره ايضا اعطاء الاستمرارية للحوائط ويتم البناء بشكل مؤقت حتى تتم عملية الترميم وبعد ذلك يتم ازالة هذا البناء 0
5- التقوية :-
======== ويتم تقوية الفتحات والقبات والابواب والاعتاب والمأذان والمناطق الضعيفة فى المبنى 0
ولعل الباقى منها عمدها 0
* ويكشف الايوان الشرقى اربعة ابواب اثنين منها لخلوات والاخرين يوصلان الى المدينة 0
كما يكتشف كلا منالايوانين القبلى والغربى اربع كلوت ويكتشف الايوان البحرى اربعة ابواب وعقود هذه الابواب انما تكون فارسية الطراز ومكسوه بالرخام الابيض والاسود وهذه الكسوة طارئة عليها لانها تبين ان فتحاتها كانت معتبة واوسع مما هى الان 0
- ويشتمل النظر فى الايوان الشرقى اشتمالة على مميزات نماذجها قليلة اولاها القبلة فوق المحراب فهى اول قبة باقية فوق المحراب لمدرسة وقد هدمت القبة فى وقت ما واعادة بناءها ادارة حفظ الاثار العربية سنة 1940م طبقا لصورة فوتغرافية قديمة لها ، ولها مقر نصات خشبية وهذا الايوانينقسم الى ثلاثة اقسام اكبرها واوسعها وتعلوه القبة0
وثانيهما وجود فتحتين فى كل من جانبيه اقتبسنا من مدرسة قلاوون وخانقاة بيبرس كما اقتبسها بعد ذلك مهندس مسجد الجابى اليوسفى0










• اعمال الترميم بالمدرسة :-
================= تعرضت المدرسة للتلف والمياه الارضية والوحل والطين ولكن من حوالى عام 2000م تم بها اعمال الترميم وتم الانتهاء منها منذ فترة قريبة واهم عوامل التلف التى كانت تحيط بالمدرسة فى الوقت الراهن هى المياه الارضية الجوفية وكانت هى عامل التلف الاساسى الذى ادى الى تدهور المدرسة وادى الى تلف العناصر المعمارية كلها وكانت المياه فوق سطح المدرسة بحوالى 3 م وكانت تصل لنصف الجدران مما ادت الى تلف الحجر وهبوط فى التربة ومايؤدى الى انهيار المينى بالكامل وتم استخدام عمليات ترميم حديثه لم تستخدم الا فى مواقع محددة ومنها :-
الخوازيق الابر والتخلص من المياه الارضية كان ذلك باستخدام المواسير المخرمة0
- ومن مظاهر التلف التى نتجت عن المياه الارضية ووجدت بالمدرسة الشروخ بانواعها المختلفة
- عند بناء المدرسة تم بنائها بنوعين من الاحجار وهما الحجر الرملى والجيرى وهما ذو مسامية عالية واستخدام كذلك فى الارضيات الرخام وهو من اصل حجر جيد متحول 0
- ونتيجة للتلف ادى الى عدم قدرة الاساسات على حمل الجدران فوقها وادى الى هبوط المدرسة ككل0
* الخوازيق الابرية
============ وهى عبارة عن ماسورة مصمطة من الحديد تصل احيانا فى قطرها الى 10 سم واحيانا اخرى 20سم والطول يصل الى 15 او 18 م فى اقصى شئ وكلما كان المكان مرتفع كلما زاد طولها والهدف منها تحميل الجدران على الخوازيق الابر ورفع الحمل من على الاساس0
• استخدام نظام الصوت المغطى :-
======================= وهو عبارة عن مواسير صخرية تو توصيلها بمستوى مائل حول المدرسة لامتصاص المياه الجوفية وتصل المياه الجوفية من خلال هذه المواسير الى شبكة الصرف العامة وهذه المواسير تلف بالخيش والكتان وفوقها طبقة من الرمل ثم طبقة من الزلط ثم تغطى وذلك حماية لها 00